لندن تستدعي السفير الإيراني احتجاجًا على استمرار احتجاز مواطنتها

"الخارجية البريطانية": المعاملة غير مبررة وتسبب قدرًا هائلًا من القلق

استدعت وزارة الخارجية البريطانية، أمس، السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد؛ احتجاجًا على استمرار عملية الاحتجاز التعسفي بحق المواطنة، نازنين رادكليف، التي تحمل جنسية مزدوجة من البلدين.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان: أوضحنا للسفير الإيراني أن معاملة بلاده للمواطنة البريطانية نزانين زاغاري راتكليف، غير مبررة وغير مقبولة، وتسبب قدرًا هائلًا من القلق.

وأضاف: إيران تزيد من تلطيخ سمعتها من خلال أفعالها تجاه نازانين، وقد حان الوقت لإنهاء اعتقالها التعسفي وإطلاق سراح المواطنين البريطانيين الآخرين المحتجزين من قِبَل السلطات الإيرانية.

اعلان
لندن تستدعي السفير الإيراني احتجاجًا على استمرار احتجاز مواطنتها
سبق

استدعت وزارة الخارجية البريطانية، أمس، السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد؛ احتجاجًا على استمرار عملية الاحتجاز التعسفي بحق المواطنة، نازنين رادكليف، التي تحمل جنسية مزدوجة من البلدين.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان: أوضحنا للسفير الإيراني أن معاملة بلاده للمواطنة البريطانية نزانين زاغاري راتكليف، غير مبررة وغير مقبولة، وتسبب قدرًا هائلًا من القلق.

وأضاف: إيران تزيد من تلطيخ سمعتها من خلال أفعالها تجاه نازانين، وقد حان الوقت لإنهاء اعتقالها التعسفي وإطلاق سراح المواطنين البريطانيين الآخرين المحتجزين من قِبَل السلطات الإيرانية.

30 أكتوبر 2020 - 13 ربيع الأول 1442
04:24 PM

لندن تستدعي السفير الإيراني احتجاجًا على استمرار احتجاز مواطنتها

"الخارجية البريطانية": المعاملة غير مبررة وتسبب قدرًا هائلًا من القلق

A A A
1
1,954

استدعت وزارة الخارجية البريطانية، أمس، السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد؛ احتجاجًا على استمرار عملية الاحتجاز التعسفي بحق المواطنة، نازنين رادكليف، التي تحمل جنسية مزدوجة من البلدين.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان: أوضحنا للسفير الإيراني أن معاملة بلاده للمواطنة البريطانية نزانين زاغاري راتكليف، غير مبررة وغير مقبولة، وتسبب قدرًا هائلًا من القلق.

وأضاف: إيران تزيد من تلطيخ سمعتها من خلال أفعالها تجاه نازانين، وقد حان الوقت لإنهاء اعتقالها التعسفي وإطلاق سراح المواطنين البريطانيين الآخرين المحتجزين من قِبَل السلطات الإيرانية.