الحكومة الفلسطينية تحذّر من التصعيد الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى

أدانت تصريحات رئيس حكومة الاحتلال واعتبرتها تحريضاً سافراً وخطيراً

حذّرت الحكومة الفلسطينية من استمرار التصعيد الاحتلالي الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة.

وأدان المتحدث الرسمي باسم الحكومة "يوسف المحمود"، تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بخصوص ما سُمّي "السماح بزيارات أعضاء الكنيست للمسجد الأقصى"، وشدد على أن تلك التصريحات تعتبر تحريضاً سافراً وخطيراً على مواصلة اقتحام الحرم الشريف، وتشجيعاً على المساس بمقدسات العرب والمسلمين.

وقال المتحدث الرسمي: إن هذه الخطوة الاحتلالية الجديدة، ما كان نتنياهو يجرؤ على ارتكابها بهذه العنجهية والصيغة المستفزة؛ لولا الانحياز الأمريكي لسياسات الاحتلال وإجراءاته التعسفية.

اعلان
الحكومة الفلسطينية تحذّر من التصعيد الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى
سبق

حذّرت الحكومة الفلسطينية من استمرار التصعيد الاحتلالي الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة.

وأدان المتحدث الرسمي باسم الحكومة "يوسف المحمود"، تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بخصوص ما سُمّي "السماح بزيارات أعضاء الكنيست للمسجد الأقصى"، وشدد على أن تلك التصريحات تعتبر تحريضاً سافراً وخطيراً على مواصلة اقتحام الحرم الشريف، وتشجيعاً على المساس بمقدسات العرب والمسلمين.

وقال المتحدث الرسمي: إن هذه الخطوة الاحتلالية الجديدة، ما كان نتنياهو يجرؤ على ارتكابها بهذه العنجهية والصيغة المستفزة؛ لولا الانحياز الأمريكي لسياسات الاحتلال وإجراءاته التعسفية.

04 يوليو 2018 - 20 شوّال 1439
11:57 AM

الحكومة الفلسطينية تحذّر من التصعيد الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى

أدانت تصريحات رئيس حكومة الاحتلال واعتبرتها تحريضاً سافراً وخطيراً

A A A
6
1,906

حذّرت الحكومة الفلسطينية من استمرار التصعيد الاحتلالي الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة.

وأدان المتحدث الرسمي باسم الحكومة "يوسف المحمود"، تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بخصوص ما سُمّي "السماح بزيارات أعضاء الكنيست للمسجد الأقصى"، وشدد على أن تلك التصريحات تعتبر تحريضاً سافراً وخطيراً على مواصلة اقتحام الحرم الشريف، وتشجيعاً على المساس بمقدسات العرب والمسلمين.

وقال المتحدث الرسمي: إن هذه الخطوة الاحتلالية الجديدة، ما كان نتنياهو يجرؤ على ارتكابها بهذه العنجهية والصيغة المستفزة؛ لولا الانحياز الأمريكي لسياسات الاحتلال وإجراءاته التعسفية.