عسير.. أبناء "مربة العليا" يكملون رصف طريق قريتهم بأنفسهم درءاً لمخاطر السيول

بعد إنجاز جزء من مشروع السفلتة من قبل الجهة المنفذة

في مبادرة وطنية واستشعاراً للمسؤولية، قام عدد من أبناء قرية "مربة العليا" بمنطقة عسير برصف الطريق المؤدي لقراهم بعد إنجاز جزء من مشروع السفلتة من قبل الجهة المنفذة، في حرص منهم على سلامة الطريق وتجنيبه من آثار السيول في حال تأخر إتمام مشروع الرصف بسبب أزمة جائحة كورونا.

ويأتي هذا الإجراء نظرًا لكون قراهم من أكثر القرى عرضة لمخاطر السيول، لزيادة كمية الأمطار في فصل الصيف وكثافة مرتادي الطريق.

وتمثلت المبادرة من أبناء القرية في جمع مبلغ مالي لتأمين مواد البناء من الأحجار والبلوك والأسمنت والقيام بمهمة الرصف بأنفسهم وبجهود ذاتية، رغم ارتفاع درجة الحرارة إلا أن ذلك لم يكن عقبة لإنجاز مهمتهم التي عقدوا العزم على تنفيذها بأيديهم في ظل عدم توافر الأيدي العاملة، الأمر الذي يعكس مدى وعي الأهالي بدورهم الوطني وتفعيلهم لدور المواطن المسؤول.

اعلان
عسير.. أبناء "مربة العليا" يكملون رصف طريق قريتهم بأنفسهم درءاً لمخاطر السيول
سبق

في مبادرة وطنية واستشعاراً للمسؤولية، قام عدد من أبناء قرية "مربة العليا" بمنطقة عسير برصف الطريق المؤدي لقراهم بعد إنجاز جزء من مشروع السفلتة من قبل الجهة المنفذة، في حرص منهم على سلامة الطريق وتجنيبه من آثار السيول في حال تأخر إتمام مشروع الرصف بسبب أزمة جائحة كورونا.

ويأتي هذا الإجراء نظرًا لكون قراهم من أكثر القرى عرضة لمخاطر السيول، لزيادة كمية الأمطار في فصل الصيف وكثافة مرتادي الطريق.

وتمثلت المبادرة من أبناء القرية في جمع مبلغ مالي لتأمين مواد البناء من الأحجار والبلوك والأسمنت والقيام بمهمة الرصف بأنفسهم وبجهود ذاتية، رغم ارتفاع درجة الحرارة إلا أن ذلك لم يكن عقبة لإنجاز مهمتهم التي عقدوا العزم على تنفيذها بأيديهم في ظل عدم توافر الأيدي العاملة، الأمر الذي يعكس مدى وعي الأهالي بدورهم الوطني وتفعيلهم لدور المواطن المسؤول.

20 يونيو 2020 - 28 شوّال 1441
05:01 PM

عسير.. أبناء "مربة العليا" يكملون رصف طريق قريتهم بأنفسهم درءاً لمخاطر السيول

بعد إنجاز جزء من مشروع السفلتة من قبل الجهة المنفذة

A A A
7
13,487

في مبادرة وطنية واستشعاراً للمسؤولية، قام عدد من أبناء قرية "مربة العليا" بمنطقة عسير برصف الطريق المؤدي لقراهم بعد إنجاز جزء من مشروع السفلتة من قبل الجهة المنفذة، في حرص منهم على سلامة الطريق وتجنيبه من آثار السيول في حال تأخر إتمام مشروع الرصف بسبب أزمة جائحة كورونا.

ويأتي هذا الإجراء نظرًا لكون قراهم من أكثر القرى عرضة لمخاطر السيول، لزيادة كمية الأمطار في فصل الصيف وكثافة مرتادي الطريق.

وتمثلت المبادرة من أبناء القرية في جمع مبلغ مالي لتأمين مواد البناء من الأحجار والبلوك والأسمنت والقيام بمهمة الرصف بأنفسهم وبجهود ذاتية، رغم ارتفاع درجة الحرارة إلا أن ذلك لم يكن عقبة لإنجاز مهمتهم التي عقدوا العزم على تنفيذها بأيديهم في ظل عدم توافر الأيدي العاملة، الأمر الذي يعكس مدى وعي الأهالي بدورهم الوطني وتفعيلهم لدور المواطن المسؤول.