"الهلال الأحمر" يساهم في إنقاذ حياة "حاج إيراني" توقّف قلبه

الفريق الإسعافي أجرى للحالة إنعاشاً قلبياً رئوياً ناجحاً

ياسر العتيبي- سبق- المشاعر المقدسة: ساهمت فرقة من الهلال الأحمر السعودي داخل الحرم المكي، في إنقاذ حياة حاج إيراني (60 عاماً)، فقد وعيه وتوقّف قلبه وتنفّسه عن العمل، أثناء أدائه السعي قرب باب الصفا.
 
وقال مشرف المجموعة الطبية والوحدات المتخصصة بالهلال الأحمر السعودي الدكتور سمير مصطفى سميسم، إن الفرقة الإسعافية باشرت حالة صحية فقدت وعيها ودخلت مرحلة حرجة عندما أخذت عملية التنفس تتباطأ بمعدل 6 أنفاس في الدقيقة، بعدها توقف تنفس المريض وقلبه عن النبض، فقام فريق الإسعاف المتقدم المكون من أطباء وفنيين ومتخصصين بالإسعاف، بإجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) بالضغطات الصدرية وفتح وحماية مجرى الهواء، ومن ثم تم توصيل جهاز الصدمات الكهربائية (AED).
 
وأضاف: تبيّن أن لدى المريض رجفاناً بطينياً (VF) فتم إعطاؤه صدمتين كهربائيتين؛ لإزالة الرجفان البطيني، تخللتهما دقيقتان من الإنعاش القلبي الرئوي، فاستجاب القلب للصدمة الثانية، وعاد النبض للمريض بشكل جيد بمعدل 110 ضربات في الدقيقة، ثم عاد التنفس إلى المعدل بدرجة 14 نفساً في الدقيقة، وبدأ المريض بالاستجابة بفتح عينيه، وبعدها تم نقل المريض بمساعدة الفرقة الإسعافية إلى أقرب مركز صحي، ثم إلى قسم الطوارئ بمستشفى أجياد، حيث سلمت الحالة هناك بنبض 100 في الدقيقة وتنفس 14 في الدقيقة.

اعلان
"الهلال الأحمر" يساهم في إنقاذ حياة "حاج إيراني" توقّف قلبه
سبق
ياسر العتيبي- سبق- المشاعر المقدسة: ساهمت فرقة من الهلال الأحمر السعودي داخل الحرم المكي، في إنقاذ حياة حاج إيراني (60 عاماً)، فقد وعيه وتوقّف قلبه وتنفّسه عن العمل، أثناء أدائه السعي قرب باب الصفا.
 
وقال مشرف المجموعة الطبية والوحدات المتخصصة بالهلال الأحمر السعودي الدكتور سمير مصطفى سميسم، إن الفرقة الإسعافية باشرت حالة صحية فقدت وعيها ودخلت مرحلة حرجة عندما أخذت عملية التنفس تتباطأ بمعدل 6 أنفاس في الدقيقة، بعدها توقف تنفس المريض وقلبه عن النبض، فقام فريق الإسعاف المتقدم المكون من أطباء وفنيين ومتخصصين بالإسعاف، بإجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) بالضغطات الصدرية وفتح وحماية مجرى الهواء، ومن ثم تم توصيل جهاز الصدمات الكهربائية (AED).
 
وأضاف: تبيّن أن لدى المريض رجفاناً بطينياً (VF) فتم إعطاؤه صدمتين كهربائيتين؛ لإزالة الرجفان البطيني، تخللتهما دقيقتان من الإنعاش القلبي الرئوي، فاستجاب القلب للصدمة الثانية، وعاد النبض للمريض بشكل جيد بمعدل 110 ضربات في الدقيقة، ثم عاد التنفس إلى المعدل بدرجة 14 نفساً في الدقيقة، وبدأ المريض بالاستجابة بفتح عينيه، وبعدها تم نقل المريض بمساعدة الفرقة الإسعافية إلى أقرب مركز صحي، ثم إلى قسم الطوارئ بمستشفى أجياد، حيث سلمت الحالة هناك بنبض 100 في الدقيقة وتنفس 14 في الدقيقة.
29 سبتمبر 2014 - 5 ذو الحجة 1435
12:30 PM

الفريق الإسعافي أجرى للحالة إنعاشاً قلبياً رئوياً ناجحاً

"الهلال الأحمر" يساهم في إنقاذ حياة "حاج إيراني" توقّف قلبه

A A A
0
18,914

ياسر العتيبي- سبق- المشاعر المقدسة: ساهمت فرقة من الهلال الأحمر السعودي داخل الحرم المكي، في إنقاذ حياة حاج إيراني (60 عاماً)، فقد وعيه وتوقّف قلبه وتنفّسه عن العمل، أثناء أدائه السعي قرب باب الصفا.
 
وقال مشرف المجموعة الطبية والوحدات المتخصصة بالهلال الأحمر السعودي الدكتور سمير مصطفى سميسم، إن الفرقة الإسعافية باشرت حالة صحية فقدت وعيها ودخلت مرحلة حرجة عندما أخذت عملية التنفس تتباطأ بمعدل 6 أنفاس في الدقيقة، بعدها توقف تنفس المريض وقلبه عن النبض، فقام فريق الإسعاف المتقدم المكون من أطباء وفنيين ومتخصصين بالإسعاف، بإجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) بالضغطات الصدرية وفتح وحماية مجرى الهواء، ومن ثم تم توصيل جهاز الصدمات الكهربائية (AED).
 
وأضاف: تبيّن أن لدى المريض رجفاناً بطينياً (VF) فتم إعطاؤه صدمتين كهربائيتين؛ لإزالة الرجفان البطيني، تخللتهما دقيقتان من الإنعاش القلبي الرئوي، فاستجاب القلب للصدمة الثانية، وعاد النبض للمريض بشكل جيد بمعدل 110 ضربات في الدقيقة، ثم عاد التنفس إلى المعدل بدرجة 14 نفساً في الدقيقة، وبدأ المريض بالاستجابة بفتح عينيه، وبعدها تم نقل المريض بمساعدة الفرقة الإسعافية إلى أقرب مركز صحي، ثم إلى قسم الطوارئ بمستشفى أجياد، حيث سلمت الحالة هناك بنبض 100 في الدقيقة وتنفس 14 في الدقيقة.