بعد تصريح "الإمعات".. "آل الشيخ" لـ"ياسر القحطاني": معك حق

مطالبات بمحاسبته بعد هجومه على الإعلاميين عقب مباراة بلجيكا

أشعل ياسر القحطاني، موجةً من الجدل، بعد وصفه بعض الإعلاميين الرياضيين بـ"الإمعات"؛ حيث قال عبر مقطع "سناب" بعد هزيمة المنتخب أمام بلجيكا: للأسف ما صار عندنا إعلام وإعلاميين غير واحد أو اثنين، السواد الأعظم إمعات بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، ترمومتر إبداء الرأي عندهم سواء كان من خلال تلفزيون أو الصحف أو السوشل ميديا هو تغريدات معالي المستشار تركي آل الشيخ! يا عالم المستشار تركي آل الشيخ يملك من الشجاعة التي تجعله يُبدي وجهة نظره ورأيه، أنت لست مخول إنك تتبع رأيه، الترمومتر ليس بمعالي المستشار، الترمومتر هي فهمك ومصداقيتك.. إلى متى وأنتم مع الخيل يا شقراء إلى متى؟!".

وأثارت هذه الكلمات التي أطلقها "القحطاني" غضب الوسط الرياضي برغم أن بعض المحللين اتفقوا مع ما ذهب إليه القحطاني.

وقال رئيس هيئة الشباب تركي آل الشيخ عبر تدوينة قصيرة: "شفت سنابتك.. معك حق"، وعلى الجانب المقابل طالب الإعلامي الرياضي سعود الصرامي بمحاسبة "القحطاني".

وكتب فهد الروقي يقول: ‏ياسر قال كل الإعلام الرياضي إلا اثنين إمعات، المصيبة أن "بعض" الإعلاميين يدافعون عنه، دفاعهم يعني بأنهم فعلاً مثل ما وصفهم.

أما عبدالعزيز المريسل فقد قال: ‏أحب ياسر القحطاني لشخصه، ولأنني أحبه تمنيت منه التركيز فيما يهمه كلاعب وترك الأمور الأخرى التي يحاول فيها كسب تعاطف الجمهور؛ وخاصة الهلالي، بعد أن انكسر سهمه بهبوط مستواه الفني الملحوظ، ياسر مشروع ناقد إعلامي مثير للجدل، وأعتقد أنه قريب من تحقيق هذا الحلم بعد اعتزاله.

بدوره، دافع الإعلامي سلمان العصيمي عن القحطاني بقوله: يشتمونه بالاسم في برامجهم وأعمدتهم وحساباتهم، ويسخرون منه ويتهكمون عليه، ويحمّلونه المسؤولية عند كل خسارة، ويهمشونه عند كل انتصار! وعندما أشار لفئة محددة دون أن يذكر أسماء، أزبدوا وأرعدوا.

اعلان
بعد تصريح "الإمعات".. "آل الشيخ" لـ"ياسر القحطاني": معك حق
سبق

أشعل ياسر القحطاني، موجةً من الجدل، بعد وصفه بعض الإعلاميين الرياضيين بـ"الإمعات"؛ حيث قال عبر مقطع "سناب" بعد هزيمة المنتخب أمام بلجيكا: للأسف ما صار عندنا إعلام وإعلاميين غير واحد أو اثنين، السواد الأعظم إمعات بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، ترمومتر إبداء الرأي عندهم سواء كان من خلال تلفزيون أو الصحف أو السوشل ميديا هو تغريدات معالي المستشار تركي آل الشيخ! يا عالم المستشار تركي آل الشيخ يملك من الشجاعة التي تجعله يُبدي وجهة نظره ورأيه، أنت لست مخول إنك تتبع رأيه، الترمومتر ليس بمعالي المستشار، الترمومتر هي فهمك ومصداقيتك.. إلى متى وأنتم مع الخيل يا شقراء إلى متى؟!".

وأثارت هذه الكلمات التي أطلقها "القحطاني" غضب الوسط الرياضي برغم أن بعض المحللين اتفقوا مع ما ذهب إليه القحطاني.

وقال رئيس هيئة الشباب تركي آل الشيخ عبر تدوينة قصيرة: "شفت سنابتك.. معك حق"، وعلى الجانب المقابل طالب الإعلامي الرياضي سعود الصرامي بمحاسبة "القحطاني".

