والد "طفلة القريات" يكشف لـ "سبق" تفاصيل الفيديو الشهير.. وهكذا استقبلت "جنى" خبر مقابلة الملك

أثار المقطع عاطفة المغردين والمتابعين

تبدأ القصة بمقطع فيديو قصير أثار عاطفة المغردين والمتابعين، لطفلة صغيرة لا يتعدى عمرها 5 سنوات من محافظة القريات تبكي شوقاً للقاء خادم الحرمين الشريفين، وبمقطع فيديو آخر شاهد جموع المغردين أمنية الطفلة تتحقق بلقاء الملك سلمان في مشهد أبوي أظهر الجانب المضيء لرأس الدولة، والعلاقة المتماسكة بين الشعب وقيادته الحكيمة.

وقص والد الطفلة جنى (5 سنوات) لـ "سبق"، تفاصيل مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه وهي تبكي وتقول: "ليش ما يجينا الملك سلمان"، وقال: "عندما عُدت للبيت بعد صلاة العشاء قابلتني جنى وطلبت مني أن أكلم الملك سلمان، وقالت الآن (دق عليه)، وحاولت أن تخرج جوالي من جيب الثوب، وعندها أخرجت أنا الجوال وصورتها وهي تبكي، وأرسلت المقطع لبعض أصدقائي الشخصيين، حوالي ثلاثة أو أربعة أصدقاء، وسرعان ما انتشر وصارت الناس ترسله لي".

وأضاف والد الطفلة، ويُدعى حامد الرويلي: "بعدها بيوم أو يومين جاءني اتصال من مكتب سيدي الملك سلمان، وطلب مني الذهاب بجنى لمقابلة خادم الحرمين، وبالطبع فرحت بهذا الخبر وبلغت جنى والأهل بهذا الخبر الذي أدخل السرور عليها وعلينا".

وتابع: "توجهنا إلى مقر الملك بسكاكا (الجوف) وقابلناه، وفور دخولنا أفلتت جنى يدي وذهبت مسرعة لعناق الملك في مشهد بين أب وبنته بعد غياب".

ولم يستطع والد جنى وصف شعورها بتحقق أمنيتها؛ إذ قال: "شعورها لا يوصف.. فرحتها كانت كبيرة بذلك".

ورغم تفاجؤ المتابعين بسرعة استجابة خادم الحرمين لنداء الطفلة الصغيرة، وتشريفها بلقائه، إلا أن ذلك الأمر لم يكن مفاجأة لوالدها، إذ يقول: "لم تشكل مفاجأة لي؛ لأن ولي الأمر حريص على تحقيق أمنيات المواطنين صغيراً أو كبيراً، فالاستقبال ليس غريباً على ولاة الأمر.. فهذا ملك يحب شعبه ويحبونه والكلام يعجز عن توصيفهم".

زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الجوف جولة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناطق المملكة
اعلان
والد "طفلة القريات" يكشف لـ "سبق" تفاصيل الفيديو الشهير.. وهكذا استقبلت "جنى" خبر مقابلة الملك
سبق

تبدأ القصة بمقطع فيديو قصير أثار عاطفة المغردين والمتابعين، لطفلة صغيرة لا يتعدى عمرها 5 سنوات من محافظة القريات تبكي شوقاً للقاء خادم الحرمين الشريفين، وبمقطع فيديو آخر شاهد جموع المغردين أمنية الطفلة تتحقق بلقاء الملك سلمان في مشهد أبوي أظهر الجانب المضيء لرأس الدولة، والعلاقة المتماسكة بين الشعب وقيادته الحكيمة.

وقص والد الطفلة جنى (5 سنوات) لـ "سبق"، تفاصيل مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه وهي تبكي وتقول: "ليش ما يجينا الملك سلمان"، وقال: "عندما عُدت للبيت بعد صلاة العشاء قابلتني جنى وطلبت مني أن أكلم الملك سلمان، وقالت الآن (دق عليه)، وحاولت أن تخرج جوالي من جيب الثوب، وعندها أخرجت أنا الجوال وصورتها وهي تبكي، وأرسلت المقطع لبعض أصدقائي الشخصيين، حوالي ثلاثة أو أربعة أصدقاء، وسرعان ما انتشر وصارت الناس ترسله لي".

