‏أمير الشمالية: توظيف "٣٢٣" ضمن برنامج توطين المولات التجارية

اطلع على خدمتي "فزعة وسلامتي" للدفاع المدني

أكد أمير الحدود الشمالية "فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز" أن مشروع توطين المراكز التجارية المغلقة "المولات" بداية مشجعة ومحفزة لإطلاق توطين مشاريع أخرى، داعيًا إلى البدء في دراسة توطين مجالات جديدة تخدم شباب وفتيات المنطقة في مختلف المجالات بالمهن المتاحة التي تعمل بها العمالة الوافدة.

جاء ذلك خلال اطلاعه على خدمتَيْ "فزعة، وسلامتي"، الخاصتين بالمديرية العامة للدفاع المدني، وذلك ضمن الخدمات التي تقدمها المديرية العامة للدفاع المدني للمواطنين والمقيمين؛ حيث نوه أمير المنطقة إلى الجهود التي يبذلها رجال الدفاع المدني في مجال حماية الممتلكات وتقديم الخدمات الإنسانية المتميّزة.

وأشار إلى أن البرنامج يستهدف توطين القطاعات بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة لتحديد متطلبات السوق من المهن لتوطينها حسب معطيات سوق العمل، منوهًا إلى أن أعداد من تم توظيفهم بلغت 323 من بدء جولات لجنة التوطين في المولات خلال الأسبوعين الماضيين، حتى يومي المعرض، كما تجري مقابلة عدد من المتقدمين للفرص الوظيفية في المولات خلال يومي المعرض.

واستمع أمير المنطقة إلى شرح تفصيلي عن الخدمات المقدمة من مدير الدفاع المدني بالمنطقة اللواء مانع بن شايع القحطاني الذي أشار إلى أن خدمة "فزعة" خدمة إلكترونية مخصصة لطلب العون والمساعدة من الدفاع المدني وللإبلاغ عن أي حادث من خلال تطبيق إلكتروني على الأجهزة الذكية، في حين تعد خدمة "سلامتي" خدمةً إلكترونية مخصصة للإبلاغ عن مخالفات السلامة في المنشآت العامة أو الخاصة أو حتى في الأماكن العامة.

إلى هذا شهد الأمير فيصل بن خالد اليوم توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الحدود الشمالية ومديرية الدفاع المدني بالمنطقة، ضمن "برنامج جاهز" الذي أطلقه مؤخرًا.

ويأتي توقيع الاتفاقية لتحقيق التعاون الأمثل بين الأجهزة الأمنية المعنية والمؤسسات الخاصة والجمعيات غير الربحية وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين لتنسيق الجهود والطاقات والاستعدادات، وتعزيز جاهزية منطقة الحدود الشمالية بالشكل الأمثل لحماية الأرواح والممتلكات.

كما رعى فعاليات معرض ملتقى التوطين الأول الذي يُقام في مجمع عرعر مول بعرعر، تحت عنوان "فرص تدريبية وفرص وظيفية وفرص تمويلية".

ويهدف المعرض الذي يستمر يومين إلى استقطاب الكفاءات الوطنية للعمل في القطاعات كافة، وتعزيز التواصل مع الشركات والمؤسسات من أجل حلِّ مشكلة البطالة والتعرف إلى التجارب الناجحة في التوطين.

اعلان
‏أمير الشمالية: توظيف "٣٢٣" ضمن برنامج توطين المولات التجارية
سبق

أكد أمير الحدود الشمالية "فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز" أن مشروع توطين المراكز التجارية المغلقة "المولات" بداية مشجعة ومحفزة لإطلاق توطين مشاريع أخرى، داعيًا إلى البدء في دراسة توطين مجالات جديدة تخدم شباب وفتيات المنطقة في مختلف المجالات بالمهن المتاحة التي تعمل بها العمالة الوافدة.

جاء ذلك خلال اطلاعه على خدمتَيْ "فزعة، وسلامتي"، الخاصتين بالمديرية العامة للدفاع المدني، وذلك ضمن الخدمات التي تقدمها المديرية العامة للدفاع المدني للمواطنين والمقيمين؛ حيث نوه أمير المنطقة إلى الجهود التي يبذلها رجال الدفاع المدني في مجال حماية الممتلكات وتقديم الخدمات الإنسانية المتميّزة.

وأشار إلى أن البرنامج يستهدف توطين القطاعات بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة لتحديد متطلبات السوق من المهن لتوطينها حسب معطيات سوق العمل، منوهًا إلى أن أعداد من تم توظيفهم بلغت 323 من بدء جولات لجنة التوطين في المولات خلال الأسبوعين الماضيين، حتى يومي المعرض، كما تجري مقابلة عدد من المتقدمين للفرص الوظيفية في المولات خلال يومي المعرض.

