بعد صور النيران المشتعلة.. كوريا الجنوبية تغرّم "بي إم دبليو" 10 ملايين دولار

المجموعة الألمانية سحبت 480 ألف سيارة من الأسواق الأوروبية أغسطس الماضي

أعلنت كوريا الجنوبية، أمس الاثنين، أنها فرضت غرامة قدرها 10 ملايين دولار على مصنع السيارات الألماني "بي إم دبليو"؛ بسبب مماطلته في سحب سيارات تعاني من خلل في محركاتها، أدى إلى اشتعال بعض منها.

وتَصَدّرت صور لسيارات "بي إم دبليو" تشتعل فيها النيران، أبرز الأخبار في وسائل الإعلام الكورية الجنوبية هذا الصيف، وأفادت معلومات صحافية بأكثر من40 حالة من هذا القبيل، وترفض بعض المواقف أن تركن فيها سيارات للعلامة الألمانية؛ خشية أن تندلع فيها النيران.

وسحبت "بي إم دبليو" أكثر من 170 ألف سيارة في كوريا الجنوبية؛ بسبب مشكلات في نظام تبريد أنابيب العوادم؛ مما تَسَبّب في بعض الحالات، في اشتعال المحركات.

وأعلنت المجموعة الألمانية في أغسطس الماضي، عن سحب 480 ألف سيارة من الأسواق الأوروبية وبعض البلدان الآسيوية، بما فيها كوريا الجنوبية، قبل أن تشمل هذه العملية مليون سيارة إضافية بعد شهرين.

ووفق "فرانس برس"؛ ذكر بيان صادر عن وزارة النقل الكورية الجنوبية، أن "بي إم دبليو"، أفادت بأنها لم تعلم بالعلاقة السببية بين الخلل في نظام التبريد وحوادث اشتعال المحركات إلا في 20 يوليو.

وأضاف البيان: لكننا اكتشفنا أن المقر الألماني للشركة كان قد شَكل في أكتوبر 2015 فريقاً خاصاً مكلفاً بحل هذه المشكلة في نظام التبريد.

وأشارت الوزارة، التي أعلنت في بيانها عن خلاصات تحقيق استمر خمسة أشهر أجرته بالتعاون مع خبراء مستقلين؛ إلى أن المصنع ذكر هذه المشكلة في مستندات داخلية تعود لعام 2017.

وتعتزم الوزارة فرض غرامة على "بي إم دبليو" قدرها 11.1 مليار وون (9.9 مليون دولار) إضافة إلى الطلب من النيابة العامة التحقيق في مزاعم مفادها أن الشركة الألمانية تأخرت في الإقرار بالمشكلة وماطلت في سحب المركبات.

جدير بالذكر أنه في كوريا الجنوبية، هناك ست سيارات مستوردة، من أصل عشر، تأتي من ألمانيا.

وبلغت مبيعات "بي إم دبليو" في البلد نحو 39 ألف مركبة في النصف الأول من العام؛ وفقاً لتقديرات الجمعية الكورية لمستوردي المركبات وموزعيها.

وأصدر فرع شركة "بي إم دبليو" في كوريا الجنوبية، بياناً تُقدم فيه اعتذارها؛ لافتة إلى أنها ستتعاون مع الجهات التي تحقق في المسألة.

اعلان
بعد صور النيران المشتعلة.. كوريا الجنوبية تغرّم "بي إم دبليو" 10 ملايين دولار
سبق

أعلنت كوريا الجنوبية، أمس الاثنين، أنها فرضت غرامة قدرها 10 ملايين دولار على مصنع السيارات الألماني "بي إم دبليو"؛ بسبب مماطلته في سحب سيارات تعاني من خلل في محركاتها، أدى إلى اشتعال بعض منها.

وتَصَدّرت صور لسيارات "بي إم دبليو" تشتعل فيها النيران، أبرز الأخبار في وسائل الإعلام الكورية الجنوبية هذا الصيف، وأفادت معلومات صحافية بأكثر من40 حالة من هذا القبيل، وترفض بعض المواقف أن تركن فيها سيارات للعلامة الألمانية؛ خشية أن تندلع فيها النيران.

وسحبت "بي إم دبليو" أكثر من 170 ألف سيارة في كوريا الجنوبية؛ بسبب مشكلات في نظام تبريد أنابيب العوادم؛ مما تَسَبّب في بعض الحالات، في اشتعال المحركات.

وأعلنت المجموعة الألمانية في أغسطس الماضي، عن سحب 480 ألف سيارة من الأسواق الأوروبية وبعض البلدان الآسيوية، بما فيها كوريا الجنوبية، قبل أن تشمل هذه العملية مليون سيارة إضافية بعد شهرين.

ووفق "فرانس برس"؛ ذكر بيان صادر عن وزارة النقل الكورية الجنوبية، أن "بي إم دبليو"، أفادت بأنها لم تعلم بالعلاقة السببية بين الخلل في نظام التبريد وحوادث اشتعال المحركات إلا في 20 يوليو.

