"قدرات فائقة".. إقبال كبير للمشاركة بالمركز الصيفي لجمعية الأطفال المعوقين بالرياض

فعاليات ترفيهية وتثقيفية وأركان متنوعة لدمجهم بالمجتمع

يشهد المركز الصيفي، الذي أطلقته مؤخراً جمعية الأطفال المعوقين تحت اسم "قدرات فائقة"، بمقر الأمانة العامة في مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض، إقبالاً واسعاً من الأطفال وأسرهم.

وأوضح مدير مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين خالد بن سليمان الفهيد، أن المركز يستقبل يومياً أكثر من مائتي طفل وطفلة من ذوي الإعاقة، وسط حضور كبير من العائلات وأطفالهم بصفة عامة.

وأضاف "الفهيد" أن المركز الصيفي "قدرات فائقة"؛ يواصل فعالياته على مدار اليوم؛ خاصة بعد تحديث الأنشطة والفعاليات المختلفة منذ انطلاقه؛ مشيراً إلى أن المركز يضم العديد من الأركان المتنوعة، التي يقدّمها للأطفال من ذوي الإعاقة وذويهم؛ حيث تضم أركان المرح للألعاب والتلوين، والقارئ الصغير الذي يشتمل على الكتب المصورة الوطنية والثقافية والتعريفية، وركن المسعف الصغير، ويضم مجسمات وكتيبات تعريفية وتوعوية للإسعافات الأولية، وأركان أخرى تعريفية عن الصناعة، والتاجر الصغير، والإعلامي الصغير، بالإضافة إلى عدد من الأركان التي تلبي رغبات واحتياجات الأطفال خلال الإجازة الصيفية.

وقال "الفهيد": إن المركز يطلق هذا البرنامج الصيفي الترفيهي للأطفال كباكورة أعماله وبرامجه الجديدة التي سيشهدها خلال المرحلة القادمة؛ حيث إن مركز الملك فهد هو أول وأكبر مراكز الجمعية، ويقدم خدماته على مدار العام لمنسوبيه من الأطفال المعوقين وذويهم؛ مؤكداً أن المركز الصيفي يعتبر امتداداً لخدمات مركز الملك فهد العلاجية والتأهيلية؛ حيث يقدم مركز "قدرات فائقة" أنشطةً متنوعة تساهم في تنمية قدرات الأطفال ذوي الإعاقة.

وأضاف أن هذا المركز الصيفي هو الأول من نوعه الذي يقام بالجمعية منذ تأسيسها؛ حيث يقدم خدماته مجاناً للأطفال ذوي الإعاقة؛ بهدف دمجهم مع غيرهم من الأطفال، ومساعدة الأهالي في توفير مكان ملائم وبيئة مهيأة ومناسبة للأطفال ذوي الإعاقة تضم وسائل ترفيهية لهم؛ حتى لا يتم عزلهم في المنازل؛ مبيناً أن المركز الصيفي يقدم دورات مبسطة ومتخصصة في العديد من المجالات مثل دورة تعلم اللغة الإنجليزية، والروبوت ودورة أنا والتقنية، ودورات أخرى في النزاهة، واكتشاف المواهب وتنميتها تحت إشراف أخصائيات سعوديات مؤهلات ومتخصصات في مجال تنمية مهارات ومدارك الأطفال ذوي الإعاقة؛ للمساهمة في تطوير قدرات الطفل وتأهيله لكي يحاكي المستقبل من خلال المعلومات ووسائل التواصل والاتصال.

وقدّم "الفهيد" شكره للداعمين؛ خاصة الراعي الذهبي شركة الكهرباء، والراعي الفضي كل من تداول ومصرف الإنماء.

اعلان
"قدرات فائقة".. إقبال كبير للمشاركة بالمركز الصيفي لجمعية الأطفال المعوقين بالرياض
سبق

يشهد المركز الصيفي، الذي أطلقته مؤخراً جمعية الأطفال المعوقين تحت اسم "قدرات فائقة"، بمقر الأمانة العامة في مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض، إقبالاً واسعاً من الأطفال وأسرهم.

وأوضح مدير مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين خالد بن سليمان الفهيد، أن المركز يستقبل يومياً أكثر من مائتي طفل وطفلة من ذوي الإعاقة، وسط حضور كبير من العائلات وأطفالهم بصفة عامة.

وأضاف "الفهيد" أن المركز الصيفي "قدرات فائقة"؛ يواصل فعالياته على مدار اليوم؛ خاصة بعد تحديث الأنشطة والفعاليات المختلفة منذ انطلاقه؛ مشيراً إلى أن المركز يضم العديد من الأركان المتنوعة، التي يقدّمها للأطفال من ذوي الإعاقة وذويهم؛ حيث تضم أركان المرح للألعاب والتلوين، والقارئ الصغير الذي يشتمل على الكتب المصورة الوطنية والثقافية والتعريفية، وركن المسعف الصغير، ويضم مجسمات وكتيبات تعريفية وتوعوية للإسعافات الأولية، وأركان أخرى تعريفية عن الصناعة، والتاجر الصغير، والإعلامي الصغير، بالإضافة إلى عدد من الأركان التي تلبي رغبات واحتياجات الأطفال خلال الإجازة الصيفية.

