الرئيس المصري يستقبل تركي آل الشيخ

بحثا سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجال الرياضي

استقبل عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أحمد عبد العزيز قطان.

ونقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة خلال الاستقبال تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - لفخامته. منوهًا بقوة وتميزعلاقات الشراكة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص المملكة على تعزيزها في مختلف المجالات.

وقدّم آل الشيخ تعازي المملكة في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له كنسية مارمينا بمنطقة حلوان أمس، مؤكدًا وقوف المملكة إلى جانب مصر وتضامنها الكامل معها في مواجهة الإرهاب الآثم الذي يهدد العالم بأسره.

من جهته، حمل الرئيس المصري رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نقل تحياته لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - ،مؤكداً أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين المملكة ومصر إزاء مختلف القضايا في إطار ما يجمعهما من شراكة وتعاون وثيق، ومشددًاعلى اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وأعرب السيسي عن تقديره لتعازي الجانب السعودي في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس، لافتًا الانتباه إلى ما يعكسه ذلك الهجوم مجددًا منضرورة تضافر الجهود الإقليمية لمكافحة الإرهاب ووقف تمويله.

وجرى خلال الاستقبال بحث سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الرياضية المختلفة، لاسيما من خلال إقامة المشروعات الرياضيةالاستثمارية المشتركة، وزيادة تبادل الخبرات والوفود الرياضية بين البلدين.

اعلان
الرئيس المصري يستقبل تركي آل الشيخ
سبق

استقبل عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أحمد عبد العزيز قطان.

ونقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة خلال الاستقبال تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - لفخامته. منوهًا بقوة وتميزعلاقات الشراكة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص المملكة على تعزيزها في مختلف المجالات.

وقدّم آل الشيخ تعازي المملكة في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له كنسية مارمينا بمنطقة حلوان أمس، مؤكدًا وقوف المملكة إلى جانب مصر وتضامنها الكامل معها في مواجهة الإرهاب الآثم الذي يهدد العالم بأسره.

من جهته، حمل الرئيس المصري رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نقل تحياته لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - ،مؤكداً أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين المملكة ومصر إزاء مختلف القضايا في إطار ما يجمعهما من شراكة وتعاون وثيق، ومشددًاعلى اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وأعرب السيسي عن تقديره لتعازي الجانب السعودي في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس، لافتًا الانتباه إلى ما يعكسه ذلك الهجوم مجددًا منضرورة تضافر الجهود الإقليمية لمكافحة الإرهاب ووقف تمويله.

وجرى خلال الاستقبال بحث سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الرياضية المختلفة، لاسيما من خلال إقامة المشروعات الرياضيةالاستثمارية المشتركة، وزيادة تبادل الخبرات والوفود الرياضية بين البلدين.

30 ديسمبر 2017 - 12 ربيع الآخر 1439
06:18 PM

الرئيس المصري يستقبل تركي آل الشيخ

بحثا سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجال الرياضي

A A A
16
52,049

استقبل عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أحمد عبد العزيز قطان.

ونقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة خلال الاستقبال تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - لفخامته. منوهًا بقوة وتميزعلاقات الشراكة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص المملكة على تعزيزها في مختلف المجالات.

وقدّم آل الشيخ تعازي المملكة في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له كنسية مارمينا بمنطقة حلوان أمس، مؤكدًا وقوف المملكة إلى جانب مصر وتضامنها الكامل معها في مواجهة الإرهاب الآثم الذي يهدد العالم بأسره.

من جهته، حمل الرئيس المصري رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نقل تحياته لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - ،مؤكداً أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين المملكة ومصر إزاء مختلف القضايا في إطار ما يجمعهما من شراكة وتعاون وثيق، ومشددًاعلى اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وأعرب السيسي عن تقديره لتعازي الجانب السعودي في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس، لافتًا الانتباه إلى ما يعكسه ذلك الهجوم مجددًا منضرورة تضافر الجهود الإقليمية لمكافحة الإرهاب ووقف تمويله.

وجرى خلال الاستقبال بحث سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الرياضية المختلفة، لاسيما من خلال إقامة المشروعات الرياضيةالاستثمارية المشتركة، وزيادة تبادل الخبرات والوفود الرياضية بين البلدين.