بالفيديو.. المدافع الإيفواري "كولو توريه" يُسقط الحكم أرضاً في مباراة "ليفربول" و"فولهام"!

في مباراة انتهت نتيجتها لصالح "الليفر" بثلاثة أهداف لهدفين

محمد السيد- سبق: في واحدة من اللقطات الطريفة التي لا تحدث كثيراً في عالم كرة القدم، اصطدم المدافع الإيفواري كولو توريه بحكم مباراة فريقه ليفربول وفولهام، ضمن مباريات الدوري الإنجليزي "البريميرليج" ليوقعه أرضاً في لقطة طريفة.
 
وكان المدافع الإيفواري متحمساً واندفع غير مبالٍ بحكم اللقاء فيما يبدو لتعويض خطئه الفادح والذي أسفر عن هدف أول لفريق فولهام، وكان ليفربول قد نجح في قلب الطاولة على فريق فولهام وتغلب عليه بصعوبة بثلاثة أهداف لهدفين في الوقت القاتل.
 
وكان المدافع العاجي كولو توريه قد ارتكب خطأ قاتلاً في بداية المباراة عندما عكس عرضية كيران ريتشاردسون في شباك حارسه البلجيكي سيمون مينيوليه عن طريق الخطأ، ليسجل فولهام أسرع هدف له هذا الموسم في الدوري في الدقيقة (7).
 
وبحث لاعبو المدرب الأيرلندي الشمالي براندن رودجرز عن التعديل قبل الاستراحة، ونجحوا بعد تمريرة من القائد ستيفن جيرارد وصلت إلى دانيال ستوريدج الذي سجل في مرمى الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبورغ بمساعدة القائم (41). وهذه المباراة السابعة على التوالي التي يسجل فيها ستوريدج.
 
لكن المضيف استعاد تقدمه، ومن خلال ريتشاردسون الذي استغل هفوات السلوفاكي مارتن سكرتل وجون فلاناغان وهز شباك ليفربول للمرة الثانية في المباراة (63).
 
وعلى غرار الشوط الأول، أدرك الفريق الأحمر التعادل بتسديدة من لاعب الوسط البرازيلي كوتينيو ساعده فيها المدافع الهولندي جون هيتينغا (72).
 
وتعرض بعدها حارس فولهام ستيكلنبورغ لإصابة قوية إثر اصطدامه بالمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز فلم يستطع إكمال المباراة (76).
 
وحصل ليفربول على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة بعد عرقلة ستوريدج داخل المنطقة، ترجمها جيرارد في الزاوية اليمنى (90 1).
 
 

اعلان
بالفيديو.. المدافع الإيفواري "كولو توريه" يُسقط الحكم أرضاً في مباراة "ليفربول" و"فولهام"!
سبق
محمد السيد- سبق: في واحدة من اللقطات الطريفة التي لا تحدث كثيراً في عالم كرة القدم، اصطدم المدافع الإيفواري كولو توريه بحكم مباراة فريقه ليفربول وفولهام، ضمن مباريات الدوري الإنجليزي "البريميرليج" ليوقعه أرضاً في لقطة طريفة.
 
وكان المدافع الإيفواري متحمساً واندفع غير مبالٍ بحكم اللقاء فيما يبدو لتعويض خطئه الفادح والذي أسفر عن هدف أول لفريق فولهام، وكان ليفربول قد نجح في قلب الطاولة على فريق فولهام وتغلب عليه بصعوبة بثلاثة أهداف لهدفين في الوقت القاتل.
 
وكان المدافع العاجي كولو توريه قد ارتكب خطأ قاتلاً في بداية المباراة عندما عكس عرضية كيران ريتشاردسون في شباك حارسه البلجيكي سيمون مينيوليه عن طريق الخطأ، ليسجل فولهام أسرع هدف له هذا الموسم في الدوري في الدقيقة (7).
 
وبحث لاعبو المدرب الأيرلندي الشمالي براندن رودجرز عن التعديل قبل الاستراحة، ونجحوا بعد تمريرة من القائد ستيفن جيرارد وصلت إلى دانيال ستوريدج الذي سجل في مرمى الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبورغ بمساعدة القائم (41). وهذه المباراة السابعة على التوالي التي يسجل فيها ستوريدج.
 
لكن المضيف استعاد تقدمه، ومن خلال ريتشاردسون الذي استغل هفوات السلوفاكي مارتن سكرتل وجون فلاناغان وهز شباك ليفربول للمرة الثانية في المباراة (63).
 
وعلى غرار الشوط الأول، أدرك الفريق الأحمر التعادل بتسديدة من لاعب الوسط البرازيلي كوتينيو ساعده فيها المدافع الهولندي جون هيتينغا (72).
 
وتعرض بعدها حارس فولهام ستيكلنبورغ لإصابة قوية إثر اصطدامه بالمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز فلم يستطع إكمال المباراة (76).
 
وحصل ليفربول على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة بعد عرقلة ستوريدج داخل المنطقة، ترجمها جيرارد في الزاوية اليمنى (90 1).
 
 

13 فبراير 2014 - 13 ربيع الآخر 1435
02:55 AM

بالفيديو.. المدافع الإيفواري "كولو توريه" يُسقط الحكم أرضاً في مباراة "ليفربول" و"فولهام"!

في مباراة انتهت نتيجتها لصالح "الليفر" بثلاثة أهداف لهدفين

A A A
0
20,534

محمد السيد- سبق: في واحدة من اللقطات الطريفة التي لا تحدث كثيراً في عالم كرة القدم، اصطدم المدافع الإيفواري كولو توريه بحكم مباراة فريقه ليفربول وفولهام، ضمن مباريات الدوري الإنجليزي "البريميرليج" ليوقعه أرضاً في لقطة طريفة.
 
وكان المدافع الإيفواري متحمساً واندفع غير مبالٍ بحكم اللقاء فيما يبدو لتعويض خطئه الفادح والذي أسفر عن هدف أول لفريق فولهام، وكان ليفربول قد نجح في قلب الطاولة على فريق فولهام وتغلب عليه بصعوبة بثلاثة أهداف لهدفين في الوقت القاتل.
 
وكان المدافع العاجي كولو توريه قد ارتكب خطأ قاتلاً في بداية المباراة عندما عكس عرضية كيران ريتشاردسون في شباك حارسه البلجيكي سيمون مينيوليه عن طريق الخطأ، ليسجل فولهام أسرع هدف له هذا الموسم في الدوري في الدقيقة (7).
 
وبحث لاعبو المدرب الأيرلندي الشمالي براندن رودجرز عن التعديل قبل الاستراحة، ونجحوا بعد تمريرة من القائد ستيفن جيرارد وصلت إلى دانيال ستوريدج الذي سجل في مرمى الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبورغ بمساعدة القائم (41). وهذه المباراة السابعة على التوالي التي يسجل فيها ستوريدج.
 
لكن المضيف استعاد تقدمه، ومن خلال ريتشاردسون الذي استغل هفوات السلوفاكي مارتن سكرتل وجون فلاناغان وهز شباك ليفربول للمرة الثانية في المباراة (63).
 
وعلى غرار الشوط الأول، أدرك الفريق الأحمر التعادل بتسديدة من لاعب الوسط البرازيلي كوتينيو ساعده فيها المدافع الهولندي جون هيتينغا (72).
 
وتعرض بعدها حارس فولهام ستيكلنبورغ لإصابة قوية إثر اصطدامه بالمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز فلم يستطع إكمال المباراة (76).
 
وحصل ليفربول على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة بعد عرقلة ستوريدج داخل المنطقة، ترجمها جيرارد في الزاوية اليمنى (90 1).