لقطة تنتظرها وابتسامة هائلة.. لقاح أميركي ضد "كورونا" على خطوط الإنتاج الآن

مئات آلاف الجرعات صنعت فعلياً تنتجه شركة الأدوية الأميركية العملاقة "فايزر"

كشف تقرير صحافي عن الصور الأولى للقاح "كورونا" الذي تنتجه شركة الأدوية الأميركية العملاقة "فايزر"، والتي تقوم بإنتاج آلاف الجرعات من اللقاح في بلجيكا.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل"، اليوم الأحد، صوراً للقاح شركة "فايزر" الذي صنّعت بالفعل مئات الآلاف من الجرعات منه في مصنعها في بورس ببلجيكا.

ويتم حالياً تخزين جرعات لقاح "كورونا" استعداداً لنشرها في جميع أنحاء العالم إذا نجحت التجارب السريرية، ويرى المنظمون أنها آمنة وفعالة.

وتأمل الشركة الأمريكية في توفير 100 مليون جرعة هذا العام، منها 40 مليوناً مخصصة للمملكة المتحدة، كما تأمل الشركة إنتاج 1.3 مليار جرعة في عام 2021، وسيحتاج كل مريض يتلقى اللقاح إلى جرعتين.

ووصفت الصحيفة البريطانية لقاح شركة "فايزر" المنتظر بأنه "سيُنهي بؤس فيروس (كورونا) الذي يجتاح الكوكب".

وقال رئيس شركة "فايزر" بالمملكة المتحدة بن أوزبورن: "إنه من الرائع رؤية القارورة الأولى تخرج من خط التصنيع. لقد ابتسمت ابتسامة هائلة بعد رؤية كل هذا العمل يؤدي في الواقع إلى منتج".

ووفق ما نقلته "الشرق الاوسط" تُجري شركة "فايزر" التي تعمل مع شركة "بايونتك" الألمانية، حالياً تجربة على 44 ألف شخص، وقالت الشركة الأميركية الأسبوع الماضي، إنها تخطط لتقديم طلب للحصول على موافقة الولايات المتحدة الطارئة على لقاحها في نوفمبر.

وهذا يضع شركة "فايزر" في مركز الصدارة في السباق لإطلاق لقاح "كوفيد - 19"، ما سيعني زمناً قياسياً في سرعة تطوير لقاح.

ورغم ذلك، فإنّ حملة لقاحات محتملة في نهاية العام ستكون محدودة للغاية بما لا يسمح باحتواء الوباء، وفقاً لتقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتبقى الولايات المتحدة الدولة الأشد تضرراً عالمياً، إذ تتجاوز الوفيات أكثر من 218 ألف وفاة، ما يعني وفاة واحدة من أصل خمس وفيات عالمياً.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
لقطة تنتظرها وابتسامة هائلة.. لقاح أميركي ضد "كورونا" على خطوط الإنتاج الآن
سبق

كشف تقرير صحافي عن الصور الأولى للقاح "كورونا" الذي تنتجه شركة الأدوية الأميركية العملاقة "فايزر"، والتي تقوم بإنتاج آلاف الجرعات من اللقاح في بلجيكا.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل"، اليوم الأحد، صوراً للقاح شركة "فايزر" الذي صنّعت بالفعل مئات الآلاف من الجرعات منه في مصنعها في بورس ببلجيكا.

ويتم حالياً تخزين جرعات لقاح "كورونا" استعداداً لنشرها في جميع أنحاء العالم إذا نجحت التجارب السريرية، ويرى المنظمون أنها آمنة وفعالة.

وتأمل الشركة الأمريكية في توفير 100 مليون جرعة هذا العام، منها 40 مليوناً مخصصة للمملكة المتحدة، كما تأمل الشركة إنتاج 1.3 مليار جرعة في عام 2021، وسيحتاج كل مريض يتلقى اللقاح إلى جرعتين.

ووصفت الصحيفة البريطانية لقاح شركة "فايزر" المنتظر بأنه "سيُنهي بؤس فيروس (كورونا) الذي يجتاح الكوكب".

