مكة.. رحلة مدرسية ترفيهية برسوم تعيد واقعة وفاة طالب للأذهان.. و"التعليم" تتدخل

أولياء أمور يتساءلون: هل قرار إيقاف الرحلات والزيارات ساري المفعول؟

أوقفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة رحلة ترفيهية كانت تعتزم إحدى روضات الأطفال الأهلية تنظيمها غدًا الخميس في أحد المولات بالعاصمة المقدسة، وذلك بسبب عدم توافر شروط الأمن والسلامة، إلى جانب حرصها على سلامة الطلاب والطالبات.

جاء ذلك بعد أن وجهت إحدى الروضات الأهلية بمكة دعوة لأولياء الأمور تطلب فيها أخذ موافقتهم على اصطحاب أبنائهم وبناتهم غدًا الخميس إلى ملاهي وألعاب أحد المولات بالعاصمة المقدسة؛ ما أثار الخوف لدى أولياء الأمور من تكرار حادثة وفاة طالب مطلع العام الهجري الحالي، أثناء رحلة ترفيهية نظمتها مدرسته لمدينة ألعاب انتهت بوفاته.

وتلقى أولياء الأمور من إدارة "روضة أطفال" تتخذ من شمال مكة مقرًا لها؛ خطابات دعتهم فيها إلى إبداء الموافقة أو عدمها على اصطحاب أطفالهم لملاهٍ وألعاب تقع داخل مول تجاري بالعاصمة المقدسة، وسط تساؤلات عن مدى تنفيذ قرار منع الرحلات الترفيهية والزيارات للطلاب والطالبات الذي أصدرته الإدارة التعليمية بمكة المكرمة قبل عدة أشهر بعد واقعة وفاة طالب داخل مدينة ألعاب ترفيهية خلال رحلة نظمتها مدرسة أهلية بمكة لعددٍ من طلابها انتهت بكارثة.

وأفاد الأهالي بأن الرحلة الترفيهية التي كانت تعتزم الروضة على تنظيمها تقرر موعدها غدًا الخميس، وبرسم مالي لكل طفل قدره 60 ريالاً، مشيرين إلى أن الخيار الذي طرحته المدرسة أمامهم هو عدم إحضار أطفالهم للروضة حال عدم موافقتهم على تلك الرحلة.

"سبق" طرحت تساؤلات أولياء الأمور على طاولة المتحدث باسم "تعليم مكة" طلال الردادي، والذي أوضح أن الرحلات المدرسية للأماكن السياحية والمعارض والمتاحف مسموح بها وفقًا لتنظيمات وشروط وزارة التعليم التي حددتها اللائحة التنظيمية الخاصة بها، مؤكدًا أن إدارة التعليم بمكة المكرمة تمنع الرحلات للاستراحات والمسابح والألعاب التي قد لا تتوفر بها شروط الأمن والسلامة في إطار حرصها على سلامة الطلاب والطالبات.

ولفت إلى أن أي رحلة ترفيهية تتطلب موافقة الإدارة التعليمية، وقال: "بعد معلومات وردت إلينا من صحيفة "سبق" عن تلك الرحلة ومدى نظاميتها، تدخلت الإدارة بشكل فوري لإلغاء الرحلة المخصصة لإحدى الألعاب الترفيهية، وتحويلها إلى برنامج ترفيهي داخل المدرسة".

اعلان
مكة.. رحلة مدرسية ترفيهية برسوم تعيد واقعة وفاة طالب للأذهان.. و"التعليم" تتدخل
سبق

أوقفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة رحلة ترفيهية كانت تعتزم إحدى روضات الأطفال الأهلية تنظيمها غدًا الخميس في أحد المولات بالعاصمة المقدسة، وذلك بسبب عدم توافر شروط الأمن والسلامة، إلى جانب حرصها على سلامة الطلاب والطالبات.

جاء ذلك بعد أن وجهت إحدى الروضات الأهلية بمكة دعوة لأولياء الأمور تطلب فيها أخذ موافقتهم على اصطحاب أبنائهم وبناتهم غدًا الخميس إلى ملاهي وألعاب أحد المولات بالعاصمة المقدسة؛ ما أثار الخوف لدى أولياء الأمور من تكرار حادثة وفاة طالب مطلع العام الهجري الحالي، أثناء رحلة ترفيهية نظمتها مدرسته لمدينة ألعاب انتهت بوفاته.

وتلقى أولياء الأمور من إدارة "روضة أطفال" تتخذ من شمال مكة مقرًا لها؛ خطابات دعتهم فيها إلى إبداء الموافقة أو عدمها على اصطحاب أطفالهم لملاهٍ وألعاب تقع داخل مول تجاري بالعاصمة المقدسة، وسط تساؤلات عن مدى تنفيذ قرار منع الرحلات الترفيهية والزيارات للطلاب والطالبات الذي أصدرته الإدارة التعليمية بمكة المكرمة قبل عدة أشهر بعد واقعة وفاة طالب داخل مدينة ألعاب ترفيهية خلال رحلة نظمتها مدرسة أهلية بمكة لعددٍ من طلابها انتهت بكارثة.

