"قرقاش" عن اتفاق الرياض: مساعٍ تاريخية للسعودية .. اليمن نحو مرحلة جديدة

قال: من المهم التركيز على مواجهة الانقلاب الحوثي .. النجاح مرتبط بالالتزام

وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات الدكتور أنور قرقاش؛ المساعي السعودية للوصول إلى اتفاق الرياض، بـ "التاريخية".

وقال قرقاش؛ مغرّداً عبر حسابه في "تويتر"، صباح السبت: المساعي الحثيثة والجهود الخيّرة التي تبذلها السعودية الشقيقة للوصول إلى اتفاق الرياض وتوحيد الصف اليمني تاريخية، من المهم التركيز على مواجهة الانقلاب الحوثي وعدوانه، اليمن عبر هذا الاتفاق مُقبل على مرحلة جديدة نجاحها مرتبط بالالتزام وتوحيد الأولويات والأهداف.

يُذكر أن من بين بنود "الاتفاق" إشراف "التحالف" بقيادة المملكة على لجنة مشتركة تتابع تنفيذ "اتفاق الرياض"؛ حيث سيتم تشكيل حكومة كفاءات سياسية تضم 24 وزيراً مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية يعيّنها الرئيس اليمني.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصدر سعودي وصفته بالمطلع، أن "الاتفاق" ركّز بشكلٍ كبير على توحيد الصف وتفعيل مؤسسات الدولة لخدمة اليمن بجميع مكوناته وتلبية احتياجات المواطنين المعيشية.

وأضاف أن "الاتفاق" يتضمن تركيزاً على إدارة موارد الدولة ومكافحة الفساد وجمع إيرادات الدولة وشفافية الصرف وتفعيل أجهزة الرقابة والمحاسبة وإعادة تشكيل المجلس الاقتصادي الأعلى وتفعيله وتعزيزه بشخصيات من ذوي الكفاءة والخبرة والنزاهة.

وأشار المصدر إلى أن "الاتفاق" يحقق إعادة ترتيبات القوات العسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية، بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار فيها ويحفظ أمن مؤسسات الدولة و مكونات الشعب اليمني كافة، ويعزّز جهود مكافحة الإرهاب.

ولفت إلى أن رئيس الحكومة الحالية سيعود إلى عدن، وفق الاتفاق، لتفعيل مؤسسات الدولة كافة، والعمل على صرف الرواتب والمستحقات المالية للقطاعين العسكري والمدني في المحافظات اليمنية المحررة كافة، كما سيتم تشكيل الحكومة الجديدة ومباشرة أعمالها في وقتٍ قريبٍ في عدن.

وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات اتفاق الرياض السعودية التحالف اليمن
اعلان
"قرقاش" عن اتفاق الرياض: مساعٍ تاريخية للسعودية .. اليمن نحو مرحلة جديدة
سبق

وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات الدكتور أنور قرقاش؛ المساعي السعودية للوصول إلى اتفاق الرياض، بـ "التاريخية".

وقال قرقاش؛ مغرّداً عبر حسابه في "تويتر"، صباح السبت: المساعي الحثيثة والجهود الخيّرة التي تبذلها السعودية الشقيقة للوصول إلى اتفاق الرياض وتوحيد الصف اليمني تاريخية، من المهم التركيز على مواجهة الانقلاب الحوثي وعدوانه، اليمن عبر هذا الاتفاق مُقبل على مرحلة جديدة نجاحها مرتبط بالالتزام وتوحيد الأولويات والأهداف.

يُذكر أن من بين بنود "الاتفاق" إشراف "التحالف" بقيادة المملكة على لجنة مشتركة تتابع تنفيذ "اتفاق الرياض"؛ حيث سيتم تشكيل حكومة كفاءات سياسية تضم 24 وزيراً مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية يعيّنها الرئيس اليمني.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصدر سعودي وصفته بالمطلع، أن "الاتفاق" ركّز بشكلٍ كبير على توحيد الصف وتفعيل مؤسسات الدولة لخدمة اليمن بجميع مكوناته وتلبية احتياجات المواطنين المعيشية.

