وزير الطاقة الجزائري يدين الاعتداءات على منشآت نفطية بجدة

أكد أن هذه الهجمات تؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية

أدان وزير الطاقة الجزائري رئيس مؤتمر أوبك عبد المجيد عطار الاعتداءات على المنشآت النفطية بالقرب من مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وتفصيلاً ..أكد في بيان لوزارة الطاقة الجزائرية اليوم، أهمية أمن الإمدادات وتلبية الطلب على البترول، وضمان تدفقه إلى الأسواق العالمية، مبينًا أن مثل هذه الاعتداءات تؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية.

وبيّن أن أمن الإمدادات، وتلبية الطلب على الطاقة، وضمان تدفقه إلى الأسواق العالمية، يجب أن يظل حرًا، وألا يتم تقييده بأي وسيلة، مؤكدًا أن الطاقة ضرورية للاقتصاد العالمي ككل، وأن هذا النوع من العدوان سيؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية، مدينًا أي هجوم على المنشآت النفطية في أي دولة عضو في منظمة أوبك.

اعلان
وزير الطاقة الجزائري يدين الاعتداءات على منشآت نفطية بجدة
سبق

أدان وزير الطاقة الجزائري رئيس مؤتمر أوبك عبد المجيد عطار الاعتداءات على المنشآت النفطية بالقرب من مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وتفصيلاً ..أكد في بيان لوزارة الطاقة الجزائرية اليوم، أهمية أمن الإمدادات وتلبية الطلب على البترول، وضمان تدفقه إلى الأسواق العالمية، مبينًا أن مثل هذه الاعتداءات تؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية.

وبيّن أن أمن الإمدادات، وتلبية الطلب على الطاقة، وضمان تدفقه إلى الأسواق العالمية، يجب أن يظل حرًا، وألا يتم تقييده بأي وسيلة، مؤكدًا أن الطاقة ضرورية للاقتصاد العالمي ككل، وأن هذا النوع من العدوان سيؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية، مدينًا أي هجوم على المنشآت النفطية في أي دولة عضو في منظمة أوبك.

25 نوفمبر 2020 - 10 ربيع الآخر 1442
12:16 AM

وزير الطاقة الجزائري يدين الاعتداءات على منشآت نفطية بجدة

أكد أن هذه الهجمات تؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية

A A A
1
579

أدان وزير الطاقة الجزائري رئيس مؤتمر أوبك عبد المجيد عطار الاعتداءات على المنشآت النفطية بالقرب من مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وتفصيلاً ..أكد في بيان لوزارة الطاقة الجزائرية اليوم، أهمية أمن الإمدادات وتلبية الطلب على البترول، وضمان تدفقه إلى الأسواق العالمية، مبينًا أن مثل هذه الاعتداءات تؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية.

وبيّن أن أمن الإمدادات، وتلبية الطلب على الطاقة، وضمان تدفقه إلى الأسواق العالمية، يجب أن يظل حرًا، وألا يتم تقييده بأي وسيلة، مؤكدًا أن الطاقة ضرورية للاقتصاد العالمي ككل، وأن هذا النوع من العدوان سيؤدي إلى تعطيل إمدادات النفط العالمية، مدينًا أي هجوم على المنشآت النفطية في أي دولة عضو في منظمة أوبك.