سكان الهدا بالطائف: نعيش بمحطة وقود وحيدة .. والمعاناة تطول سالكي الطريق

طالبوا المسؤولين بإعطاء أصحاب المحطات المغلقة مهلة بإعادة فتحها

يتطلع الكثير من سُكان منطقة الهدا في الطائف، وسالكي الطريق المؤدي لمكة المكرمة بإعادة فتح محطات الوقود الواقعة على الطريق ذاته، بعد أن تم إغلاقها أخيرًا من قِبل لجان رسمية مُشكلة لمتابعة تطبيق الاشتراطات والمراحل التطويرية لمحطات الوقود والتي تتضمن بداخلها خدمات البنشر والمراكز التجارية.

ووفقًا لمطالب الأهالي والتي وردت "سبق" حيث يؤكدون أن محطة وقود وحيدة فقط وصغيرة، تخدم كل الطريق الطالع من الطائف والمؤدي لمكة المكرمة باعتباره طريقًا للحج في كل المواسم، تواجه ضغطًا كثيفًا قد يصل ارتداد المركبات في الطريق إلى نحو الكيلو الواحد، فيما تم إغلاق بقية المحطات في الطريق.

ويُعاني الكثير من المواطنين خصوصًا سالكي الطريق من بينهم "مسافرين" وقاصدين للبيت الحرام بسبب عدم وجود خدمات للبنشر، ما يضطرون إلى نقل مركباتهم عبر ناقلة "سطحة" للطائف لإصلاح البنشر.

ويأمل المواطنون والمستفيدون من المسؤولين وأصحاب العلاقة بإعطاء أصحاب تلك المحطات مهلة بإعادة فتحها، وذلك لحلول موسم الحج لأن هذا الطريق يعدُ طريقًا للحُجاج، كذلك تزامنًا مع موسم الصيف وما تشهده منطقة الهدا السياحية من ازدحام كثيف وزوار وسائحين.

وعلمت "سبق" بأنه وفقًا للأمر السامي الكريم رقم ١٦٠ في تاريخ20 / ٥ / 1434هـ بشأن برنامج تحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية، وورود برقية وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان رقم ٤١٠٠٢٢٠٣٨٤ في ١ / ٦ / ١٤٤١هـ ونصها: "نظرًا بما تقوم به الوزارة من خطط تنفيذية لمحطات الوقود ومراكز الخدمة بمشاركة مديرية الدفاع المدني بإلزام بعض المحطات بالتعاقد مع شركات مؤهلة أو التقدم للتأهيل على أن يتم إدخال التحسينات وفق اشتراطات مراكز الخدمة، وباشرت لجنة المحطات بأمانة الطائف عملها مع ( الدفاع المدني) بإنذار أصحاب المحطات وإعطائهم المُهل النظامية للتعاقد مع الشركات المؤهلة أو التقدم للتأهيل، وحين انتهاء المهلة المعطاة يتم إقفال المحطة إقفالاً كليًا لحين التعاقد مع شركة مؤهلة أو التقدم بالتأهيل".

اعلان
سكان الهدا بالطائف: نعيش بمحطة وقود وحيدة .. والمعاناة تطول سالكي الطريق
سبق

يتطلع الكثير من سُكان منطقة الهدا في الطائف، وسالكي الطريق المؤدي لمكة المكرمة بإعادة فتح محطات الوقود الواقعة على الطريق ذاته، بعد أن تم إغلاقها أخيرًا من قِبل لجان رسمية مُشكلة لمتابعة تطبيق الاشتراطات والمراحل التطويرية لمحطات الوقود والتي تتضمن بداخلها خدمات البنشر والمراكز التجارية.

ووفقًا لمطالب الأهالي والتي وردت "سبق" حيث يؤكدون أن محطة وقود وحيدة فقط وصغيرة، تخدم كل الطريق الطالع من الطائف والمؤدي لمكة المكرمة باعتباره طريقًا للحج في كل المواسم، تواجه ضغطًا كثيفًا قد يصل ارتداد المركبات في الطريق إلى نحو الكيلو الواحد، فيما تم إغلاق بقية المحطات في الطريق.

ويُعاني الكثير من المواطنين خصوصًا سالكي الطريق من بينهم "مسافرين" وقاصدين للبيت الحرام بسبب عدم وجود خدمات للبنشر، ما يضطرون إلى نقل مركباتهم عبر ناقلة "سطحة" للطائف لإصلاح البنشر.

