"تاو 2 بي" بالمملكة قريباً.. شاهد كيف يحول دبابات الأعداء إلى خردة

يستهدف نقاط الضعف.. 6500 قطعة منه بالمملكة بقيمة 670 مليون دولار

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة وافقت على بيع 6500 صاروخ من نوع " تاو 2 بي" للسعودية بقيمة 670 مليون دولار، وهي الصواريخ التي أنتجتها شركة "ريثيون" الأمريكية الرائدة في مجال التقنيات والابتكارات المتخصصة للأسواق الدفاعية والأمنية والمدنية في مختلف أنحاء العالم.

يهاجم من أعلى

الصاروخ الفتاك، الذي سيصل المملكة قريباً، قادر على الفتك بأقوى دبابات القتال المدرعة، وتحويلها إلى خردة بمنتهى السهولة، وبحسب موقع Deagel المتخصص في المعدات العسكرية، يهاجم الصاروخ الدبابات من أعلى، حيث يكون درع الدبابة ضعيفاً، ومن المعروف أن أضعف مناطق درع الدبابة هو السقف، والذي لا يتوقع عادة أن يتم الهجوم عليه.

يحول الدبابات إلى خردة

كما يتميز "تاو 2 بي" بجهاز استشعار وضع مزدوج ومجهز برؤوس حربية جديدة، ويطير الصاروخ الهائل فوق سطح الدبابة لتدميرها من فوق، ثم تنفجر الرؤوس الحربية المكونة من المتفجرات الشديدة بشكل هابط وصولاً على الفور إلى سطح الدبابة؛ ليحولها في الحال إلى قطعة خردة.

ويحتوي رأس الصاروخ على حساسين موجهين نحو الأسفل (أحدهما مغناطيسي، والآخر ليزري) يحددان طبيعة الهدف وأفضل نقطة لإصابته، ثم في اللحظة المناسبة ينطلق ليثقب سقف الدبابة في نقطتين ويدمرها تماماً.

ويعد هذا الصاروخ من بين أحدث الصواريخ في الخدمة في الجيش الأمريكي.

ودخل الصاروخ الأمريكي المتطور الخدمة في عام 1992، وأجريت عليه الكثير من التطويرات والتغييرات؛ ليناسب التطور الحادث في المعدات العسكرية، والتكنولوجيا الحديثة.

تطوير مداه

وفي أوائل عام 2002، أعلنت شركة "ريثيون" المصنعة للصاروخ أن نطاق "تاو 2 بي" قد امتد إلى ما يزيد على 4000 متر من خلال التغييرات نظام الدفع.

وأنتجت منه "ريثيون" حتى الآن 40 ألف صاروخ، ويبلغ وزنه 22.6 كيلوجرام، أما سرعته فتبلغ 1.113 كيلومتر/ الساعة، بينما يصل مداه إلى 4000 متر.

زيارة ولي العهد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولي العهد في أمريكا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان
اعلان
"تاو 2 بي" بالمملكة قريباً.. شاهد كيف يحول دبابات الأعداء إلى خردة
سبق

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة وافقت على بيع 6500 صاروخ من نوع " تاو 2 بي" للسعودية بقيمة 670 مليون دولار، وهي الصواريخ التي أنتجتها شركة "ريثيون" الأمريكية الرائدة في مجال التقنيات والابتكارات المتخصصة للأسواق الدفاعية والأمنية والمدنية في مختلف أنحاء العالم.

يهاجم من أعلى

الصاروخ الفتاك، الذي سيصل المملكة قريباً، قادر على الفتك بأقوى دبابات القتال المدرعة، وتحويلها إلى خردة بمنتهى السهولة، وبحسب موقع Deagel المتخصص في المعدات العسكرية، يهاجم الصاروخ الدبابات من أعلى، حيث يكون درع الدبابة ضعيفاً، ومن المعروف أن أضعف مناطق درع الدبابة هو السقف، والذي لا يتوقع عادة أن يتم الهجوم عليه.

يحول الدبابات إلى خردة

كما يتميز "تاو 2 بي" بجهاز استشعار وضع مزدوج ومجهز برؤوس حربية جديدة، ويطير الصاروخ الهائل فوق سطح الدبابة لتدميرها من فوق، ثم تنفجر الرؤوس الحربية المكونة من المتفجرات الشديدة بشكل هابط وصولاً على الفور إلى سطح الدبابة؛ ليحولها في الحال إلى قطعة خردة.

