الملحقية الثقافية السعودية توقِّع اتفاقية مع الكلية الإيرلندية لطب الأشعة

تهدف لفتح فرص التدريب النوعي المنتهي بالزمالة للمبتعثين السعوديين

وقَّعت الملحقية الثقافية السعودية في إيرلندا لأول مرة في مقرها بالعاصمة دبلن مذكرة تفاهم مع كلية طب الأشعة التابعة للكلية الملكية للجراحين في إيرلندا في مجال تدريب الأطباءالسعوديين في طب الأشعة، وذلك في خطوة متميزة نحو بناء كفاءات سعودية متميزة.

وفي التفاصيل، أوضح الملحق الثقافي الدكتور عبدالله بن محمد الضلعان أن هذه الاتفاقية جاءت في إطار سعي الملحقية الثقافية الدائم لفتح فرص التدريب النوعي المنتهي بالزمالة الطبية للمبتعثين السعوديين في إيرلندا، وفرص تدريبهم في مستشفيات عريقة ذات خبرة جيدة وتطور طبي وتقني عالٍ، وكفاءة متميزة للقائمين على البرامج.

وبيَّن أن هذه الاتفاقية وقُعّت لأول مرة على مستوى المبتعثين السعوديين؛ إذ لم يسبق أن التحق طبيب سعودي في برامج زمالة طب الأشعة في إيرلندا. مبينًا أن هذه الخطوة جاءت ضمن سعي الملحقية الثقافية لاكتشاف الفرص الطبية النوعية المتميزة في مختلف التخصصات، مع تقديم التسهيلات والمقاعد المحددة للسعوديين في برنامج زمالة طب الأشعة في كلية طب الأشعة التابعة للكلية الملكية للجراحين في إيرلندا.

ومثّل الجانب السعودي في توقيع الاتفاقية الملحق الثقافي الدكتور عبدالله بن محمد الضلعان. وفي المقابل مثّل الجانب الإيرلندي عميد كلية طب الأشعة الدكتور نايل شيهي.

ورحب الملحق الثقافي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة بالتعاون مع الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا، وشكرهم على إتاحة الفرصة لتدريب الأطباء السعوديين، مؤكدًا أهمية برامج الزمالة الطبية في تطوير مهارات الأطباء العملية، وتزويدهم بخبرات إكلينيكية من قِبل كلية طب الأشعة.

وبيَّن الدكتور نايل شيهي، عميد كلية طب الأشعة، سعادته وبالغ شكره لتوقيع الاتفاقية مع الملحقية. موضحًا أن سمعة وتميز الطبيب السعودي في التخصصات الطبية الأخرى كانت سببًا لفتح آفاق التعاون الجديد لصقل وتهيئة الأطباء في مجال طب الأشعة في أكبرالمستشفيات الإيرلندية ذات الخبرة والتجربة الثرية في تخصص طب الأشعة.

وأضاف "شيهي" بأن هذه الاتفاقية سوف تسهم في مد جسور التعاون بما يخدم تخصص طب الأشعة الذي يعتبر من التخصصات النادرة ذات الاحتياج الدائم؛ إذ لا يمكن أن تدار المنشآت الطبية دون وجود طبيب الأشعة الذي يسهم في جميع مراحل العملية الطبية من الفحص والتشخيص إلى العلاج.

من جهة أخرى، أشاد الدكتور الضلعان بمستوى الأطباء السعوديين، وقدرتهم على تحقيق متطلبات القبول في برامج الزمالة التي تساعد في بناء الكفاءات الوطنية، والمشاركة في تعزيز الأمن الصحي في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة والدنا وراعي نهضتنا مولاي خادم الحرمين الشريفين وسيدي ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لتحقيق رؤية بلادنا 2030، بدعم من وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ومتابعة وكيل الوزارة لشؤون البعثات والمشرف على الملحقيات الثقافية الدكتور جاسر بن سليمان الحربش؛ وذلك لإكمال مسيرة التعليم النوعي والمتميز.

حضر توقيع الاتفاقية من الجانب الإيرلندي الدكتور بيتر كافاناه السكرتير الفخري لمجلس إدارة كلية أطباء الأشعة، والدكتور جيمس ماستيرسون رئيس التدريب بكلية أطباء الأشعة، ومن الملحقية الثقافية السعودية الدكتور مبارك بن خلف الدوسري مساعد الملحق للشؤون الدراسية، والدكتور فارس بن عايض الشمري مدير الشؤون الأكاديمية والثقافية، والأستاذة جنان بنت عبدالرحمن الديحان مديرة العلاقات الجامعية، وعدد من منسوبي الملحقية.

