"التعاون الإسلامي" تدين الاعتداءات الإرهابية في مصر وأفغانستان

"العثيمين": نجدد موقف المنظمة في التصدي لهذه الآفة بكل صورها

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجومين الانتحاريين المنفصلين اللذين استهدفا مسجدين في كابول وغور بأفغانستان أمس ، مما أدى إلى مقتل 60 شخصًا على الأقل وإصابة آخرين.

وأعرب الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن صدمته إزاء "حجم الوحشية" التي اتسم بها مرتكبو هذه الهجمات الشنيعة على أبرياء اجتمعوا في المسجد لأداء الصلاة ، مشدداً على أن أعمال الإرهاب هذه تتعارض مع قيم الإسلام والإنسانية الأساسية.

وحث "العثيمين" السلطات الأفغانية على ألا تدخر جهدا لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، مقدماً خالص تعازيه لأسر الضحايا ولأفغانستان حكومًة وشعبًا ،متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وفي سياق متصل، أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له قوات الشرطة المصرية في صحراء الواحات في محافظة الجيزة بجمهورية مصر العربية ، وأسفرعن سقوط عدد من القتلى والجرحى من عناصر الشرطة.

وأعرب "العثيمين"، عن تضامن المنظمة الكامل مع الحكومة المصرية والشعب المصري في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، مؤكدًا ثقته بأن هذه الاعمال الإجرامية لن تزيد مصر حكومة وشعبا إلا إصرارا على محاربة الإرهاب واستئصاله وتحقيق الأمن والاستقرار.

وجدد موقف منظمة التعاون الإسلامي الثابت من مكافحة الإرهاب في جميع أشكاله وصوره أيا كان مصدره ، مشيراً إلى التزام المنظمة التام بمواصلة العمل من خلال التشاور المستمر مع الدول الأعضاء والأجهزة والمؤسسات التابعة للمنظمة لمجابهة آفة الإرهاب بصورة فاعلة في إطار اتفاقية مكافحة الإرهاب الخاصة بالمنظمة والقرارات المتفق عليها .

ونقل "العثيمين" تعازيه إلى الحكومة المصرية وأسر الشهداء، راجياً للجرحى عاجل الشفاء.

اعلان
"التعاون الإسلامي" تدين الاعتداءات الإرهابية في مصر وأفغانستان
سبق

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجومين الانتحاريين المنفصلين اللذين استهدفا مسجدين في كابول وغور بأفغانستان أمس ، مما أدى إلى مقتل 60 شخصًا على الأقل وإصابة آخرين.

وأعرب الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن صدمته إزاء "حجم الوحشية" التي اتسم بها مرتكبو هذه الهجمات الشنيعة على أبرياء اجتمعوا في المسجد لأداء الصلاة ، مشدداً على أن أعمال الإرهاب هذه تتعارض مع قيم الإسلام والإنسانية الأساسية.

وحث "العثيمين" السلطات الأفغانية على ألا تدخر جهدا لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، مقدماً خالص تعازيه لأسر الضحايا ولأفغانستان حكومًة وشعبًا ،متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وفي سياق متصل، أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له قوات الشرطة المصرية في صحراء الواحات في محافظة الجيزة بجمهورية مصر العربية ، وأسفرعن سقوط عدد من القتلى والجرحى من عناصر الشرطة.

وأعرب "العثيمين"، عن تضامن المنظمة الكامل مع الحكومة المصرية والشعب المصري في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، مؤكدًا ثقته بأن هذه الاعمال الإجرامية لن تزيد مصر حكومة وشعبا إلا إصرارا على محاربة الإرهاب واستئصاله وتحقيق الأمن والاستقرار.

وجدد موقف منظمة التعاون الإسلامي الثابت من مكافحة الإرهاب في جميع أشكاله وصوره أيا كان مصدره ، مشيراً إلى التزام المنظمة التام بمواصلة العمل من خلال التشاور المستمر مع الدول الأعضاء والأجهزة والمؤسسات التابعة للمنظمة لمجابهة آفة الإرهاب بصورة فاعلة في إطار اتفاقية مكافحة الإرهاب الخاصة بالمنظمة والقرارات المتفق عليها .

ونقل "العثيمين" تعازيه إلى الحكومة المصرية وأسر الشهداء، راجياً للجرحى عاجل الشفاء.

21 أكتوبر 2017 - 1 صفر 1439
03:28 PM

"التعاون الإسلامي" تدين الاعتداءات الإرهابية في مصر وأفغانستان

"العثيمين": نجدد موقف المنظمة في التصدي لهذه الآفة بكل صورها

A A A
0
1,464

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجومين الانتحاريين المنفصلين اللذين استهدفا مسجدين في كابول وغور بأفغانستان أمس ، مما أدى إلى مقتل 60 شخصًا على الأقل وإصابة آخرين.

وأعرب الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن صدمته إزاء "حجم الوحشية" التي اتسم بها مرتكبو هذه الهجمات الشنيعة على أبرياء اجتمعوا في المسجد لأداء الصلاة ، مشدداً على أن أعمال الإرهاب هذه تتعارض مع قيم الإسلام والإنسانية الأساسية.

وحث "العثيمين" السلطات الأفغانية على ألا تدخر جهدا لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، مقدماً خالص تعازيه لأسر الضحايا ولأفغانستان حكومًة وشعبًا ،متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وفي سياق متصل، أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له قوات الشرطة المصرية في صحراء الواحات في محافظة الجيزة بجمهورية مصر العربية ، وأسفرعن سقوط عدد من القتلى والجرحى من عناصر الشرطة.

وأعرب "العثيمين"، عن تضامن المنظمة الكامل مع الحكومة المصرية والشعب المصري في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، مؤكدًا ثقته بأن هذه الاعمال الإجرامية لن تزيد مصر حكومة وشعبا إلا إصرارا على محاربة الإرهاب واستئصاله وتحقيق الأمن والاستقرار.

وجدد موقف منظمة التعاون الإسلامي الثابت من مكافحة الإرهاب في جميع أشكاله وصوره أيا كان مصدره ، مشيراً إلى التزام المنظمة التام بمواصلة العمل من خلال التشاور المستمر مع الدول الأعضاء والأجهزة والمؤسسات التابعة للمنظمة لمجابهة آفة الإرهاب بصورة فاعلة في إطار اتفاقية مكافحة الإرهاب الخاصة بالمنظمة والقرارات المتفق عليها .

ونقل "العثيمين" تعازيه إلى الحكومة المصرية وأسر الشهداء، راجياً للجرحى عاجل الشفاء.