"هواوي"  تجتاز المرحلة الثانية من أبحاث تطوير تقنيات الجيل الخامس

خلال معرض بي تي إكسبو الصين 2017

خطفت "هواوي" الأضواء بعد أن أصبحت أول شركة مزودة لحلول تقنية المعلومات والاتصالات تجتاز اختبار المرحلة الثانية من أبحاث تطوير تقنيات الجيل الخامس (5 G). وكان الاختبار قد نُظم من قبل مجموعة "برموشن جروب" لمعايير أنظمة الاتصالات المتنقلة الدولية (IMT-2020) وعُرضت نتائجه خلال معرض بي تي إكسبو الصين 2017.

لعبت "هواوي" دوراً محورياً في إجراء هذا الاختبار حيث أن النتائج اللافتة التي حققتها الشركة ستساهم بدفع عجلة البحث والتطوير في مجال تقنيات الجيل الخامس (5 G) بالإضافة إلى المشاركة في وضع مجموعة معايير دولية موحدة لاجتياز المرحلة الثانية من هذا الاختبار بكل نجاح في الصين.

وكانت "هواوي" قد أحرزت نتائج متميزة في اختبار الواجهة الهوائية وحافظت بذلك على مكانتها الرائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. وبفضل اعتمادها على عرض النطاق الترددي 200 ميجاهرتز ضمن تردد الحزمة C، نجحت "هواوي" بزيادة سرعة استقبال الإشارة وقت الذروة إلى 32 جيجابت في الثانية.

وقد قامت "هواوي" بالمبادرة باستخدام تقنيات نيو راديو (NR) المطلوبة لإطلاق شبكة الجيل الخامس (5 G). وتتضمن هذه التقنيات تعدد الإرسال بتقسيم تعامدي للتردد مع نظام تنقية (f-OFDM) وبنية الإطار الجديد والرموز الجديدة مثل رمز القطبية بالإضافة إلى مجموعة المعايير الجديدة والإمكانيات الهائلة لتقنية المدخلات والمخرجات المتعددة (MIMO) وتقنية الوصول المتعدد (SCMA).

وجاءت نتائج اختبار المرحلة الثانية لتؤكد مجدداً تفوق "هواوي" في مجال الابتكار وطرح مجموعة من أبرز التقنيات لتشغيل الشبكة بنجاح وذلك من خلال الاستفادة من نتائج اختبار المرحلة الأولى التي اعتُمدت لاحقاً كجزء من معايير مشروع شراكة الجيل الثالث (3GPP).

اعلان
"هواوي"  تجتاز المرحلة الثانية من أبحاث تطوير تقنيات الجيل الخامس
سبق

خطفت "هواوي" الأضواء بعد أن أصبحت أول شركة مزودة لحلول تقنية المعلومات والاتصالات تجتاز اختبار المرحلة الثانية من أبحاث تطوير تقنيات الجيل الخامس (5 G). وكان الاختبار قد نُظم من قبل مجموعة "برموشن جروب" لمعايير أنظمة الاتصالات المتنقلة الدولية (IMT-2020) وعُرضت نتائجه خلال معرض بي تي إكسبو الصين 2017.

لعبت "هواوي" دوراً محورياً في إجراء هذا الاختبار حيث أن النتائج اللافتة التي حققتها الشركة ستساهم بدفع عجلة البحث والتطوير في مجال تقنيات الجيل الخامس (5 G) بالإضافة إلى المشاركة في وضع مجموعة معايير دولية موحدة لاجتياز المرحلة الثانية من هذا الاختبار بكل نجاح في الصين.

وكانت "هواوي" قد أحرزت نتائج متميزة في اختبار الواجهة الهوائية وحافظت بذلك على مكانتها الرائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. وبفضل اعتمادها على عرض النطاق الترددي 200 ميجاهرتز ضمن تردد الحزمة C، نجحت "هواوي" بزيادة سرعة استقبال الإشارة وقت الذروة إلى 32 جيجابت في الثانية.

وقد قامت "هواوي" بالمبادرة باستخدام تقنيات نيو راديو (NR) المطلوبة لإطلاق شبكة الجيل الخامس (5 G). وتتضمن هذه التقنيات تعدد الإرسال بتقسيم تعامدي للتردد مع نظام تنقية (f-OFDM) وبنية الإطار الجديد والرموز الجديدة مثل رمز القطبية بالإضافة إلى مجموعة المعايير الجديدة والإمكانيات الهائلة لتقنية المدخلات والمخرجات المتعددة (MIMO) وتقنية الوصول المتعدد (SCMA).

وجاءت نتائج اختبار المرحلة الثانية لتؤكد مجدداً تفوق "هواوي" في مجال الابتكار وطرح مجموعة من أبرز التقنيات لتشغيل الشبكة بنجاح وذلك من خلال الاستفادة من نتائج اختبار المرحلة الأولى التي اعتُمدت لاحقاً كجزء من معايير مشروع شراكة الجيل الثالث (3GPP).

22 أكتوبر 2017 - 2 صفر 1439
04:33 PM
اخر تعديل
20 يونيو 2018 - 6 شوّال 1439
02:23 AM

"هواوي"  تجتاز المرحلة الثانية من أبحاث تطوير تقنيات الجيل الخامس

خلال معرض بي تي إكسبو الصين 2017

A A A
4
4,866

خطفت "هواوي" الأضواء بعد أن أصبحت أول شركة مزودة لحلول تقنية المعلومات والاتصالات تجتاز اختبار المرحلة الثانية من أبحاث تطوير تقنيات الجيل الخامس (5 G). وكان الاختبار قد نُظم من قبل مجموعة "برموشن جروب" لمعايير أنظمة الاتصالات المتنقلة الدولية (IMT-2020) وعُرضت نتائجه خلال معرض بي تي إكسبو الصين 2017.

لعبت "هواوي" دوراً محورياً في إجراء هذا الاختبار حيث أن النتائج اللافتة التي حققتها الشركة ستساهم بدفع عجلة البحث والتطوير في مجال تقنيات الجيل الخامس (5 G) بالإضافة إلى المشاركة في وضع مجموعة معايير دولية موحدة لاجتياز المرحلة الثانية من هذا الاختبار بكل نجاح في الصين.

وكانت "هواوي" قد أحرزت نتائج متميزة في اختبار الواجهة الهوائية وحافظت بذلك على مكانتها الرائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. وبفضل اعتمادها على عرض النطاق الترددي 200 ميجاهرتز ضمن تردد الحزمة C، نجحت "هواوي" بزيادة سرعة استقبال الإشارة وقت الذروة إلى 32 جيجابت في الثانية.

وقد قامت "هواوي" بالمبادرة باستخدام تقنيات نيو راديو (NR) المطلوبة لإطلاق شبكة الجيل الخامس (5 G). وتتضمن هذه التقنيات تعدد الإرسال بتقسيم تعامدي للتردد مع نظام تنقية (f-OFDM) وبنية الإطار الجديد والرموز الجديدة مثل رمز القطبية بالإضافة إلى مجموعة المعايير الجديدة والإمكانيات الهائلة لتقنية المدخلات والمخرجات المتعددة (MIMO) وتقنية الوصول المتعدد (SCMA).

وجاءت نتائج اختبار المرحلة الثانية لتؤكد مجدداً تفوق "هواوي" في مجال الابتكار وطرح مجموعة من أبرز التقنيات لتشغيل الشبكة بنجاح وذلك من خلال الاستفادة من نتائج اختبار المرحلة الأولى التي اعتُمدت لاحقاً كجزء من معايير مشروع شراكة الجيل الثالث (3GPP).