وأضاف أن "الاتفاق" يتضمن تركيزاً على إدارة موارد الدولة ومكافحة الفساد وجمع إيرادات الدولة وشفافية الصرف وتفعيل أجهزة الرقابة والمحاسبة وإعادة تشكيل المجلس الاقتصادي الأعلى وتفعيله وتعزيزه بشخصيات من ذوي الكفاءة والخبرة والنزاهة.

وأشار المصدر إلى أن "الاتفاق" يحقق إعادة ترتيبات القوات العسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية، بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار فيها ويحفظ أمن مؤسسات الدولة و مكونات الشعب اليمني كافة، ويعزّز جهود مكافحة الإرهاب.

ولفت إلى أن رئيس الحكومة الحالية سيعود إلى عدن، وفق الاتفاق، لتفعيل مؤسسات الدولة كافة، والعمل على صرف الرواتب والمستحقات المالية للقطاعين العسكري والمدني في المحافظات اليمنية المحررة كافة، كما سيتم تشكيل الحكومة الجديدة ومباشرة أعمالها في وقتٍ قريبٍ في عدن.

26 أكتوبر 2019 - 27 صفر 1441
11:34 AM

"قرقاش" عن اتفاق الرياض: مساعٍ تاريخية للسعودية .. اليمن نحو مرحلة جديدة

قال: من المهم التركيز على مواجهة الانقلاب الحوثي .. النجاح مرتبط بالالتزام

A A A
4
5,056

وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات الدكتور أنور قرقاش؛ المساعي السعودية للوصول إلى اتفاق الرياض، بـ "التاريخية".

وقال قرقاش؛ مغرّداً عبر حسابه في "تويتر"، صباح السبت: المساعي الحثيثة والجهود الخيّرة التي تبذلها السعودية الشقيقة للوصول إلى اتفاق الرياض وتوحيد الصف اليمني تاريخية، من المهم التركيز على مواجهة الانقلاب الحوثي وعدوانه، اليمن عبر هذا الاتفاق مُقبل على مرحلة جديدة نجاحها مرتبط بالالتزام وتوحيد الأولويات والأهداف.

يُذكر أن من بين بنود "الاتفاق" إشراف "التحالف" بقيادة المملكة على لجنة مشتركة تتابع تنفيذ "اتفاق الرياض"؛ حيث سيتم تشكيل حكومة كفاءات سياسية تضم 24 وزيراً مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية يعيّنها الرئيس اليمني.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصدر سعودي وصفته بالمطلع، أن "الاتفاق" ركّز بشكلٍ كبير على توحيد الصف وتفعيل مؤسسات الدولة لخدمة اليمن بجميع مكوناته وتلبية احتياجات المواطنين المعيشية.

وأضاف أن "الاتفاق" يتضمن تركيزاً على إدارة موارد الدولة ومكافحة الفساد وجمع إيرادات الدولة وشفافية الصرف وتفعيل أجهزة الرقابة والمحاسبة وإعادة تشكيل المجلس الاقتصادي الأعلى وتفعيله وتعزيزه بشخصيات من ذوي الكفاءة والخبرة والنزاهة.

وأشار المصدر إلى أن "الاتفاق" يحقق إعادة ترتيبات القوات العسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية، بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار فيها ويحفظ أمن مؤسسات الدولة و مكونات الشعب اليمني كافة، ويعزّز جهود مكافحة الإرهاب.

ولفت إلى أن رئيس الحكومة الحالية سيعود إلى عدن، وفق الاتفاق، لتفعيل مؤسسات الدولة كافة، والعمل على صرف الرواتب والمستحقات المالية للقطاعين العسكري والمدني في المحافظات اليمنية المحررة كافة، كما سيتم تشكيل الحكومة الجديدة ومباشرة أعمالها في وقتٍ قريبٍ في عدن.