ويأمل المواطنون والمستفيدون من المسؤولين وأصحاب العلاقة بإعطاء أصحاب تلك المحطات مهلة بإعادة فتحها، وذلك لحلول موسم الحج لأن هذا الطريق يعدُ طريقًا للحُجاج، كذلك تزامنًا مع موسم الصيف وما تشهده منطقة الهدا السياحية من ازدحام كثيف وزوار وسائحين.

وعلمت "سبق" بأنه وفقًا للأمر السامي الكريم رقم ١٦٠ في تاريخ20 / ٥ / 1434هـ بشأن برنامج تحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية، وورود برقية وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان رقم ٤١٠٠٢٢٠٣٨٤ في ١ / ٦ / ١٤٤١هـ ونصها: "نظرًا بما تقوم به الوزارة من خطط تنفيذية لمحطات الوقود ومراكز الخدمة بمشاركة مديرية الدفاع المدني بإلزام بعض المحطات بالتعاقد مع شركات مؤهلة أو التقدم للتأهيل على أن يتم إدخال التحسينات وفق اشتراطات مراكز الخدمة، وباشرت لجنة المحطات بأمانة الطائف عملها مع ( الدفاع المدني) بإنذار أصحاب المحطات وإعطائهم المُهل النظامية للتعاقد مع الشركات المؤهلة أو التقدم للتأهيل، وحين انتهاء المهلة المعطاة يتم إقفال المحطة إقفالاً كليًا لحين التعاقد مع شركة مؤهلة أو التقدم بالتأهيل".

14 يوليو 2021 - 4 ذو الحجة 1442
01:36 AM

سكان الهدا بالطائف: نعيش بمحطة وقود وحيدة .. والمعاناة تطول سالكي الطريق

طالبوا المسؤولين بإعطاء أصحاب المحطات المغلقة مهلة بإعادة فتحها

A A A
11
9,081

يتطلع الكثير من سُكان منطقة الهدا في الطائف، وسالكي الطريق المؤدي لمكة المكرمة بإعادة فتح محطات الوقود الواقعة على الطريق ذاته، بعد أن تم إغلاقها أخيرًا من قِبل لجان رسمية مُشكلة لمتابعة تطبيق الاشتراطات والمراحل التطويرية لمحطات الوقود والتي تتضمن بداخلها خدمات البنشر والمراكز التجارية.

ووفقًا لمطالب الأهالي والتي وردت "سبق" حيث يؤكدون أن محطة وقود وحيدة فقط وصغيرة، تخدم كل الطريق الطالع من الطائف والمؤدي لمكة المكرمة باعتباره طريقًا للحج في كل المواسم، تواجه ضغطًا كثيفًا قد يصل ارتداد المركبات في الطريق إلى نحو الكيلو الواحد، فيما تم إغلاق بقية المحطات في الطريق.

ويُعاني الكثير من المواطنين خصوصًا سالكي الطريق من بينهم "مسافرين" وقاصدين للبيت الحرام بسبب عدم وجود خدمات للبنشر، ما يضطرون إلى نقل مركباتهم عبر ناقلة "سطحة" للطائف لإصلاح البنشر.

ويأمل المواطنون والمستفيدون من المسؤولين وأصحاب العلاقة بإعطاء أصحاب تلك المحطات مهلة بإعادة فتحها، وذلك لحلول موسم الحج لأن هذا الطريق يعدُ طريقًا للحُجاج، كذلك تزامنًا مع موسم الصيف وما تشهده منطقة الهدا السياحية من ازدحام كثيف وزوار وسائحين.

وعلمت "سبق" بأنه وفقًا للأمر السامي الكريم رقم ١٦٠ في تاريخ20 / ٥ / 1434هـ بشأن برنامج تحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية، وورود برقية وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان رقم ٤١٠٠٢٢٠٣٨٤ في ١ / ٦ / ١٤٤١هـ ونصها: "نظرًا بما تقوم به الوزارة من خطط تنفيذية لمحطات الوقود ومراكز الخدمة بمشاركة مديرية الدفاع المدني بإلزام بعض المحطات بالتعاقد مع شركات مؤهلة أو التقدم للتأهيل على أن يتم إدخال التحسينات وفق اشتراطات مراكز الخدمة، وباشرت لجنة المحطات بأمانة الطائف عملها مع ( الدفاع المدني) بإنذار أصحاب المحطات وإعطائهم المُهل النظامية للتعاقد مع الشركات المؤهلة أو التقدم للتأهيل، وحين انتهاء المهلة المعطاة يتم إقفال المحطة إقفالاً كليًا لحين التعاقد مع شركة مؤهلة أو التقدم بالتأهيل".