لتحقيقها 12 إنجازًا في خدمة الحجاج.. "الأفلاج" تحتفل بفرقة كشافة لجنة التنمية

تسعى لرفع عدد المتطوعين في السعودية إلى مليون

احتفلت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في محافظة الأفلاج مساء اليوم الأربعاء بفرقها الكشفية لتحقيقها 12 إنجازًا في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام 1440 هـ.

وتضمنت فقرات الحفل، الذي حضره محافظ الأفلاج تركي الهزاني، وعدد من مديري الإدارات الحكومية، وعدد من الأهالي ومنسوبي لجان المحافظات الأخرى، قصيدة شعرية، وكلمة لرئيس لجنة الأفلاج مرضي الحبشان، تحدث فيها عن كيانات لجنة تنمية الأفلاج البالغ عددها 15 كيانًا، وعملها في مجتمع الأفلاج، ونشر ثقافة التطوع لتحقيق رؤية السعودية 2030 في رفع نسبة التطوع في السعودية إلى مليون متطوع.

وأشار في الوقت نفسه إلى أنه بلغ عدد المتطوعين في اللجنة وكياناتها نحو 400 متطوع ومتطوعة، مشيدًا بتميُّز الفرقة الكشفية بلجنة التنمية رغم حداثة تدشينها الذي لم يمضِ عليه سوى أقل من عامين، وتحقيقها إنجازات متعددة في خدمة ضيوف الرحمن، ومراكز متقدمة في المنافسات التي شاركت فيها.

وأكد "الحبشان" خلال كلمته أن تلك الإنجازات أتت بتضافر الجهود، وتكاتف الأعضاء والموظفين والمتطوعين، وتذليل المشرف على العمل التطوعي بالمحافظة رئيس مركز التنمية الاجتماعية بالأفلاج معجب الكبيري، وتوجيهات المحافظ تركي الهزاني، والداعمين من رجال الأعمال، وعلى رأسهم الشيخ محمد بن راشد الزنان.

تلا ذلك عرض مرئي عن كيانات اللجنة ومناشطها، ثم كلمة للمشرف على فرق الكشافة بلجنة الأفلاج عمر القعود، ثمّن خلالها للمساندين للفرقة جهودهم حتى تميزت في مشاركاتها الخارجية.. ثم عرض مرئي عن الإنجازات التي حققتها كشافة التنمية خلال المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام.

واختتم الحفل بكلمة لمحافظ الأفلاج تركي الهزاني، أشاد خلالها بفرقة الكشافة، وافتخار المحافظة بمشاركاتهم في خدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين والحجاج. مشيرًا إلى أن عمل الكشافة عمل تطوعي في خدمة دينهم ووطنهم ومليكهم.. والجميع ينهج هذه الخدمة. كما ثمّن دور مركز التنمية، وقدم شكره لرئيس المركز معجب الكبيري ورئيس لجنة الأفلاج مرضي حبشان على ما يقومان به من جهود، مشيدًا بجهود رجال الأعمال في دعم اللجان وأعمال الخير، منهم الشيخ محمد الزنان؛ وذلك لدعمه المناشط والفعالية. واختتم داعيًا لجنودنا المرابطين على الحد الجنوبي بالنصر.

وفي نهاية الحفل كرم المشاركين والداعمين، والتُقطت الصور التذكارية.

اعلان
لتحقيقها 12 إنجازًا في خدمة الحجاج.. "الأفلاج" تحتفل بفرقة كشافة لجنة التنمية
سبق

احتفلت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في محافظة الأفلاج مساء اليوم الأربعاء بفرقها الكشفية لتحقيقها 12 إنجازًا في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام 1440 هـ.

وتضمنت فقرات الحفل، الذي حضره محافظ الأفلاج تركي الهزاني، وعدد من مديري الإدارات الحكومية، وعدد من الأهالي ومنسوبي لجان المحافظات الأخرى، قصيدة شعرية، وكلمة لرئيس لجنة الأفلاج مرضي الحبشان، تحدث فيها عن كيانات لجنة تنمية الأفلاج البالغ عددها 15 كيانًا، وعملها في مجتمع الأفلاج، ونشر ثقافة التطوع لتحقيق رؤية السعودية 2030 في رفع نسبة التطوع في السعودية إلى مليون متطوع.

وأشار في الوقت نفسه إلى أنه بلغ عدد المتطوعين في اللجنة وكياناتها نحو 400 متطوع ومتطوعة، مشيدًا بتميُّز الفرقة الكشفية بلجنة التنمية رغم حداثة تدشينها الذي لم يمضِ عليه سوى أقل من عامين، وتحقيقها إنجازات متعددة في خدمة ضيوف الرحمن، ومراكز متقدمة في المنافسات التي شاركت فيها.

