قبل التئام البرلمان لحجب الثقة عن "عبدالمهدي".. العراقيون يضغطون لتحقيق الإصلاح

المتظاهرون حاصروا مركزاً للشرطة في الناصرية

قبل يوم من التئام البرلمان العراقي لقبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي وحجب الثقة عنه، واصل المتظاهرون احتجاجاتهم، اليوم السبت؛ بغية الضغط لتحقيق مطالبهم بإصلاح شامل.

وأفاد شاهد من "رويترز" بأن محتجين أحرقوا إطارات وحاصروا مركزاً للشرطة في مدينة الناصرية جنوب العراق.

وكان "عبدالمهدي" قد أعلن أمس عزمه الاستقالة بعد مطالبة المرجع على السيستاني للحكومة بالتنحي؛ لإنهاء أسابيع من الاضطرابات الدامية.

واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ضد المحتجين على مدى نحو شهرين؛ مما أسفر عن مقتل أكثر من 400 شخص سقط العشرات منهم في الأيام القليلة الماضية وبخاصة في الناصرية.

البرلمان العراقي رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي
اعلان
قبل التئام البرلمان لحجب الثقة عن "عبدالمهدي".. العراقيون يضغطون لتحقيق الإصلاح
سبق

قبل يوم من التئام البرلمان العراقي لقبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي وحجب الثقة عنه، واصل المتظاهرون احتجاجاتهم، اليوم السبت؛ بغية الضغط لتحقيق مطالبهم بإصلاح شامل.

وأفاد شاهد من "رويترز" بأن محتجين أحرقوا إطارات وحاصروا مركزاً للشرطة في مدينة الناصرية جنوب العراق.

وكان "عبدالمهدي" قد أعلن أمس عزمه الاستقالة بعد مطالبة المرجع على السيستاني للحكومة بالتنحي؛ لإنهاء أسابيع من الاضطرابات الدامية.

واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ضد المحتجين على مدى نحو شهرين؛ مما أسفر عن مقتل أكثر من 400 شخص سقط العشرات منهم في الأيام القليلة الماضية وبخاصة في الناصرية.

30 نوفمبر 2019 - 3 ربيع الآخر 1441
03:56 PM

قبل التئام البرلمان لحجب الثقة عن "عبدالمهدي".. العراقيون يضغطون لتحقيق الإصلاح

المتظاهرون حاصروا مركزاً للشرطة في الناصرية

A A A
0
476

قبل يوم من التئام البرلمان العراقي لقبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي وحجب الثقة عنه، واصل المتظاهرون احتجاجاتهم، اليوم السبت؛ بغية الضغط لتحقيق مطالبهم بإصلاح شامل.

وأفاد شاهد من "رويترز" بأن محتجين أحرقوا إطارات وحاصروا مركزاً للشرطة في مدينة الناصرية جنوب العراق.

وكان "عبدالمهدي" قد أعلن أمس عزمه الاستقالة بعد مطالبة المرجع على السيستاني للحكومة بالتنحي؛ لإنهاء أسابيع من الاضطرابات الدامية.

واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ضد المحتجين على مدى نحو شهرين؛ مما أسفر عن مقتل أكثر من 400 شخص سقط العشرات منهم في الأيام القليلة الماضية وبخاصة في الناصرية.