وأضاف البيان: لكننا اكتشفنا أن المقر الألماني للشركة كان قد شَكل في أكتوبر 2015 فريقاً خاصاً مكلفاً بحل هذه المشكلة في نظام التبريد.

وأشارت الوزارة، التي أعلنت في بيانها عن خلاصات تحقيق استمر خمسة أشهر أجرته بالتعاون مع خبراء مستقلين؛ إلى أن المصنع ذكر هذه المشكلة في مستندات داخلية تعود لعام 2017.

وتعتزم الوزارة فرض غرامة على "بي إم دبليو" قدرها 11.1 مليار وون (9.9 مليون دولار) إضافة إلى الطلب من النيابة العامة التحقيق في مزاعم مفادها أن الشركة الألمانية تأخرت في الإقرار بالمشكلة وماطلت في سحب المركبات.

جدير بالذكر أنه في كوريا الجنوبية، هناك ست سيارات مستوردة، من أصل عشر، تأتي من ألمانيا.

وبلغت مبيعات "بي إم دبليو" في البلد نحو 39 ألف مركبة في النصف الأول من العام؛ وفقاً لتقديرات الجمعية الكورية لمستوردي المركبات وموزعيها.

وأصدر فرع شركة "بي إم دبليو" في كوريا الجنوبية، بياناً تُقدم فيه اعتذارها؛ لافتة إلى أنها ستتعاون مع الجهات التي تحقق في المسألة.

25 ديسمبر 2018 - 18 ربيع الآخر 1440
01:26 PM

بعد صور النيران المشتعلة.. كوريا الجنوبية تغرّم "بي إم دبليو" 10 ملايين دولار

المجموعة الألمانية سحبت 480 ألف سيارة من الأسواق الأوروبية أغسطس الماضي

A A A
3
16,307

أعلنت كوريا الجنوبية، أمس الاثنين، أنها فرضت غرامة قدرها 10 ملايين دولار على مصنع السيارات الألماني "بي إم دبليو"؛ بسبب مماطلته في سحب سيارات تعاني من خلل في محركاتها، أدى إلى اشتعال بعض منها.

وتَصَدّرت صور لسيارات "بي إم دبليو" تشتعل فيها النيران، أبرز الأخبار في وسائل الإعلام الكورية الجنوبية هذا الصيف، وأفادت معلومات صحافية بأكثر من40 حالة من هذا القبيل، وترفض بعض المواقف أن تركن فيها سيارات للعلامة الألمانية؛ خشية أن تندلع فيها النيران.

وسحبت "بي إم دبليو" أكثر من 170 ألف سيارة في كوريا الجنوبية؛ بسبب مشكلات في نظام تبريد أنابيب العوادم؛ مما تَسَبّب في بعض الحالات، في اشتعال المحركات.

وأعلنت المجموعة الألمانية في أغسطس الماضي، عن سحب 480 ألف سيارة من الأسواق الأوروبية وبعض البلدان الآسيوية، بما فيها كوريا الجنوبية، قبل أن تشمل هذه العملية مليون سيارة إضافية بعد شهرين.

ووفق "فرانس برس"؛ ذكر بيان صادر عن وزارة النقل الكورية الجنوبية، أن "بي إم دبليو"، أفادت بأنها لم تعلم بالعلاقة السببية بين الخلل في نظام التبريد وحوادث اشتعال المحركات إلا في 20 يوليو.

وأضاف البيان: لكننا اكتشفنا أن المقر الألماني للشركة كان قد شَكل في أكتوبر 2015 فريقاً خاصاً مكلفاً بحل هذه المشكلة في نظام التبريد.

وأشارت الوزارة، التي أعلنت في بيانها عن خلاصات تحقيق استمر خمسة أشهر أجرته بالتعاون مع خبراء مستقلين؛ إلى أن المصنع ذكر هذه المشكلة في مستندات داخلية تعود لعام 2017.

وتعتزم الوزارة فرض غرامة على "بي إم دبليو" قدرها 11.1 مليار وون (9.9 مليون دولار) إضافة إلى الطلب من النيابة العامة التحقيق في مزاعم مفادها أن الشركة الألمانية تأخرت في الإقرار بالمشكلة وماطلت في سحب المركبات.

جدير بالذكر أنه في كوريا الجنوبية، هناك ست سيارات مستوردة، من أصل عشر، تأتي من ألمانيا.

وبلغت مبيعات "بي إم دبليو" في البلد نحو 39 ألف مركبة في النصف الأول من العام؛ وفقاً لتقديرات الجمعية الكورية لمستوردي المركبات وموزعيها.

وأصدر فرع شركة "بي إم دبليو" في كوريا الجنوبية، بياناً تُقدم فيه اعتذارها؛ لافتة إلى أنها ستتعاون مع الجهات التي تحقق في المسألة.