وأكد "الحبشان" خلال كلمته أن تلك الإنجازات أتت بتضافر الجهود، وتكاتف الأعضاء والموظفين والمتطوعين، وتذليل المشرف على العمل التطوعي بالمحافظة رئيس مركز التنمية الاجتماعية بالأفلاج معجب الكبيري، وتوجيهات المحافظ تركي الهزاني، والداعمين من رجال الأعمال، وعلى رأسهم الشيخ محمد بن راشد الزنان.

تلا ذلك عرض مرئي عن كيانات اللجنة ومناشطها، ثم كلمة للمشرف على فرق الكشافة بلجنة الأفلاج عمر القعود، ثمّن خلالها للمساندين للفرقة جهودهم حتى تميزت في مشاركاتها الخارجية.. ثم عرض مرئي عن الإنجازات التي حققتها كشافة التنمية خلال المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام.

واختتم الحفل بكلمة لمحافظ الأفلاج تركي الهزاني، أشاد خلالها بفرقة الكشافة، وافتخار المحافظة بمشاركاتهم في خدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين والحجاج. مشيرًا إلى أن عمل الكشافة عمل تطوعي في خدمة دينهم ووطنهم ومليكهم.. والجميع ينهج هذه الخدمة. كما ثمّن دور مركز التنمية، وقدم شكره لرئيس المركز معجب الكبيري ورئيس لجنة الأفلاج مرضي حبشان على ما يقومان به من جهود، مشيدًا بجهود رجال الأعمال في دعم اللجان وأعمال الخير، منهم الشيخ محمد الزنان؛ وذلك لدعمه المناشط والفعالية. واختتم داعيًا لجنودنا المرابطين على الحد الجنوبي بالنصر.

وفي نهاية الحفل كرم المشاركين والداعمين، والتُقطت الصور التذكارية.

11 سبتمبر 2019 - 12 محرّم 1441
09:23 PM

لتحقيقها 12 إنجازًا في خدمة الحجاج.. "الأفلاج" تحتفل بفرقة كشافة لجنة التنمية

تسعى لرفع عدد المتطوعين في السعودية إلى مليون

A A A
0
371

احتفلت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في محافظة الأفلاج مساء اليوم الأربعاء بفرقها الكشفية لتحقيقها 12 إنجازًا في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام 1440 هـ.

وتضمنت فقرات الحفل، الذي حضره محافظ الأفلاج تركي الهزاني، وعدد من مديري الإدارات الحكومية، وعدد من الأهالي ومنسوبي لجان المحافظات الأخرى، قصيدة شعرية، وكلمة لرئيس لجنة الأفلاج مرضي الحبشان، تحدث فيها عن كيانات لجنة تنمية الأفلاج البالغ عددها 15 كيانًا، وعملها في مجتمع الأفلاج، ونشر ثقافة التطوع لتحقيق رؤية السعودية 2030 في رفع نسبة التطوع في السعودية إلى مليون متطوع.

وأشار في الوقت نفسه إلى أنه بلغ عدد المتطوعين في اللجنة وكياناتها نحو 400 متطوع ومتطوعة، مشيدًا بتميُّز الفرقة الكشفية بلجنة التنمية رغم حداثة تدشينها الذي لم يمضِ عليه سوى أقل من عامين، وتحقيقها إنجازات متعددة في خدمة ضيوف الرحمن، ومراكز متقدمة في المنافسات التي شاركت فيها.

وأكد "الحبشان" خلال كلمته أن تلك الإنجازات أتت بتضافر الجهود، وتكاتف الأعضاء والموظفين والمتطوعين، وتذليل المشرف على العمل التطوعي بالمحافظة رئيس مركز التنمية الاجتماعية بالأفلاج معجب الكبيري، وتوجيهات المحافظ تركي الهزاني، والداعمين من رجال الأعمال، وعلى رأسهم الشيخ محمد بن راشد الزنان.

تلا ذلك عرض مرئي عن كيانات اللجنة ومناشطها، ثم كلمة للمشرف على فرق الكشافة بلجنة الأفلاج عمر القعود، ثمّن خلالها للمساندين للفرقة جهودهم حتى تميزت في مشاركاتها الخارجية.. ثم عرض مرئي عن الإنجازات التي حققتها كشافة التنمية خلال المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام.

واختتم الحفل بكلمة لمحافظ الأفلاج تركي الهزاني، أشاد خلالها بفرقة الكشافة، وافتخار المحافظة بمشاركاتهم في خدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين والحجاج. مشيرًا إلى أن عمل الكشافة عمل تطوعي في خدمة دينهم ووطنهم ومليكهم.. والجميع ينهج هذه الخدمة. كما ثمّن دور مركز التنمية، وقدم شكره لرئيس المركز معجب الكبيري ورئيس لجنة الأفلاج مرضي حبشان على ما يقومان به من جهود، مشيدًا بجهود رجال الأعمال في دعم اللجان وأعمال الخير، منهم الشيخ محمد الزنان؛ وذلك لدعمه المناشط والفعالية. واختتم داعيًا لجنودنا المرابطين على الحد الجنوبي بالنصر.

وفي نهاية الحفل كرم المشاركين والداعمين، والتُقطت الصور التذكارية.