الأردن تدين استهداف الحوثي للمدن السعودية وتشيدُ بقدرات التحالف

أكدت وقوفها بالمطلق إلى جانب المملكة في وجه كل ما يهدد أمنها

دانت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأحد، استمرار ميليشيات الحوثي في استهداف المدن في المملكة العربية السعودية، من خلال إطلاق صاروخ باليستي صوب العاصمة الرياض، واستهداف جنوب البلاد بعددٍ من الطائرات المفخخة المسيرة من دون طيار والتي تمكنت قوات التحالف من اعتراضها وتدميرها.

وتفصيلاً، أكد الناطق الرسمي للخارجية الأردنية، ضيف الله الفايز، إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الأفعال الإرهابية الجبانة واستهداف المدنيين الأبرياء الذي يشكل خرقًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني الذي يجرّم استهداف المدنيين، وفق سكاي نيوز عربية.

وشدد الفايز على وقوف المملكة بالمطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية، في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها، كما أكد أن أمن المملكتين أمن واحد لا يتجزأ وأن أي تهديد لأمن المملكة هو تهديد لأمن المنطقة برمتها.

وأشار الفايز إلى أهمية التوصل لوقف فوري ودائم لإطلاق النار وضرورة استجابة الحوثيين لجهود الأمم المتحدة والمبادرات المستهدفة التوصل لحل سياسي، وفق المرجعيات المعتمدة لإنهاء الأزمة وتحقيق الأمن والاستقرار.

وأشاد الفايز بقدرات قوات التحالف الدولي في اعتراض الصاروخ الباليستي والطائرات المفخخة المسيرة من دون طيار وتدميرها بنجاح.

وفي وقت سابق، أبدت دولة الإمارات، إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة العربية السعودية.

وجددت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطول أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن دولة الإمارات وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعده الدولة تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديدًا على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

ودان البرلمان العربي بشدة محاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة على عددٍ من المدن في المملكة العربية السعودية.

وقال البرلمان العربي، إن الاعتداءات الإرهابية المتكررة بموجب القانون الدولي تشكل جرائم حرب وفقًا للقانون الدولي الإنساني، كما أنها تحدٍ سافر للقانون الدولي والأعراف الدولية.

وأشاد البرلمان العربي، في الوقت ذاته، بكفاءة واحترافية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقدراتها العالية في اعتراض وتدمير التهديدات التي أطلقتها الميليشيا الإرهابية.

اعلان
الأردن تدين استهداف الحوثي للمدن السعودية وتشيدُ بقدرات التحالف
سبق

دانت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأحد، استمرار ميليشيات الحوثي في استهداف المدن في المملكة العربية السعودية، من خلال إطلاق صاروخ باليستي صوب العاصمة الرياض، واستهداف جنوب البلاد بعددٍ من الطائرات المفخخة المسيرة من دون طيار والتي تمكنت قوات التحالف من اعتراضها وتدميرها.

وتفصيلاً، أكد الناطق الرسمي للخارجية الأردنية، ضيف الله الفايز، إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الأفعال الإرهابية الجبانة واستهداف المدنيين الأبرياء الذي يشكل خرقًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني الذي يجرّم استهداف المدنيين، وفق سكاي نيوز عربية.

وشدد الفايز على وقوف المملكة بالمطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية، في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها، كما أكد أن أمن المملكتين أمن واحد لا يتجزأ وأن أي تهديد لأمن المملكة هو تهديد لأمن المنطقة برمتها.

وأشار الفايز إلى أهمية التوصل لوقف فوري ودائم لإطلاق النار وضرورة استجابة الحوثيين لجهود الأمم المتحدة والمبادرات المستهدفة التوصل لحل سياسي، وفق المرجعيات المعتمدة لإنهاء الأزمة وتحقيق الأمن والاستقرار.

وأشاد الفايز بقدرات قوات التحالف الدولي في اعتراض الصاروخ الباليستي والطائرات المفخخة المسيرة من دون طيار وتدميرها بنجاح.

وفي وقت سابق، أبدت دولة الإمارات، إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة العربية السعودية.

وجددت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطول أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن دولة الإمارات وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعده الدولة تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديدًا على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

ودان البرلمان العربي بشدة محاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة على عددٍ من المدن في المملكة العربية السعودية.

وقال البرلمان العربي، إن الاعتداءات الإرهابية المتكررة بموجب القانون الدولي تشكل جرائم حرب وفقًا للقانون الدولي الإنساني، كما أنها تحدٍ سافر للقانون الدولي والأعراف الدولية.

وأشاد البرلمان العربي، في الوقت ذاته، بكفاءة واحترافية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقدراتها العالية في اعتراض وتدمير التهديدات التي أطلقتها الميليشيا الإرهابية.

28 فبراير 2021 - 16 رجب 1442
11:42 PM

الأردن تدين استهداف الحوثي للمدن السعودية وتشيدُ بقدرات التحالف

أكدت وقوفها بالمطلق إلى جانب المملكة في وجه كل ما يهدد أمنها

A A A
0
870

دانت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأحد، استمرار ميليشيات الحوثي في استهداف المدن في المملكة العربية السعودية، من خلال إطلاق صاروخ باليستي صوب العاصمة الرياض، واستهداف جنوب البلاد بعددٍ من الطائرات المفخخة المسيرة من دون طيار والتي تمكنت قوات التحالف من اعتراضها وتدميرها.

وتفصيلاً، أكد الناطق الرسمي للخارجية الأردنية، ضيف الله الفايز، إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الأفعال الإرهابية الجبانة واستهداف المدنيين الأبرياء الذي يشكل خرقًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني الذي يجرّم استهداف المدنيين، وفق سكاي نيوز عربية.

وشدد الفايز على وقوف المملكة بالمطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية، في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها، كما أكد أن أمن المملكتين أمن واحد لا يتجزأ وأن أي تهديد لأمن المملكة هو تهديد لأمن المنطقة برمتها.

وأشار الفايز إلى أهمية التوصل لوقف فوري ودائم لإطلاق النار وضرورة استجابة الحوثيين لجهود الأمم المتحدة والمبادرات المستهدفة التوصل لحل سياسي، وفق المرجعيات المعتمدة لإنهاء الأزمة وتحقيق الأمن والاستقرار.

وأشاد الفايز بقدرات قوات التحالف الدولي في اعتراض الصاروخ الباليستي والطائرات المفخخة المسيرة من دون طيار وتدميرها بنجاح.

وفي وقت سابق، أبدت دولة الإمارات، إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة العربية السعودية.

وجددت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطول أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن دولة الإمارات وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعده الدولة تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديدًا على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

ودان البرلمان العربي بشدة محاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة على عددٍ من المدن في المملكة العربية السعودية.

وقال البرلمان العربي، إن الاعتداءات الإرهابية المتكررة بموجب القانون الدولي تشكل جرائم حرب وفقًا للقانون الدولي الإنساني، كما أنها تحدٍ سافر للقانون الدولي والأعراف الدولية.

وأشاد البرلمان العربي، في الوقت ذاته، بكفاءة واحترافية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقدراتها العالية في اعتراض وتدمير التهديدات التي أطلقتها الميليشيا الإرهابية.