وأضاف والد الطفلة، ويُدعى حامد الرويلي: "بعدها بيوم أو يومين جاءني اتصال من مكتب سيدي الملك سلمان، وطلب مني الذهاب بجنى لمقابلة خادم الحرمين، وبالطبع فرحت بهذا الخبر وبلغت جنى والأهل بهذا الخبر الذي أدخل السرور عليها وعلينا".

وتابع: "توجهنا إلى مقر الملك بسكاكا (الجوف) وقابلناه، وفور دخولنا أفلتت جنى يدي وذهبت مسرعة لعناق الملك في مشهد بين أب وبنته بعد غياب".

ولم يستطع والد جنى وصف شعورها بتحقق أمنيتها؛ إذ قال: "شعورها لا يوصف.. فرحتها كانت كبيرة بذلك".

ورغم تفاجؤ المتابعين بسرعة استجابة خادم الحرمين لنداء الطفلة الصغيرة، وتشريفها بلقائه، إلا أن ذلك الأمر لم يكن مفاجأة لوالدها، إذ يقول: "لم تشكل مفاجأة لي؛ لأن ولي الأمر حريص على تحقيق أمنيات المواطنين صغيراً أو كبيراً، فالاستقبال ليس غريباً على ولاة الأمر.. فهذا ملك يحب شعبه ويحبونه والكلام يعجز عن توصيفهم".

23 نوفمبر 2018 - 15 ربيع الأول 1440
02:01 AM
اخر تعديل
30 يوليو 2019 - 27 ذو القعدة 1440
11:28 PM

والد "طفلة القريات" يكشف لـ "سبق" تفاصيل الفيديو الشهير.. وهكذا استقبلت "جنى" خبر مقابلة الملك

أثار المقطع عاطفة المغردين والمتابعين

A A A
20
88,928

تبدأ القصة بمقطع فيديو قصير أثار عاطفة المغردين والمتابعين، لطفلة صغيرة لا يتعدى عمرها 5 سنوات من محافظة القريات تبكي شوقاً للقاء خادم الحرمين الشريفين، وبمقطع فيديو آخر شاهد جموع المغردين أمنية الطفلة تتحقق بلقاء الملك سلمان في مشهد أبوي أظهر الجانب المضيء لرأس الدولة، والعلاقة المتماسكة بين الشعب وقيادته الحكيمة.

وقص والد الطفلة جنى (5 سنوات) لـ "سبق"، تفاصيل مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه وهي تبكي وتقول: "ليش ما يجينا الملك سلمان"، وقال: "عندما عُدت للبيت بعد صلاة العشاء قابلتني جنى وطلبت مني أن أكلم الملك سلمان، وقالت الآن (دق عليه)، وحاولت أن تخرج جوالي من جيب الثوب، وعندها أخرجت أنا الجوال وصورتها وهي تبكي، وأرسلت المقطع لبعض أصدقائي الشخصيين، حوالي ثلاثة أو أربعة أصدقاء، وسرعان ما انتشر وصارت الناس ترسله لي".

وأضاف والد الطفلة، ويُدعى حامد الرويلي: "بعدها بيوم أو يومين جاءني اتصال من مكتب سيدي الملك سلمان، وطلب مني الذهاب بجنى لمقابلة خادم الحرمين، وبالطبع فرحت بهذا الخبر وبلغت جنى والأهل بهذا الخبر الذي أدخل السرور عليها وعلينا".

وتابع: "توجهنا إلى مقر الملك بسكاكا (الجوف) وقابلناه، وفور دخولنا أفلتت جنى يدي وذهبت مسرعة لعناق الملك في مشهد بين أب وبنته بعد غياب".

ولم يستطع والد جنى وصف شعورها بتحقق أمنيتها؛ إذ قال: "شعورها لا يوصف.. فرحتها كانت كبيرة بذلك".

ورغم تفاجؤ المتابعين بسرعة استجابة خادم الحرمين لنداء الطفلة الصغيرة، وتشريفها بلقائه، إلا أن ذلك الأمر لم يكن مفاجأة لوالدها، إذ يقول: "لم تشكل مفاجأة لي؛ لأن ولي الأمر حريص على تحقيق أمنيات المواطنين صغيراً أو كبيراً، فالاستقبال ليس غريباً على ولاة الأمر.. فهذا ملك يحب شعبه ويحبونه والكلام يعجز عن توصيفهم".