ويحتوي رأس الصاروخ على حساسين موجهين نحو الأسفل (أحدهما مغناطيسي، والآخر ليزري) يحددان طبيعة الهدف وأفضل نقطة لإصابته، ثم في اللحظة المناسبة ينطلق ليثقب سقف الدبابة في نقطتين ويدمرها تماماً.

ويعد هذا الصاروخ من بين أحدث الصواريخ في الخدمة في الجيش الأمريكي.

ودخل الصاروخ الأمريكي المتطور الخدمة في عام 1992، وأجريت عليه الكثير من التطويرات والتغييرات؛ ليناسب التطور الحادث في المعدات العسكرية، والتكنولوجيا الحديثة.

تطوير مداه

وفي أوائل عام 2002، أعلنت شركة "ريثيون" المصنعة للصاروخ أن نطاق "تاو 2 بي" قد امتد إلى ما يزيد على 4000 متر من خلال التغييرات نظام الدفع.

وأنتجت منه "ريثيون" حتى الآن 40 ألف صاروخ، ويبلغ وزنه 22.6 كيلوجرام، أما سرعته فتبلغ 1.113 كيلومتر/ الساعة، بينما يصل مداه إلى 4000 متر.

23 مارس 2018 - 6 رجب 1439
01:52 AM
اخر تعديل
19 يناير 2019 - 13 جمادى الأول 1440
11:31 PM

"تاو 2 بي" بالمملكة قريباً.. شاهد كيف يحول دبابات الأعداء إلى خردة

يستهدف نقاط الضعف.. 6500 قطعة منه بالمملكة بقيمة 670 مليون دولار

A A A
41
165,796

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة وافقت على بيع 6500 صاروخ من نوع " تاو 2 بي" للسعودية بقيمة 670 مليون دولار، وهي الصواريخ التي أنتجتها شركة "ريثيون" الأمريكية الرائدة في مجال التقنيات والابتكارات المتخصصة للأسواق الدفاعية والأمنية والمدنية في مختلف أنحاء العالم.

يهاجم من أعلى

الصاروخ الفتاك، الذي سيصل المملكة قريباً، قادر على الفتك بأقوى دبابات القتال المدرعة، وتحويلها إلى خردة بمنتهى السهولة، وبحسب موقع Deagel المتخصص في المعدات العسكرية، يهاجم الصاروخ الدبابات من أعلى، حيث يكون درع الدبابة ضعيفاً، ومن المعروف أن أضعف مناطق درع الدبابة هو السقف، والذي لا يتوقع عادة أن يتم الهجوم عليه.

يحول الدبابات إلى خردة

كما يتميز "تاو 2 بي" بجهاز استشعار وضع مزدوج ومجهز برؤوس حربية جديدة، ويطير الصاروخ الهائل فوق سطح الدبابة لتدميرها من فوق، ثم تنفجر الرؤوس الحربية المكونة من المتفجرات الشديدة بشكل هابط وصولاً على الفور إلى سطح الدبابة؛ ليحولها في الحال إلى قطعة خردة.

ويحتوي رأس الصاروخ على حساسين موجهين نحو الأسفل (أحدهما مغناطيسي، والآخر ليزري) يحددان طبيعة الهدف وأفضل نقطة لإصابته، ثم في اللحظة المناسبة ينطلق ليثقب سقف الدبابة في نقطتين ويدمرها تماماً.

ويعد هذا الصاروخ من بين أحدث الصواريخ في الخدمة في الجيش الأمريكي.

ودخل الصاروخ الأمريكي المتطور الخدمة في عام 1992، وأجريت عليه الكثير من التطويرات والتغييرات؛ ليناسب التطور الحادث في المعدات العسكرية، والتكنولوجيا الحديثة.

تطوير مداه

وفي أوائل عام 2002، أعلنت شركة "ريثيون" المصنعة للصاروخ أن نطاق "تاو 2 بي" قد امتد إلى ما يزيد على 4000 متر من خلال التغييرات نظام الدفع.

وأنتجت منه "ريثيون" حتى الآن 40 ألف صاروخ، ويبلغ وزنه 22.6 كيلوجرام، أما سرعته فتبلغ 1.113 كيلومتر/ الساعة، بينما يصل مداه إلى 4000 متر.