مصادر: "النيابة العامة" تفكك غموض مقتل طفل خميس حرب.. القاتلة امرأة وقبض عليها

تحقيقات موسعة مع أطراف متعددة أوصلت للجانية

علمت "سبق" من مصادر خاصة أن النيابة العامة نجحت في فك لغز جريمة القتل الغامضة التي راح ضحيتها طفل ١٢ عاماً في مركز خميس حرب بالقنفذة أواخر شهر رمضان المبارك، حيث تمكنت وبمتابعة مباشرة من معالي النائب العام وبعد تحقيقات موسعة مع أطراف متعددة قامت بها النيابة في الجريمة من كشف غموض القضية، والقبض على المتهمة بالقضية والتي تبين أنها إحدى قريبات الطفل، حيث اعترفت بالجريمة.

وكان القبض في بداية الأمر قد شمل ٧ أشخاص من أقارب الطفل والمرأة لم تكن من ضمنهم، وبالتحقيقات المستمرة من النيابة تم القبض على المرأة واعترفت بالجريمة.

وكان الطفل قد عُثر عليه مقتولاً بعد حوالي يومين من اختفائه.

وكانت الجهات الأمنية وشرطة منطقة مكة المكرمة بمشاركة النيابة العامة قد بذلت جهوداً كبيرة في عمليات التحري والتحقيقات، والتي أثمرت عن القبض على المتهمة بالقضية.


وكانت "سبق" قد تابعت القضية ونشرت تفاصيلها .

اعلان
مصادر: "النيابة العامة" تفكك غموض مقتل طفل خميس حرب.. القاتلة امرأة وقبض عليها
سبق

علمت "سبق" من مصادر خاصة أن النيابة العامة نجحت في فك لغز جريمة القتل الغامضة التي راح ضحيتها طفل ١٢ عاماً في مركز خميس حرب بالقنفذة أواخر شهر رمضان المبارك، حيث تمكنت وبمتابعة مباشرة من معالي النائب العام وبعد تحقيقات موسعة مع أطراف متعددة قامت بها النيابة في الجريمة من كشف غموض القضية، والقبض على المتهمة بالقضية والتي تبين أنها إحدى قريبات الطفل، حيث اعترفت بالجريمة.

وكان القبض في بداية الأمر قد شمل ٧ أشخاص من أقارب الطفل والمرأة لم تكن من ضمنهم، وبالتحقيقات المستمرة من النيابة تم القبض على المرأة واعترفت بالجريمة.

وكان الطفل قد عُثر عليه مقتولاً بعد حوالي يومين من اختفائه.

وكانت الجهات الأمنية وشرطة منطقة مكة المكرمة بمشاركة النيابة العامة قد بذلت جهوداً كبيرة في عمليات التحري والتحقيقات، والتي أثمرت عن القبض على المتهمة بالقضية.


وكانت "سبق" قد تابعت القضية ونشرت تفاصيلها .

26 يونيو 2018 - 12 شوّال 1439
12:23 AM

مصادر: "النيابة العامة" تفكك غموض مقتل طفل خميس حرب.. القاتلة امرأة وقبض عليها

تحقيقات موسعة مع أطراف متعددة أوصلت للجانية

A A A
187
421,817

علمت "سبق" من مصادر خاصة أن النيابة العامة نجحت في فك لغز جريمة القتل الغامضة التي راح ضحيتها طفل ١٢ عاماً في مركز خميس حرب بالقنفذة أواخر شهر رمضان المبارك، حيث تمكنت وبمتابعة مباشرة من معالي النائب العام وبعد تحقيقات موسعة مع أطراف متعددة قامت بها النيابة في الجريمة من كشف غموض القضية، والقبض على المتهمة بالقضية والتي تبين أنها إحدى قريبات الطفل، حيث اعترفت بالجريمة.

وكان القبض في بداية الأمر قد شمل ٧ أشخاص من أقارب الطفل والمرأة لم تكن من ضمنهم، وبالتحقيقات المستمرة من النيابة تم القبض على المرأة واعترفت بالجريمة.

وكان الطفل قد عُثر عليه مقتولاً بعد حوالي يومين من اختفائه.

وكانت الجهات الأمنية وشرطة منطقة مكة المكرمة بمشاركة النيابة العامة قد بذلت جهوداً كبيرة في عمليات التحري والتحقيقات، والتي أثمرت عن القبض على المتهمة بالقضية.


وكانت "سبق" قد تابعت القضية ونشرت تفاصيلها .