النفط يهبط لأدنى مستوى في أسبوعين.. وتوقعات بتخفيف "أوبك+" قيود الإمدادات

"باركيندو" قال إن آفاق الطلب تبدو أكثر إيجابية خصوصًا في آسيا

هبطت أسعار النفط يوم الثلاثاء إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين بفعل توقعات بأن مجموعة "أوبك+" ستخفف القيود على الإمدادات أثناء اجتماعها في وقت لاحق هذا الأسبوع، حسب روسيا اليوم.

وتفصيلاً، قال أمين عام منظمة "أوبك" محمد باركيندو إن آفاق الطلب على النفط تبدو أكثر إيجابية، خصوصًا في آسيا.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 99 سنتًا، أو ما يعادل 1.6 بالمائة، لتسجل عند التسوية 62.70 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ 12 فبراير.

وهبط خام القياسي العالمي نحو 7 بالمائة من أعلى مستوى له في 13 شهرًا الذي سجله الأسبوع الماضي.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 89 سنتًا، أو 1.5 بالمائة، لتبلغ عند التسوية 59.75 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 19 فبراير، وموسعة خسائرها إلى نحو ستة بالمائة منذ الخامس عشر من فبراير عندما أغلقت عند أعلى مستوى منذ مايو 2019 .

وتلاشى صعود النفط بفعل توقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها في المجموعة المعروفة باسم "أوبك+" سينتجون المزيد من النفط من إبريل مع تخفيف التخفيضات العميقة الحالية في الإمدادات.

وتناقش "أوبك+" التي ستجتمع يوم الخميس، السماح بعودة ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميًا من الخام إلى السوق.

وتنتظر السوق أحدث بيانات أسبوعية بشأن المخزونات البترولية في الولايات المتحدة والتي ستصدر من معهد البترول الأمريكي ومن إدارة معلومات الطاقة.

اعلان
النفط يهبط لأدنى مستوى في أسبوعين.. وتوقعات بتخفيف "أوبك+" قيود الإمدادات
سبق

هبطت أسعار النفط يوم الثلاثاء إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين بفعل توقعات بأن مجموعة "أوبك+" ستخفف القيود على الإمدادات أثناء اجتماعها في وقت لاحق هذا الأسبوع، حسب روسيا اليوم.

وتفصيلاً، قال أمين عام منظمة "أوبك" محمد باركيندو إن آفاق الطلب على النفط تبدو أكثر إيجابية، خصوصًا في آسيا.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 99 سنتًا، أو ما يعادل 1.6 بالمائة، لتسجل عند التسوية 62.70 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ 12 فبراير.

وهبط خام القياسي العالمي نحو 7 بالمائة من أعلى مستوى له في 13 شهرًا الذي سجله الأسبوع الماضي.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 89 سنتًا، أو 1.5 بالمائة، لتبلغ عند التسوية 59.75 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 19 فبراير، وموسعة خسائرها إلى نحو ستة بالمائة منذ الخامس عشر من فبراير عندما أغلقت عند أعلى مستوى منذ مايو 2019 .

وتلاشى صعود النفط بفعل توقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها في المجموعة المعروفة باسم "أوبك+" سينتجون المزيد من النفط من إبريل مع تخفيف التخفيضات العميقة الحالية في الإمدادات.

وتناقش "أوبك+" التي ستجتمع يوم الخميس، السماح بعودة ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميًا من الخام إلى السوق.

وتنتظر السوق أحدث بيانات أسبوعية بشأن المخزونات البترولية في الولايات المتحدة والتي ستصدر من معهد البترول الأمريكي ومن إدارة معلومات الطاقة.

03 مارس 2021 - 19 رجب 1442
01:18 AM

النفط يهبط لأدنى مستوى في أسبوعين.. وتوقعات بتخفيف "أوبك+" قيود الإمدادات

"باركيندو" قال إن آفاق الطلب تبدو أكثر إيجابية خصوصًا في آسيا

A A A
1
8,811

هبطت أسعار النفط يوم الثلاثاء إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين بفعل توقعات بأن مجموعة "أوبك+" ستخفف القيود على الإمدادات أثناء اجتماعها في وقت لاحق هذا الأسبوع، حسب روسيا اليوم.

وتفصيلاً، قال أمين عام منظمة "أوبك" محمد باركيندو إن آفاق الطلب على النفط تبدو أكثر إيجابية، خصوصًا في آسيا.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 99 سنتًا، أو ما يعادل 1.6 بالمائة، لتسجل عند التسوية 62.70 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ 12 فبراير.

وهبط خام القياسي العالمي نحو 7 بالمائة من أعلى مستوى له في 13 شهرًا الذي سجله الأسبوع الماضي.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 89 سنتًا، أو 1.5 بالمائة، لتبلغ عند التسوية 59.75 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 19 فبراير، وموسعة خسائرها إلى نحو ستة بالمائة منذ الخامس عشر من فبراير عندما أغلقت عند أعلى مستوى منذ مايو 2019 .

وتلاشى صعود النفط بفعل توقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها في المجموعة المعروفة باسم "أوبك+" سينتجون المزيد من النفط من إبريل مع تخفيف التخفيضات العميقة الحالية في الإمدادات.

وتناقش "أوبك+" التي ستجتمع يوم الخميس، السماح بعودة ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميًا من الخام إلى السوق.

وتنتظر السوق أحدث بيانات أسبوعية بشأن المخزونات البترولية في الولايات المتحدة والتي ستصدر من معهد البترول الأمريكي ومن إدارة معلومات الطاقة.