بالصور.. "تطوير المدينة": تحسين المحيط العمراني لوادي العقيق

نفذت هيئة تطوير المدينة المنورة المرحلة الأولى من مشروع التأهيل البيئي لوادي العقيق بالمدينة المنورة، وتم تحسين المحيط العمراني على ضفاف الوادي المبارك، واستعادة الهوية التاريخية لوادي العقيق والمرتبط بتاريخ المدينة المنورة، والذي يعد شاهداً على السيرة النبوية.

وأنشأت الهيئة ممشى العقيق المتنفس الجديد بطول ١٦٠٠ متر على ضفاف الوادي، و١٤ متراً متوسط عرض مسارات الممشى، ويحتوي المشروع على ٢٧٧ شجرة تلقي بظلالها على ممارسي الرياضة، و٧٧ شجرة نخيل تزين الساحات المفتوحة على ضفاف الوادي، و٨٥٠ شجيرة لإضفاء لمسة جمالية على امتداد المسارات، و٨٠ سلة للمهملات.

كما اكتست أرضيات الممشى بأحجار البازليت والجرانيت لتكون مانعة للانزلاق، ويستوعب الممشى ٤٥٠٠ شخص في الساعة، و٦٥ عاموداً لتعزيز الإضاءة في الممشى بتقنية LED و٩٨٠ إضاءة سفلية موزعة هندسياً لإظهار جماليات مكونات الممشى، وتسع ساحات بلازا ذات إطلالات بديعة على ضفاف الوادي، و٢٨٧ موقعاً مخصصاً للاستراحة وللانتظار على امتداد الموقع، و١٢٠ موقف سيارات.

هيئة تطوير المدينة المنورة
اعلان
بالصور.. "تطوير المدينة": تحسين المحيط العمراني لوادي العقيق
سبق

نفذت هيئة تطوير المدينة المنورة المرحلة الأولى من مشروع التأهيل البيئي لوادي العقيق بالمدينة المنورة، وتم تحسين المحيط العمراني على ضفاف الوادي المبارك، واستعادة الهوية التاريخية لوادي العقيق والمرتبط بتاريخ المدينة المنورة، والذي يعد شاهداً على السيرة النبوية.

وأنشأت الهيئة ممشى العقيق المتنفس الجديد بطول ١٦٠٠ متر على ضفاف الوادي، و١٤ متراً متوسط عرض مسارات الممشى، ويحتوي المشروع على ٢٧٧ شجرة تلقي بظلالها على ممارسي الرياضة، و٧٧ شجرة نخيل تزين الساحات المفتوحة على ضفاف الوادي، و٨٥٠ شجيرة لإضفاء لمسة جمالية على امتداد المسارات، و٨٠ سلة للمهملات.

كما اكتست أرضيات الممشى بأحجار البازليت والجرانيت لتكون مانعة للانزلاق، ويستوعب الممشى ٤٥٠٠ شخص في الساعة، و٦٥ عاموداً لتعزيز الإضاءة في الممشى بتقنية LED و٩٨٠ إضاءة سفلية موزعة هندسياً لإظهار جماليات مكونات الممشى، وتسع ساحات بلازا ذات إطلالات بديعة على ضفاف الوادي، و٢٨٧ موقعاً مخصصاً للاستراحة وللانتظار على امتداد الموقع، و١٢٠ موقف سيارات.

02 ديسمبر 2020 - 17 ربيع الآخر 1442
07:51 PM

بالصور.. "تطوير المدينة": تحسين المحيط العمراني لوادي العقيق

A A A
4
13,134

نفذت هيئة تطوير المدينة المنورة المرحلة الأولى من مشروع التأهيل البيئي لوادي العقيق بالمدينة المنورة، وتم تحسين المحيط العمراني على ضفاف الوادي المبارك، واستعادة الهوية التاريخية لوادي العقيق والمرتبط بتاريخ المدينة المنورة، والذي يعد شاهداً على السيرة النبوية.

وأنشأت الهيئة ممشى العقيق المتنفس الجديد بطول ١٦٠٠ متر على ضفاف الوادي، و١٤ متراً متوسط عرض مسارات الممشى، ويحتوي المشروع على ٢٧٧ شجرة تلقي بظلالها على ممارسي الرياضة، و٧٧ شجرة نخيل تزين الساحات المفتوحة على ضفاف الوادي، و٨٥٠ شجيرة لإضفاء لمسة جمالية على امتداد المسارات، و٨٠ سلة للمهملات.

كما اكتست أرضيات الممشى بأحجار البازليت والجرانيت لتكون مانعة للانزلاق، ويستوعب الممشى ٤٥٠٠ شخص في الساعة، و٦٥ عاموداً لتعزيز الإضاءة في الممشى بتقنية LED و٩٨٠ إضاءة سفلية موزعة هندسياً لإظهار جماليات مكونات الممشى، وتسع ساحات بلازا ذات إطلالات بديعة على ضفاف الوادي، و٢٨٧ موقعاً مخصصاً للاستراحة وللانتظار على امتداد الموقع، و١٢٠ موقف سيارات.