السديس للمديرين الجُدد: خدمة الحرمين اصطفاءٌ من الله.. علينا استشعار النعمة

أكد التعاون والتناغم مع كل الجهات ذات العلاقة والرفق واللين مع القاصدين

الْتقى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالمديرين والمكلفين الجدد بالرئاسة.

وقال: من فضل الله علينا في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن جَمَع الله لنا شرَف الخدمة والعمل في أطهر بقعة على وجه الأرض، فشرف خدمة الحرمين الشريفين وزائريهما هو اصطفاءٌ من الله عز وجل، فعلينا استشعار هذه النعمة وتحمل المسؤولية؛ مؤكدًا التعاون والتناغم مع كل الجهات ذات العلاقة، والرفق واللين مع القاصدين والزائرين سائلًا الله العلي القدير للجميع العون ودوام التوفيق والسداد.

ومن جانبهم، عبّر المديرون والمكلفون الجدد، عن شكره له على هذه الثقة الغالية؛ سائلين الله له دوام الصحة والعافية.

عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
اعلان
السديس للمديرين الجُدد: خدمة الحرمين اصطفاءٌ من الله.. علينا استشعار النعمة
سبق

الْتقى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالمديرين والمكلفين الجدد بالرئاسة.

وقال: من فضل الله علينا في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن جَمَع الله لنا شرَف الخدمة والعمل في أطهر بقعة على وجه الأرض، فشرف خدمة الحرمين الشريفين وزائريهما هو اصطفاءٌ من الله عز وجل، فعلينا استشعار هذه النعمة وتحمل المسؤولية؛ مؤكدًا التعاون والتناغم مع كل الجهات ذات العلاقة، والرفق واللين مع القاصدين والزائرين سائلًا الله العلي القدير للجميع العون ودوام التوفيق والسداد.

ومن جانبهم، عبّر المديرون والمكلفون الجدد، عن شكره له على هذه الثقة الغالية؛ سائلين الله له دوام الصحة والعافية.

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
08:39 AM

السديس للمديرين الجُدد: خدمة الحرمين اصطفاءٌ من الله.. علينا استشعار النعمة

أكد التعاون والتناغم مع كل الجهات ذات العلاقة والرفق واللين مع القاصدين

A A A
0
2,261

الْتقى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالمديرين والمكلفين الجدد بالرئاسة.

وقال: من فضل الله علينا في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن جَمَع الله لنا شرَف الخدمة والعمل في أطهر بقعة على وجه الأرض، فشرف خدمة الحرمين الشريفين وزائريهما هو اصطفاءٌ من الله عز وجل، فعلينا استشعار هذه النعمة وتحمل المسؤولية؛ مؤكدًا التعاون والتناغم مع كل الجهات ذات العلاقة، والرفق واللين مع القاصدين والزائرين سائلًا الله العلي القدير للجميع العون ودوام التوفيق والسداد.

ومن جانبهم، عبّر المديرون والمكلفون الجدد، عن شكره له على هذه الثقة الغالية؛ سائلين الله له دوام الصحة والعافية.