وكتب فهد الروقي يقول: ‏ياسر قال كل الإعلام الرياضي إلا اثنين إمعات، المصيبة أن "بعض" الإعلاميين يدافعون عنه، دفاعهم يعني بأنهم فعلاً مثل ما وصفهم.

أما عبدالعزيز المريسل فقد قال: ‏أحب ياسر القحطاني لشخصه، ولأنني أحبه تمنيت منه التركيز فيما يهمه كلاعب وترك الأمور الأخرى التي يحاول فيها كسب تعاطف الجمهور؛ وخاصة الهلالي، بعد أن انكسر سهمه بهبوط مستواه الفني الملحوظ، ياسر مشروع ناقد إعلامي مثير للجدل، وأعتقد أنه قريب من تحقيق هذا الحلم بعد اعتزاله.

بدوره، دافع الإعلامي سلمان العصيمي عن القحطاني بقوله: يشتمونه بالاسم في برامجهم وأعمدتهم وحساباتهم، ويسخرون منه ويتهكمون عليه، ويحمّلونه المسؤولية عند كل خسارة، ويهمشونه عند كل انتصار! وعندما أشار لفئة محددة دون أن يذكر أسماء، أزبدوا وأرعدوا.

30 مارس 2018 - 13 رجب 1439
02:23 PM

بعد تصريح "الإمعات".. "آل الشيخ" لـ"ياسر القحطاني": معك حق

مطالبات بمحاسبته بعد هجومه على الإعلاميين عقب مباراة بلجيكا

A A A
31
47,090

أشعل ياسر القحطاني، موجةً من الجدل، بعد وصفه بعض الإعلاميين الرياضيين بـ"الإمعات"؛ حيث قال عبر مقطع "سناب" بعد هزيمة المنتخب أمام بلجيكا: للأسف ما صار عندنا إعلام وإعلاميين غير واحد أو اثنين، السواد الأعظم إمعات بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، ترمومتر إبداء الرأي عندهم سواء كان من خلال تلفزيون أو الصحف أو السوشل ميديا هو تغريدات معالي المستشار تركي آل الشيخ! يا عالم المستشار تركي آل الشيخ يملك من الشجاعة التي تجعله يُبدي وجهة نظره ورأيه، أنت لست مخول إنك تتبع رأيه، الترمومتر ليس بمعالي المستشار، الترمومتر هي فهمك ومصداقيتك.. إلى متى وأنتم مع الخيل يا شقراء إلى متى؟!".

وأثارت هذه الكلمات التي أطلقها "القحطاني" غضب الوسط الرياضي برغم أن بعض المحللين اتفقوا مع ما ذهب إليه القحطاني.

وقال رئيس هيئة الشباب تركي آل الشيخ عبر تدوينة قصيرة: "شفت سنابتك.. معك حق"، وعلى الجانب المقابل طالب الإعلامي الرياضي سعود الصرامي بمحاسبة "القحطاني".

وكتب فهد الروقي يقول: ‏ياسر قال كل الإعلام الرياضي إلا اثنين إمعات، المصيبة أن "بعض" الإعلاميين يدافعون عنه، دفاعهم يعني بأنهم فعلاً مثل ما وصفهم.

أما عبدالعزيز المريسل فقد قال: ‏أحب ياسر القحطاني لشخصه، ولأنني أحبه تمنيت منه التركيز فيما يهمه كلاعب وترك الأمور الأخرى التي يحاول فيها كسب تعاطف الجمهور؛ وخاصة الهلالي، بعد أن انكسر سهمه بهبوط مستواه الفني الملحوظ، ياسر مشروع ناقد إعلامي مثير للجدل، وأعتقد أنه قريب من تحقيق هذا الحلم بعد اعتزاله.

بدوره، دافع الإعلامي سلمان العصيمي عن القحطاني بقوله: يشتمونه بالاسم في برامجهم وأعمدتهم وحساباتهم، ويسخرون منه ويتهكمون عليه، ويحمّلونه المسؤولية عند كل خسارة، ويهمشونه عند كل انتصار! وعندما أشار لفئة محددة دون أن يذكر أسماء، أزبدوا وأرعدوا.