21 ألف سجادة تكسو ساحات الحرم وجنباته استعدادًا لموسم شهر رمضان

ضمن استعدادات رئاسة الحرمين لاستقبال ضيوف الرحمن وتسهيل أداء عباداتهم

قامت الإدارة العامة للشؤون الخدمية -ممثلة بإدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام- بتجديد جميع السجاد الموجود بالحرم وساحاته بسجاد جديد؛ ليصل عدد السجاد الذي تم جلبه إلى 21 ألف سجادة، تكسو جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية استعدادًا لموسم شهر رمضان المبارك.

وفي هذا الصدد أكد مدير الإدارة العامة للشؤون الخدمية محمد بن مصلح الجابري أن تبديل السجاد يأتي في إطار خطة متكاملة، وضعتها الإدارة العامة للشؤون الخدمية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، تعمل ضمن توجيهات الرئيس العام لتقديم أرقى الخدمات لمرتادي المسجد الحرام، وتسهيل أداء عباداتهم، وتوفير كل ما يسهم بالعناية بالمسجد الحرام وقاصديه؛ إذ تم توفير أجود أنواع السجاد للمسجد الحرام بصناعة وطنية عالية الجودة، تعكس اهتمام هذه الدولة المباركة وولاة أمرها الميامين بالعناية الدائمة بالحرمين الشريفين، وتوفير العناية وفائق الرعاية والمتابعة المستمرة الدائمة.

وأوضح نايف بن ذياب الجحدلي، مدير إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام، أن تجديد السجاد يأتي ضمن جهود الرئاسة العامة التي تسعى لراحة قاصدي بيت الله الحرام حتى يتمكنوا من أداء نسكهم وصلواتهم وقيامهم في المسجد الحرام في أجواء إيمانية وطمأنينة، وذلك في ظل الإمكانات الكبيرة التي وفَّرتها لهم حكومتنا الرشيدة - حفظها الله-.

وتحرص الرئاسة العامة على تقديم خدماتها للحجاج والمعتمرين والزوار، والارتقاء بها حتى يتمكنوا من تأدية عباداتهم بكل يُسر وسهولة في ظل التوجيهات الكريمة من لدن القيادة الرشيدة -أيدها الله- التي تحث دائمًا على مضاعفة الجهود لخدمة بيت الله الحرام وقاصديه، وتأتي بمتابعة وإشراف من الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

اعلان
21 ألف سجادة تكسو ساحات الحرم وجنباته استعدادًا لموسم شهر رمضان
سبق

قامت الإدارة العامة للشؤون الخدمية -ممثلة بإدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام- بتجديد جميع السجاد الموجود بالحرم وساحاته بسجاد جديد؛ ليصل عدد السجاد الذي تم جلبه إلى 21 ألف سجادة، تكسو جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية استعدادًا لموسم شهر رمضان المبارك.

وفي هذا الصدد أكد مدير الإدارة العامة للشؤون الخدمية محمد بن مصلح الجابري أن تبديل السجاد يأتي في إطار خطة متكاملة، وضعتها الإدارة العامة للشؤون الخدمية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، تعمل ضمن توجيهات الرئيس العام لتقديم أرقى الخدمات لمرتادي المسجد الحرام، وتسهيل أداء عباداتهم، وتوفير كل ما يسهم بالعناية بالمسجد الحرام وقاصديه؛ إذ تم توفير أجود أنواع السجاد للمسجد الحرام بصناعة وطنية عالية الجودة، تعكس اهتمام هذه الدولة المباركة وولاة أمرها الميامين بالعناية الدائمة بالحرمين الشريفين، وتوفير العناية وفائق الرعاية والمتابعة المستمرة الدائمة.

وأوضح نايف بن ذياب الجحدلي، مدير إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام، أن تجديد السجاد يأتي ضمن جهود الرئاسة العامة التي تسعى لراحة قاصدي بيت الله الحرام حتى يتمكنوا من أداء نسكهم وصلواتهم وقيامهم في المسجد الحرام في أجواء إيمانية وطمأنينة، وذلك في ظل الإمكانات الكبيرة التي وفَّرتها لهم حكومتنا الرشيدة - حفظها الله-.

وتحرص الرئاسة العامة على تقديم خدماتها للحجاج والمعتمرين والزوار، والارتقاء بها حتى يتمكنوا من تأدية عباداتهم بكل يُسر وسهولة في ظل التوجيهات الكريمة من لدن القيادة الرشيدة -أيدها الله- التي تحث دائمًا على مضاعفة الجهود لخدمة بيت الله الحرام وقاصديه، وتأتي بمتابعة وإشراف من الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

29 إبريل 2019 - 24 شعبان 1440
12:45 AM

21 ألف سجادة تكسو ساحات الحرم وجنباته استعدادًا لموسم شهر رمضان

ضمن استعدادات رئاسة الحرمين لاستقبال ضيوف الرحمن وتسهيل أداء عباداتهم

A A A
6
7,307

قامت الإدارة العامة للشؤون الخدمية -ممثلة بإدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام- بتجديد جميع السجاد الموجود بالحرم وساحاته بسجاد جديد؛ ليصل عدد السجاد الذي تم جلبه إلى 21 ألف سجادة، تكسو جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية استعدادًا لموسم شهر رمضان المبارك.

وفي هذا الصدد أكد مدير الإدارة العامة للشؤون الخدمية محمد بن مصلح الجابري أن تبديل السجاد يأتي في إطار خطة متكاملة، وضعتها الإدارة العامة للشؤون الخدمية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، تعمل ضمن توجيهات الرئيس العام لتقديم أرقى الخدمات لمرتادي المسجد الحرام، وتسهيل أداء عباداتهم، وتوفير كل ما يسهم بالعناية بالمسجد الحرام وقاصديه؛ إذ تم توفير أجود أنواع السجاد للمسجد الحرام بصناعة وطنية عالية الجودة، تعكس اهتمام هذه الدولة المباركة وولاة أمرها الميامين بالعناية الدائمة بالحرمين الشريفين، وتوفير العناية وفائق الرعاية والمتابعة المستمرة الدائمة.

وأوضح نايف بن ذياب الجحدلي، مدير إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام، أن تجديد السجاد يأتي ضمن جهود الرئاسة العامة التي تسعى لراحة قاصدي بيت الله الحرام حتى يتمكنوا من أداء نسكهم وصلواتهم وقيامهم في المسجد الحرام في أجواء إيمانية وطمأنينة، وذلك في ظل الإمكانات الكبيرة التي وفَّرتها لهم حكومتنا الرشيدة - حفظها الله-.

وتحرص الرئاسة العامة على تقديم خدماتها للحجاج والمعتمرين والزوار، والارتقاء بها حتى يتمكنوا من تأدية عباداتهم بكل يُسر وسهولة في ظل التوجيهات الكريمة من لدن القيادة الرشيدة -أيدها الله- التي تحث دائمًا على مضاعفة الجهود لخدمة بيت الله الحرام وقاصديه، وتأتي بمتابعة وإشراف من الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.