"هدف" يدعم الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي في مجال البرمجة

يضم 50 متدرباً ومتدربة بالتعاون مع "اتحاد الأمن السيبراني"

شرع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" في دعم برنامج تدريبي للباحثين والباحثات عن عمل في مجال البرمجة ضمن برنامج تدريب معسكر طويق البرمجي، الذي ينفذه بالتعاون مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.

وسجّل في معسكر طويق البرمجي 50 متدرباً ومتدربة، سيتلقون تدريبهم في برمجة التطبيقات على نظامي (أي أو أس) (iOS) وأندرويد (Android)، مع تقديم جلسات إرشادية فردية، وتطبيق عملي بشهادات معتمدة في مجال البرمجة.


ويأتي إطلاق المعسكر ضمن اتفاقية التعاون المبرمة مؤخراً بين الصندوق والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة الدرونز لدعم تدريب وتأهيل وتطوير مهارات الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، وتأهيلهم لشغل وظائف في القطاع الخاص، وضمان استقرارهم وظيفياً بعد إتمام مدة التدريب.

وتنص اتفاقية الدعم المبرمة في وقت سابق على تنفيذ برنامج تدريبي في مجال الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي لـ 1000 باحث عن عمل من الجنسين وتوظيفهم ودعم استقرارهم عملياً بعد مدة التدريب.

وبموجب الاتفاقية، سيتعين على "هدف" تقديم الدعم من خلال المشاركة في تحمل تكاليف التدريب النظري والعملي للمتدربين، في حين سيتولى "الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز" توفير فرص وظيفية للكوادر الوطنية في مجالات الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، ومتابعة استمراريتهم على رأس العمل.

ويقام هذا المعسكر برعاية من الشريك والممكّن الرقمي شركة STC وبدعم من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

وتُعد معسكرات "طويق" التي نظمها الاتحاد في عام 2019 نموذجاً فريداً لتمكين الشباب السعودي في مجالات الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي باستخدام أسلوب التدريب المكثف والممتد لـ 16 أسبوعاً، ويشتمل على أساليب محددة وطرق تدريب متنوعة تدرب عبرها أكثر من 2400 متدرب من 15 مدينة حول المملكة، ليتم في نهاية المعسكر توفير فرص وظيفية لتمكينهم في المؤسسات التقنية حول المملكة.

صندوق تنمية الموارد البشرية هدف
اعلان
"هدف" يدعم الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي في مجال البرمجة
سبق

شرع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" في دعم برنامج تدريبي للباحثين والباحثات عن عمل في مجال البرمجة ضمن برنامج تدريب معسكر طويق البرمجي، الذي ينفذه بالتعاون مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.

وسجّل في معسكر طويق البرمجي 50 متدرباً ومتدربة، سيتلقون تدريبهم في برمجة التطبيقات على نظامي (أي أو أس) (iOS) وأندرويد (Android)، مع تقديم جلسات إرشادية فردية، وتطبيق عملي بشهادات معتمدة في مجال البرمجة.


ويأتي إطلاق المعسكر ضمن اتفاقية التعاون المبرمة مؤخراً بين الصندوق والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة الدرونز لدعم تدريب وتأهيل وتطوير مهارات الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، وتأهيلهم لشغل وظائف في القطاع الخاص، وضمان استقرارهم وظيفياً بعد إتمام مدة التدريب.

وتنص اتفاقية الدعم المبرمة في وقت سابق على تنفيذ برنامج تدريبي في مجال الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي لـ 1000 باحث عن عمل من الجنسين وتوظيفهم ودعم استقرارهم عملياً بعد مدة التدريب.

وبموجب الاتفاقية، سيتعين على "هدف" تقديم الدعم من خلال المشاركة في تحمل تكاليف التدريب النظري والعملي للمتدربين، في حين سيتولى "الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز" توفير فرص وظيفية للكوادر الوطنية في مجالات الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، ومتابعة استمراريتهم على رأس العمل.

ويقام هذا المعسكر برعاية من الشريك والممكّن الرقمي شركة STC وبدعم من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

وتُعد معسكرات "طويق" التي نظمها الاتحاد في عام 2019 نموذجاً فريداً لتمكين الشباب السعودي في مجالات الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي باستخدام أسلوب التدريب المكثف والممتد لـ 16 أسبوعاً، ويشتمل على أساليب محددة وطرق تدريب متنوعة تدرب عبرها أكثر من 2400 متدرب من 15 مدينة حول المملكة، ليتم في نهاية المعسكر توفير فرص وظيفية لتمكينهم في المؤسسات التقنية حول المملكة.

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442
04:04 PM

"هدف" يدعم الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي في مجال البرمجة

يضم 50 متدرباً ومتدربة بالتعاون مع "اتحاد الأمن السيبراني"

A A A
0
657

شرع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" في دعم برنامج تدريبي للباحثين والباحثات عن عمل في مجال البرمجة ضمن برنامج تدريب معسكر طويق البرمجي، الذي ينفذه بالتعاون مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.

وسجّل في معسكر طويق البرمجي 50 متدرباً ومتدربة، سيتلقون تدريبهم في برمجة التطبيقات على نظامي (أي أو أس) (iOS) وأندرويد (Android)، مع تقديم جلسات إرشادية فردية، وتطبيق عملي بشهادات معتمدة في مجال البرمجة.


ويأتي إطلاق المعسكر ضمن اتفاقية التعاون المبرمة مؤخراً بين الصندوق والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة الدرونز لدعم تدريب وتأهيل وتطوير مهارات الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، وتأهيلهم لشغل وظائف في القطاع الخاص، وضمان استقرارهم وظيفياً بعد إتمام مدة التدريب.

وتنص اتفاقية الدعم المبرمة في وقت سابق على تنفيذ برنامج تدريبي في مجال الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي لـ 1000 باحث عن عمل من الجنسين وتوظيفهم ودعم استقرارهم عملياً بعد مدة التدريب.

وبموجب الاتفاقية، سيتعين على "هدف" تقديم الدعم من خلال المشاركة في تحمل تكاليف التدريب النظري والعملي للمتدربين، في حين سيتولى "الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز" توفير فرص وظيفية للكوادر الوطنية في مجالات الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، ومتابعة استمراريتهم على رأس العمل.

ويقام هذا المعسكر برعاية من الشريك والممكّن الرقمي شركة STC وبدعم من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

وتُعد معسكرات "طويق" التي نظمها الاتحاد في عام 2019 نموذجاً فريداً لتمكين الشباب السعودي في مجالات الأمن السيبراني والبرمجة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي باستخدام أسلوب التدريب المكثف والممتد لـ 16 أسبوعاً، ويشتمل على أساليب محددة وطرق تدريب متنوعة تدرب عبرها أكثر من 2400 متدرب من 15 مدينة حول المملكة، ليتم في نهاية المعسكر توفير فرص وظيفية لتمكينهم في المؤسسات التقنية حول المملكة.