اعلان
الملحقية الثقافية السعودية توقِّع اتفاقية مع الكلية الإيرلندية لطب الأشعة
سبق

وقَّعت الملحقية الثقافية السعودية في إيرلندا لأول مرة في مقرها بالعاصمة دبلن مذكرة تفاهم مع كلية طب الأشعة التابعة للكلية الملكية للجراحين في إيرلندا في مجال تدريب الأطباءالسعوديين في طب الأشعة، وذلك في خطوة متميزة نحو بناء كفاءات سعودية متميزة.

وفي التفاصيل، أوضح الملحق الثقافي الدكتور عبدالله بن محمد الضلعان أن هذه الاتفاقية جاءت في إطار سعي الملحقية الثقافية الدائم لفتح فرص التدريب النوعي المنتهي بالزمالة الطبية للمبتعثين السعوديين في إيرلندا، وفرص تدريبهم في مستشفيات عريقة ذات خبرة جيدة وتطور طبي وتقني عالٍ، وكفاءة متميزة للقائمين على البرامج.

وبيَّن أن هذه الاتفاقية وقُعّت لأول مرة على مستوى المبتعثين السعوديين؛ إذ لم يسبق أن التحق طبيب سعودي في برامج زمالة طب الأشعة في إيرلندا. مبينًا أن هذه الخطوة جاءت ضمن سعي الملحقية الثقافية لاكتشاف الفرص الطبية النوعية المتميزة في مختلف التخصصات، مع تقديم التسهيلات والمقاعد المحددة للسعوديين في برنامج زمالة طب الأشعة في كلية طب الأشعة التابعة للكلية الملكية للجراحين في إيرلندا.

ومثّل الجانب السعودي في توقيع الاتفاقية الملحق الثقافي الدكتور عبدالله بن محمد الضلعان. وفي المقابل مثّل الجانب الإيرلندي عميد كلية طب الأشعة الدكتور نايل شيهي.

ورحب الملحق الثقافي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة بالتعاون مع الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا، وشكرهم على إتاحة الفرصة لتدريب الأطباء السعوديين، مؤكدًا أهمية برامج الزمالة الطبية في تطوير مهارات الأطباء العملية، وتزويدهم بخبرات إكلينيكية من قِبل كلية طب الأشعة.

وبيَّن الدكتور نايل شيهي، عميد كلية طب الأشعة، سعادته وبالغ شكره لتوقيع الاتفاقية مع الملحقية. موضحًا أن سمعة وتميز الطبيب السعودي في التخصصات الطبية الأخرى كانت سببًا لفتح آفاق التعاون الجديد لصقل وتهيئة الأطباء في مجال طب الأشعة في أكبرالمستشفيات الإيرلندية ذات الخبرة والتجربة الثرية في تخصص طب الأشعة.

وأضاف "شيهي" بأن هذه الاتفاقية سوف تسهم في مد جسور التعاون بما يخدم تخصص طب الأشعة الذي يعتبر من التخصصات النادرة ذات الاحتياج الدائم؛ إذ لا يمكن أن تدار المنشآت الطبية دون وجود طبيب الأشعة الذي يسهم في جميع مراحل العملية الطبية من الفحص والتشخيص إلى العلاج.

من جهة أخرى، أشاد الدكتور الضلعان بمستوى الأطباء السعوديين، وقدرتهم على تحقيق متطلبات القبول في برامج الزمالة التي تساعد في بناء الكفاءات الوطنية، والمشاركة في تعزيز الأمن الصحي في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة والدنا وراعي نهضتنا مولاي خادم الحرمين الشريفين وسيدي ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لتحقيق رؤية بلادنا 2030، بدعم من وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ومتابعة وكيل الوزارة لشؤون البعثات والمشرف على الملحقيات الثقافية الدكتور جاسر بن سليمان الحربش؛ وذلك لإكمال مسيرة التعليم النوعي والمتميز.

حضر توقيع الاتفاقية من الجانب الإيرلندي الدكتور بيتر كافاناه السكرتير الفخري لمجلس إدارة كلية أطباء الأشعة، والدكتور جيمس ماستيرسون رئيس التدريب بكلية أطباء الأشعة، ومن الملحقية الثقافية السعودية الدكتور مبارك بن خلف الدوسري مساعد الملحق للشؤون الدراسية، والدكتور فارس بن عايض الشمري مدير الشؤون الأكاديمية والثقافية، والأستاذة جنان بنت عبدالرحمن الديحان مديرة العلاقات الجامعية، وعدد من منسوبي الملحقية.