واستمع أمير المنطقة إلى شرح تفصيلي عن الخدمات المقدمة من مدير الدفاع المدني بالمنطقة اللواء مانع بن شايع القحطاني الذي أشار إلى أن خدمة "فزعة" خدمة إلكترونية مخصصة لطلب العون والمساعدة من الدفاع المدني وللإبلاغ عن أي حادث من خلال تطبيق إلكتروني على الأجهزة الذكية، في حين تعد خدمة "سلامتي" خدمةً إلكترونية مخصصة للإبلاغ عن مخالفات السلامة في المنشآت العامة أو الخاصة أو حتى في الأماكن العامة.

إلى هذا شهد الأمير فيصل بن خالد اليوم توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الحدود الشمالية ومديرية الدفاع المدني بالمنطقة، ضمن "برنامج جاهز" الذي أطلقه مؤخرًا.

ويأتي توقيع الاتفاقية لتحقيق التعاون الأمثل بين الأجهزة الأمنية المعنية والمؤسسات الخاصة والجمعيات غير الربحية وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين لتنسيق الجهود والطاقات والاستعدادات، وتعزيز جاهزية منطقة الحدود الشمالية بالشكل الأمثل لحماية الأرواح والممتلكات.

كما رعى فعاليات معرض ملتقى التوطين الأول الذي يُقام في مجمع عرعر مول بعرعر، تحت عنوان "فرص تدريبية وفرص وظيفية وفرص تمويلية".

ويهدف المعرض الذي يستمر يومين إلى استقطاب الكفاءات الوطنية للعمل في القطاعات كافة، وتعزيز التواصل مع الشركات والمؤسسات من أجل حلِّ مشكلة البطالة والتعرف إلى التجارب الناجحة في التوطين.

30 يناير 2018 - 13 جمادى الأول 1439
06:33 PM

‏أمير الشمالية: توظيف "٣٢٣" ضمن برنامج توطين المولات التجارية

اطلع على خدمتي "فزعة وسلامتي" للدفاع المدني

A A A
3
3,733

أكد أمير الحدود الشمالية "فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز" أن مشروع توطين المراكز التجارية المغلقة "المولات" بداية مشجعة ومحفزة لإطلاق توطين مشاريع أخرى، داعيًا إلى البدء في دراسة توطين مجالات جديدة تخدم شباب وفتيات المنطقة في مختلف المجالات بالمهن المتاحة التي تعمل بها العمالة الوافدة.

جاء ذلك خلال اطلاعه على خدمتَيْ "فزعة، وسلامتي"، الخاصتين بالمديرية العامة للدفاع المدني، وذلك ضمن الخدمات التي تقدمها المديرية العامة للدفاع المدني للمواطنين والمقيمين؛ حيث نوه أمير المنطقة إلى الجهود التي يبذلها رجال الدفاع المدني في مجال حماية الممتلكات وتقديم الخدمات الإنسانية المتميّزة.

وأشار إلى أن البرنامج يستهدف توطين القطاعات بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة لتحديد متطلبات السوق من المهن لتوطينها حسب معطيات سوق العمل، منوهًا إلى أن أعداد من تم توظيفهم بلغت 323 من بدء جولات لجنة التوطين في المولات خلال الأسبوعين الماضيين، حتى يومي المعرض، كما تجري مقابلة عدد من المتقدمين للفرص الوظيفية في المولات خلال يومي المعرض.

واستمع أمير المنطقة إلى شرح تفصيلي عن الخدمات المقدمة من مدير الدفاع المدني بالمنطقة اللواء مانع بن شايع القحطاني الذي أشار إلى أن خدمة "فزعة" خدمة إلكترونية مخصصة لطلب العون والمساعدة من الدفاع المدني وللإبلاغ عن أي حادث من خلال تطبيق إلكتروني على الأجهزة الذكية، في حين تعد خدمة "سلامتي" خدمةً إلكترونية مخصصة للإبلاغ عن مخالفات السلامة في المنشآت العامة أو الخاصة أو حتى في الأماكن العامة.

إلى هذا شهد الأمير فيصل بن خالد اليوم توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الحدود الشمالية ومديرية الدفاع المدني بالمنطقة، ضمن "برنامج جاهز" الذي أطلقه مؤخرًا.

ويأتي توقيع الاتفاقية لتحقيق التعاون الأمثل بين الأجهزة الأمنية المعنية والمؤسسات الخاصة والجمعيات غير الربحية وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين لتنسيق الجهود والطاقات والاستعدادات، وتعزيز جاهزية منطقة الحدود الشمالية بالشكل الأمثل لحماية الأرواح والممتلكات.

كما رعى فعاليات معرض ملتقى التوطين الأول الذي يُقام في مجمع عرعر مول بعرعر، تحت عنوان "فرص تدريبية وفرص وظيفية وفرص تمويلية".

ويهدف المعرض الذي يستمر يومين إلى استقطاب الكفاءات الوطنية للعمل في القطاعات كافة، وتعزيز التواصل مع الشركات والمؤسسات من أجل حلِّ مشكلة البطالة والتعرف إلى التجارب الناجحة في التوطين.