وقال "الفهيد": إن المركز يطلق هذا البرنامج الصيفي الترفيهي للأطفال كباكورة أعماله وبرامجه الجديدة التي سيشهدها خلال المرحلة القادمة؛ حيث إن مركز الملك فهد هو أول وأكبر مراكز الجمعية، ويقدم خدماته على مدار العام لمنسوبيه من الأطفال المعوقين وذويهم؛ مؤكداً أن المركز الصيفي يعتبر امتداداً لخدمات مركز الملك فهد العلاجية والتأهيلية؛ حيث يقدم مركز "قدرات فائقة" أنشطةً متنوعة تساهم في تنمية قدرات الأطفال ذوي الإعاقة.

وأضاف أن هذا المركز الصيفي هو الأول من نوعه الذي يقام بالجمعية منذ تأسيسها؛ حيث يقدم خدماته مجاناً للأطفال ذوي الإعاقة؛ بهدف دمجهم مع غيرهم من الأطفال، ومساعدة الأهالي في توفير مكان ملائم وبيئة مهيأة ومناسبة للأطفال ذوي الإعاقة تضم وسائل ترفيهية لهم؛ حتى لا يتم عزلهم في المنازل؛ مبيناً أن المركز الصيفي يقدم دورات مبسطة ومتخصصة في العديد من المجالات مثل دورة تعلم اللغة الإنجليزية، والروبوت ودورة أنا والتقنية، ودورات أخرى في النزاهة، واكتشاف المواهب وتنميتها تحت إشراف أخصائيات سعوديات مؤهلات ومتخصصات في مجال تنمية مهارات ومدارك الأطفال ذوي الإعاقة؛ للمساهمة في تطوير قدرات الطفل وتأهيله لكي يحاكي المستقبل من خلال المعلومات ووسائل التواصل والاتصال.

وقدّم "الفهيد" شكره للداعمين؛ خاصة الراعي الذهبي شركة الكهرباء، والراعي الفضي كل من تداول ومصرف الإنماء.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
11:56 AM

"قدرات فائقة".. إقبال كبير للمشاركة بالمركز الصيفي لجمعية الأطفال المعوقين بالرياض

فعاليات ترفيهية وتثقيفية وأركان متنوعة لدمجهم بالمجتمع

A A A
1
831

يشهد المركز الصيفي، الذي أطلقته مؤخراً جمعية الأطفال المعوقين تحت اسم "قدرات فائقة"، بمقر الأمانة العامة في مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض، إقبالاً واسعاً من الأطفال وأسرهم.

وأوضح مدير مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين خالد بن سليمان الفهيد، أن المركز يستقبل يومياً أكثر من مائتي طفل وطفلة من ذوي الإعاقة، وسط حضور كبير من العائلات وأطفالهم بصفة عامة.

وأضاف "الفهيد" أن المركز الصيفي "قدرات فائقة"؛ يواصل فعالياته على مدار اليوم؛ خاصة بعد تحديث الأنشطة والفعاليات المختلفة منذ انطلاقه؛ مشيراً إلى أن المركز يضم العديد من الأركان المتنوعة، التي يقدّمها للأطفال من ذوي الإعاقة وذويهم؛ حيث تضم أركان المرح للألعاب والتلوين، والقارئ الصغير الذي يشتمل على الكتب المصورة الوطنية والثقافية والتعريفية، وركن المسعف الصغير، ويضم مجسمات وكتيبات تعريفية وتوعوية للإسعافات الأولية، وأركان أخرى تعريفية عن الصناعة، والتاجر الصغير، والإعلامي الصغير، بالإضافة إلى عدد من الأركان التي تلبي رغبات واحتياجات الأطفال خلال الإجازة الصيفية.

وقال "الفهيد": إن المركز يطلق هذا البرنامج الصيفي الترفيهي للأطفال كباكورة أعماله وبرامجه الجديدة التي سيشهدها خلال المرحلة القادمة؛ حيث إن مركز الملك فهد هو أول وأكبر مراكز الجمعية، ويقدم خدماته على مدار العام لمنسوبيه من الأطفال المعوقين وذويهم؛ مؤكداً أن المركز الصيفي يعتبر امتداداً لخدمات مركز الملك فهد العلاجية والتأهيلية؛ حيث يقدم مركز "قدرات فائقة" أنشطةً متنوعة تساهم في تنمية قدرات الأطفال ذوي الإعاقة.

وأضاف أن هذا المركز الصيفي هو الأول من نوعه الذي يقام بالجمعية منذ تأسيسها؛ حيث يقدم خدماته مجاناً للأطفال ذوي الإعاقة؛ بهدف دمجهم مع غيرهم من الأطفال، ومساعدة الأهالي في توفير مكان ملائم وبيئة مهيأة ومناسبة للأطفال ذوي الإعاقة تضم وسائل ترفيهية لهم؛ حتى لا يتم عزلهم في المنازل؛ مبيناً أن المركز الصيفي يقدم دورات مبسطة ومتخصصة في العديد من المجالات مثل دورة تعلم اللغة الإنجليزية، والروبوت ودورة أنا والتقنية، ودورات أخرى في النزاهة، واكتشاف المواهب وتنميتها تحت إشراف أخصائيات سعوديات مؤهلات ومتخصصات في مجال تنمية مهارات ومدارك الأطفال ذوي الإعاقة؛ للمساهمة في تطوير قدرات الطفل وتأهيله لكي يحاكي المستقبل من خلال المعلومات ووسائل التواصل والاتصال.

وقدّم "الفهيد" شكره للداعمين؛ خاصة الراعي الذهبي شركة الكهرباء، والراعي الفضي كل من تداول ومصرف الإنماء.