29 مارس 2019 - 22 رجب 1440
10:04 PM

الملحقية الثقافية السعودية توقِّع اتفاقية مع الكلية الإيرلندية لطب الأشعة

تهدف لفتح فرص التدريب النوعي المنتهي بالزمالة للمبتعثين السعوديين

A A A
0
1,796

وقَّعت الملحقية الثقافية السعودية في إيرلندا لأول مرة في مقرها بالعاصمة دبلن مذكرة تفاهم مع كلية طب الأشعة التابعة للكلية الملكية للجراحين في إيرلندا في مجال تدريب الأطباءالسعوديين في طب الأشعة، وذلك في خطوة متميزة نحو بناء كفاءات سعودية متميزة.

وفي التفاصيل، أوضح الملحق الثقافي الدكتور عبدالله بن محمد الضلعان أن هذه الاتفاقية جاءت في إطار سعي الملحقية الثقافية الدائم لفتح فرص التدريب النوعي المنتهي بالزمالة الطبية للمبتعثين السعوديين في إيرلندا، وفرص تدريبهم في مستشفيات عريقة ذات خبرة جيدة وتطور طبي وتقني عالٍ، وكفاءة متميزة للقائمين على البرامج.

وبيَّن أن هذه الاتفاقية وقُعّت لأول مرة على مستوى المبتعثين السعوديين؛ إذ لم يسبق أن التحق طبيب سعودي في برامج زمالة طب الأشعة في إيرلندا. مبينًا أن هذه الخطوة جاءت ضمن سعي الملحقية الثقافية لاكتشاف الفرص الطبية النوعية المتميزة في مختلف التخصصات، مع تقديم التسهيلات والمقاعد المحددة للسعوديين في برنامج زمالة طب الأشعة في كلية طب الأشعة التابعة للكلية الملكية للجراحين في إيرلندا.

ومثّل الجانب السعودي في توقيع الاتفاقية الملحق الثقافي الدكتور عبدالله بن محمد الضلعان. وفي المقابل مثّل الجانب الإيرلندي عميد كلية طب الأشعة الدكتور نايل شيهي.

ورحب الملحق الثقافي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة بالتعاون مع الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا، وشكرهم على إتاحة الفرصة لتدريب الأطباء السعوديين، مؤكدًا أهمية برامج الزمالة الطبية في تطوير مهارات الأطباء العملية، وتزويدهم بخبرات إكلينيكية من قِبل كلية طب الأشعة.

وبيَّن الدكتور نايل شيهي، عميد كلية طب الأشعة، سعادته وبالغ شكره لتوقيع الاتفاقية مع الملحقية. موضحًا أن سمعة وتميز الطبيب السعودي في التخصصات الطبية الأخرى كانت سببًا لفتح آفاق التعاون الجديد لصقل وتهيئة الأطباء في مجال طب الأشعة في أكبرالمستشفيات الإيرلندية ذات الخبرة والتجربة الثرية في تخصص طب الأشعة.

وأضاف "شيهي" بأن هذه الاتفاقية سوف تسهم في مد جسور التعاون بما يخدم تخصص طب الأشعة الذي يعتبر من التخصصات النادرة ذات الاحتياج الدائم؛ إذ لا يمكن أن تدار المنشآت الطبية دون وجود طبيب الأشعة الذي يسهم في جميع مراحل العملية الطبية من الفحص والتشخيص إلى العلاج.

من جهة أخرى، أشاد الدكتور الضلعان بمستوى الأطباء السعوديين، وقدرتهم على تحقيق متطلبات القبول في برامج الزمالة التي تساعد في بناء الكفاءات الوطنية، والمشاركة في تعزيز الأمن الصحي في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة والدنا وراعي نهضتنا مولاي خادم الحرمين الشريفين وسيدي ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لتحقيق رؤية بلادنا 2030، بدعم من وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ومتابعة وكيل الوزارة لشؤون البعثات والمشرف على الملحقيات الثقافية الدكتور جاسر بن سليمان الحربش؛ وذلك لإكمال مسيرة التعليم النوعي والمتميز.

حضر توقيع الاتفاقية من الجانب الإيرلندي الدكتور بيتر كافاناه السكرتير الفخري لمجلس إدارة كلية أطباء الأشعة، والدكتور جيمس ماستيرسون رئيس التدريب بكلية أطباء الأشعة، ومن الملحقية الثقافية السعودية الدكتور مبارك بن خلف الدوسري مساعد الملحق للشؤون الدراسية، والدكتور فارس بن عايض الشمري مدير الشؤون الأكاديمية والثقافية، والأستاذة جنان بنت عبدالرحمن الديحان مديرة العلاقات الجامعية، وعدد من منسوبي الملحقية.