وقال رئيس شركة "فايزر" بالمملكة المتحدة بن أوزبورن: "إنه من الرائع رؤية القارورة الأولى تخرج من خط التصنيع. لقد ابتسمت ابتسامة هائلة بعد رؤية كل هذا العمل يؤدي في الواقع إلى منتج".

ووفق ما نقلته "الشرق الاوسط" تُجري شركة "فايزر" التي تعمل مع شركة "بايونتك" الألمانية، حالياً تجربة على 44 ألف شخص، وقالت الشركة الأميركية الأسبوع الماضي، إنها تخطط لتقديم طلب للحصول على موافقة الولايات المتحدة الطارئة على لقاحها في نوفمبر.

وهذا يضع شركة "فايزر" في مركز الصدارة في السباق لإطلاق لقاح "كوفيد - 19"، ما سيعني زمناً قياسياً في سرعة تطوير لقاح.

ورغم ذلك، فإنّ حملة لقاحات محتملة في نهاية العام ستكون محدودة للغاية بما لا يسمح باحتواء الوباء، وفقاً لتقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتبقى الولايات المتحدة الدولة الأشد تضرراً عالمياً، إذ تتجاوز الوفيات أكثر من 218 ألف وفاة، ما يعني وفاة واحدة من أصل خمس وفيات عالمياً.

18 أكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442
12:19 PM

لقطة تنتظرها وابتسامة هائلة.. لقاح أميركي ضد "كورونا" على خطوط الإنتاج الآن

مئات آلاف الجرعات صنعت فعلياً تنتجه شركة الأدوية الأميركية العملاقة "فايزر"

A A A
3
11,039

كشف تقرير صحافي عن الصور الأولى للقاح "كورونا" الذي تنتجه شركة الأدوية الأميركية العملاقة "فايزر"، والتي تقوم بإنتاج آلاف الجرعات من اللقاح في بلجيكا.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل"، اليوم الأحد، صوراً للقاح شركة "فايزر" الذي صنّعت بالفعل مئات الآلاف من الجرعات منه في مصنعها في بورس ببلجيكا.

ويتم حالياً تخزين جرعات لقاح "كورونا" استعداداً لنشرها في جميع أنحاء العالم إذا نجحت التجارب السريرية، ويرى المنظمون أنها آمنة وفعالة.

وتأمل الشركة الأمريكية في توفير 100 مليون جرعة هذا العام، منها 40 مليوناً مخصصة للمملكة المتحدة، كما تأمل الشركة إنتاج 1.3 مليار جرعة في عام 2021، وسيحتاج كل مريض يتلقى اللقاح إلى جرعتين.

ووصفت الصحيفة البريطانية لقاح شركة "فايزر" المنتظر بأنه "سيُنهي بؤس فيروس (كورونا) الذي يجتاح الكوكب".

وقال رئيس شركة "فايزر" بالمملكة المتحدة بن أوزبورن: "إنه من الرائع رؤية القارورة الأولى تخرج من خط التصنيع. لقد ابتسمت ابتسامة هائلة بعد رؤية كل هذا العمل يؤدي في الواقع إلى منتج".

ووفق ما نقلته "الشرق الاوسط" تُجري شركة "فايزر" التي تعمل مع شركة "بايونتك" الألمانية، حالياً تجربة على 44 ألف شخص، وقالت الشركة الأميركية الأسبوع الماضي، إنها تخطط لتقديم طلب للحصول على موافقة الولايات المتحدة الطارئة على لقاحها في نوفمبر.

وهذا يضع شركة "فايزر" في مركز الصدارة في السباق لإطلاق لقاح "كوفيد - 19"، ما سيعني زمناً قياسياً في سرعة تطوير لقاح.

ورغم ذلك، فإنّ حملة لقاحات محتملة في نهاية العام ستكون محدودة للغاية بما لا يسمح باحتواء الوباء، وفقاً لتقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتبقى الولايات المتحدة الدولة الأشد تضرراً عالمياً، إذ تتجاوز الوفيات أكثر من 218 ألف وفاة، ما يعني وفاة واحدة من أصل خمس وفيات عالمياً.