وأفاد الأهالي بأن الرحلة الترفيهية التي كانت تعتزم الروضة على تنظيمها تقرر موعدها غدًا الخميس، وبرسم مالي لكل طفل قدره 60 ريالاً، مشيرين إلى أن الخيار الذي طرحته المدرسة أمامهم هو عدم إحضار أطفالهم للروضة حال عدم موافقتهم على تلك الرحلة.

"سبق" طرحت تساؤلات أولياء الأمور على طاولة المتحدث باسم "تعليم مكة" طلال الردادي، والذي أوضح أن الرحلات المدرسية للأماكن السياحية والمعارض والمتاحف مسموح بها وفقًا لتنظيمات وشروط وزارة التعليم التي حددتها اللائحة التنظيمية الخاصة بها، مؤكدًا أن إدارة التعليم بمكة المكرمة تمنع الرحلات للاستراحات والمسابح والألعاب التي قد لا تتوفر بها شروط الأمن والسلامة في إطار حرصها على سلامة الطلاب والطالبات.

ولفت إلى أن أي رحلة ترفيهية تتطلب موافقة الإدارة التعليمية، وقال: "بعد معلومات وردت إلينا من صحيفة "سبق" عن تلك الرحلة ومدى نظاميتها، تدخلت الإدارة بشكل فوري لإلغاء الرحلة المخصصة لإحدى الألعاب الترفيهية، وتحويلها إلى برنامج ترفيهي داخل المدرسة".

13 مارس 2019 - 6 رجب 1440
11:03 PM

مكة.. رحلة مدرسية ترفيهية برسوم تعيد واقعة وفاة طالب للأذهان.. و"التعليم" تتدخل

أولياء أمور يتساءلون: هل قرار إيقاف الرحلات والزيارات ساري المفعول؟

A A A
7
19,889

أوقفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة رحلة ترفيهية كانت تعتزم إحدى روضات الأطفال الأهلية تنظيمها غدًا الخميس في أحد المولات بالعاصمة المقدسة، وذلك بسبب عدم توافر شروط الأمن والسلامة، إلى جانب حرصها على سلامة الطلاب والطالبات.

جاء ذلك بعد أن وجهت إحدى الروضات الأهلية بمكة دعوة لأولياء الأمور تطلب فيها أخذ موافقتهم على اصطحاب أبنائهم وبناتهم غدًا الخميس إلى ملاهي وألعاب أحد المولات بالعاصمة المقدسة؛ ما أثار الخوف لدى أولياء الأمور من تكرار حادثة وفاة طالب مطلع العام الهجري الحالي، أثناء رحلة ترفيهية نظمتها مدرسته لمدينة ألعاب انتهت بوفاته.

وتلقى أولياء الأمور من إدارة "روضة أطفال" تتخذ من شمال مكة مقرًا لها؛ خطابات دعتهم فيها إلى إبداء الموافقة أو عدمها على اصطحاب أطفالهم لملاهٍ وألعاب تقع داخل مول تجاري بالعاصمة المقدسة، وسط تساؤلات عن مدى تنفيذ قرار منع الرحلات الترفيهية والزيارات للطلاب والطالبات الذي أصدرته الإدارة التعليمية بمكة المكرمة قبل عدة أشهر بعد واقعة وفاة طالب داخل مدينة ألعاب ترفيهية خلال رحلة نظمتها مدرسة أهلية بمكة لعددٍ من طلابها انتهت بكارثة.

وأفاد الأهالي بأن الرحلة الترفيهية التي كانت تعتزم الروضة على تنظيمها تقرر موعدها غدًا الخميس، وبرسم مالي لكل طفل قدره 60 ريالاً، مشيرين إلى أن الخيار الذي طرحته المدرسة أمامهم هو عدم إحضار أطفالهم للروضة حال عدم موافقتهم على تلك الرحلة.

"سبق" طرحت تساؤلات أولياء الأمور على طاولة المتحدث باسم "تعليم مكة" طلال الردادي، والذي أوضح أن الرحلات المدرسية للأماكن السياحية والمعارض والمتاحف مسموح بها وفقًا لتنظيمات وشروط وزارة التعليم التي حددتها اللائحة التنظيمية الخاصة بها، مؤكدًا أن إدارة التعليم بمكة المكرمة تمنع الرحلات للاستراحات والمسابح والألعاب التي قد لا تتوفر بها شروط الأمن والسلامة في إطار حرصها على سلامة الطلاب والطالبات.

ولفت إلى أن أي رحلة ترفيهية تتطلب موافقة الإدارة التعليمية، وقال: "بعد معلومات وردت إلينا من صحيفة "سبق" عن تلك الرحلة ومدى نظاميتها، تدخلت الإدارة بشكل فوري لإلغاء الرحلة المخصصة لإحدى الألعاب الترفيهية، وتحويلها إلى برنامج ترفيهي داخل المدرسة".