"نهر الموت".. فيديو صادم لقبور ضحايا كورونا بالهند

التقطته طائرة مسيرة.. وجثث طافية في نهر الغانج

كأنما أصبح نهرًا للموت والأحزان؛ فقد أظهرت لقطات فيديو تداولتها وسائل إعلام، السبت، مئات القبور على امتداد ضفتي نهر الغانج في الهند، لكثير منهم لاقوا حتفهم بسبب إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ويظهر الفيديو الذي تم التقاطه بواسطة طائرة مسيرة، ونشرته "سكاي نيوز"، قبورًا مترامية على مساحات شاسعة حول النهر، في هيئة تبدو كالمحارق التي يستخدمها كثير من الهنود بعد موت ذويهم.

كما تُظهر اللقطات جنازة لشخص برفقة ستة أشخاص، بدوا كما لو كانوا يحاولون الوصول إلى أقرب نقطة من ماء النهر لوضع فقيدهم، حسب موقع "الحرة".

ووفقًا لموقع "إنسايدر"؛ فإن بعض الهنود يعتقدون أن مياه النهر تتمتع بقوى لتنقية أرواح موتاهم.

وأضاف الموقع أنه على مدى الأيام الأخيرة تم العثور على جثث لأشخاص يُعتقد بأنهم فارقوا الحياة جراء إصابتهم بكورونا؛ إما طافية في النهر أو مدفونة في الرمال على ضفافه.

ونقلت صحيفة "تليجراف" عن أحد السكان المحليين قوله إنه "في المتوسط، يتم جلب 40 جثة إلى هنا يوميًّا (لتصبح) إما مدفونة أو متروكة".

وأضاف: "وفيات كوفيد أثارت الذعر لدينا. لا نعرف مَن سيطالب بهذه الجثث أو يحصيها".

وضربت جائحة كورونا، الهند بطريقة غير مسبوقة، أشعلت أزمة في البلاد ورفعت أعداد الإصابات والوفيات إلى مستويات قياسية.

ورصدت الهند منذ بداية الجائحة، أكثر من 26.28 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى 295.5 ألف حالة وفاة على الأقل جراء العدوى.

نهر الموت الهند
اعلان
"نهر الموت".. فيديو صادم لقبور ضحايا كورونا بالهند
سبق

كأنما أصبح نهرًا للموت والأحزان؛ فقد أظهرت لقطات فيديو تداولتها وسائل إعلام، السبت، مئات القبور على امتداد ضفتي نهر الغانج في الهند، لكثير منهم لاقوا حتفهم بسبب إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ويظهر الفيديو الذي تم التقاطه بواسطة طائرة مسيرة، ونشرته "سكاي نيوز"، قبورًا مترامية على مساحات شاسعة حول النهر، في هيئة تبدو كالمحارق التي يستخدمها كثير من الهنود بعد موت ذويهم.

كما تُظهر اللقطات جنازة لشخص برفقة ستة أشخاص، بدوا كما لو كانوا يحاولون الوصول إلى أقرب نقطة من ماء النهر لوضع فقيدهم، حسب موقع "الحرة".

ووفقًا لموقع "إنسايدر"؛ فإن بعض الهنود يعتقدون أن مياه النهر تتمتع بقوى لتنقية أرواح موتاهم.

وأضاف الموقع أنه على مدى الأيام الأخيرة تم العثور على جثث لأشخاص يُعتقد بأنهم فارقوا الحياة جراء إصابتهم بكورونا؛ إما طافية في النهر أو مدفونة في الرمال على ضفافه.

ونقلت صحيفة "تليجراف" عن أحد السكان المحليين قوله إنه "في المتوسط، يتم جلب 40 جثة إلى هنا يوميًّا (لتصبح) إما مدفونة أو متروكة".

وأضاف: "وفيات كوفيد أثارت الذعر لدينا. لا نعرف مَن سيطالب بهذه الجثث أو يحصيها".

وضربت جائحة كورونا، الهند بطريقة غير مسبوقة، أشعلت أزمة في البلاد ورفعت أعداد الإصابات والوفيات إلى مستويات قياسية.

ورصدت الهند منذ بداية الجائحة، أكثر من 26.28 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى 295.5 ألف حالة وفاة على الأقل جراء العدوى.

23 مايو 2021 - 11 شوّال 1442
11:29 AM
اخر تعديل
01 يونيو 2021 - 20 شوّال 1442
10:16 PM

"نهر الموت".. فيديو صادم لقبور ضحايا كورونا بالهند

التقطته طائرة مسيرة.. وجثث طافية في نهر الغانج

A A A
2
13,763

كأنما أصبح نهرًا للموت والأحزان؛ فقد أظهرت لقطات فيديو تداولتها وسائل إعلام، السبت، مئات القبور على امتداد ضفتي نهر الغانج في الهند، لكثير منهم لاقوا حتفهم بسبب إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ويظهر الفيديو الذي تم التقاطه بواسطة طائرة مسيرة، ونشرته "سكاي نيوز"، قبورًا مترامية على مساحات شاسعة حول النهر، في هيئة تبدو كالمحارق التي يستخدمها كثير من الهنود بعد موت ذويهم.

كما تُظهر اللقطات جنازة لشخص برفقة ستة أشخاص، بدوا كما لو كانوا يحاولون الوصول إلى أقرب نقطة من ماء النهر لوضع فقيدهم، حسب موقع "الحرة".

ووفقًا لموقع "إنسايدر"؛ فإن بعض الهنود يعتقدون أن مياه النهر تتمتع بقوى لتنقية أرواح موتاهم.

وأضاف الموقع أنه على مدى الأيام الأخيرة تم العثور على جثث لأشخاص يُعتقد بأنهم فارقوا الحياة جراء إصابتهم بكورونا؛ إما طافية في النهر أو مدفونة في الرمال على ضفافه.

ونقلت صحيفة "تليجراف" عن أحد السكان المحليين قوله إنه "في المتوسط، يتم جلب 40 جثة إلى هنا يوميًّا (لتصبح) إما مدفونة أو متروكة".

وأضاف: "وفيات كوفيد أثارت الذعر لدينا. لا نعرف مَن سيطالب بهذه الجثث أو يحصيها".

وضربت جائحة كورونا، الهند بطريقة غير مسبوقة، أشعلت أزمة في البلاد ورفعت أعداد الإصابات والوفيات إلى مستويات قياسية.

ورصدت الهند منذ بداية الجائحة، أكثر من 26.28 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى 295.5 ألف حالة وفاة على الأقل جراء العدوى.