في رسالة بالغة الدلالة.. القوات السعودية تخوض أضخم مناورة عسكرية

"سيف عبد الله".. 130 ألف جندي بمشاركة طائرات الإواكس والأباتشي

بندرالدوشي- سبق: اعتبر عدد من المحللين والمتابعين أن مناورات "سيف عبد الله" رسالة بالغة الدلالة للمحيط الإقليمي المضطرب، ومطمئنة للداخل والخارج، من خلال حدث ضخم برعاية ولي العهد وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز وفقه الله، حيث تخوض القوات السعودية حالياً أضخم مناورات عسكرية على الإطلاق بمشاركة أكثر من 130 ألف جندي من جميع أفرع وأطقم القطاعات العسكرية وبمئات من أحدث الطائرات القتالية المختلفة، مثل اليورفايتر والقاذفات الجوية المتطورة "التايفون" و "إف "15 المتطورة، وبمشاركة طائرات الإواكس وجميع المروحيات القتالية، مثل الأباتشي وغيرها، بمشاركة قوات الجيش والحرس الوطني والداخلية.
 
اضخم الأسلحة 
وتستخدم في المناورات التي يحضرها ولي العهد غداً أضخم الأسلحة والتقنيات العسكرية المتطورة لدى القوات العسكرية السعودية وأنظمة الدفاع الجوي الحديثة، وتخوض هذه القوات حالياً مناورات عسكرية قوية في ثلاث مناطق متباعدة في السعودية، حيث تتوزع المناورات في المنطقة الجنوبية والشرقية والشمالية وبغرفة عمليات مشتركة مقرها الرياض في خطوة وصفها المراقبون بأنها تطور كبير واستعداد إستراتيجي غير مسبوق.
 
استعداد للتهديدات
وأكد الدكتور أنور عشقي في تصريحات إعلامية أن توزع هذه المناورات في ثلاث مناطق يُظهر الإمكانات العالية لدى القوات العسكرية السعودية ومدى التطور الذي وصلت إليه، خصوصاً أن الثلاثة مناطق تختلف فيها التضاريس عن بعضها، وهو مؤشر على الاستعداد الصارم للقوات السعودية لمجابهة أي تهديدات عسكرية من أي دولة أو أي اعتداءات إرهابية، سواء فردية أو منظمة.
 
تفاعل مواقع التواصل
وأشعلت المناورات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث غرد المئات تحت وسم سيف عبدالله بالعديد من الصور الوطنية، وانتشرت صور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وانتشرت صور المعدات العسكرية المتطورة وأسراب الطائرات، في مشهد يعزز اللحمة الوطنية ويلجم أعداء الوطن في الداخل والخارج، وغرد أحد المغردين: كلنا جنود الوطن فوق كل أرض وتحت كل سماء، فيما غرد آخر كلنا سيف عبدالله، مستعرضاً صور أبطال القوات المسلحة المشاركين في هذه المناورة الضخمة.
 
 وغرد تركي الدخيل: لأننا نحب الوطن ندافع عنه بأرواحنا، مستعرضاً صوراً من سيف عبدالله، فيما رآها الكثير من المغردين رسالة واضحة لأعداء الوطن بأن السعودية شامخة ولديها كل الإمكانيات لمواجه أي اعتداء على حدودها أو على حلفائها في منطقة الخليج. 
 
وغرد عبدالعزيز الخميس قائلاً: جيش وطنك فخر لك وهو من تفتخر به وتسعى لقوته وصلابته، الخائن هو من يقف ضد جيش وطنه، ومناورات سيف عبدالله فخر لكل مواطن مهما تنوعت مشاربه. 
 
وغرد آخرون بصور للقوات السعودية وهم يؤدون الصلوات بأنهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه. وغرد آخرون بدعوات وأمنيات صادقة لحفظ أمن هذا البلد الأمين واستقراره.

اعلان
في رسالة بالغة الدلالة.. القوات السعودية تخوض أضخم مناورة عسكرية
سبق
بندرالدوشي- سبق: اعتبر عدد من المحللين والمتابعين أن مناورات "سيف عبد الله" رسالة بالغة الدلالة للمحيط الإقليمي المضطرب، ومطمئنة للداخل والخارج، من خلال حدث ضخم برعاية ولي العهد وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز وفقه الله، حيث تخوض القوات السعودية حالياً أضخم مناورات عسكرية على الإطلاق بمشاركة أكثر من 130 ألف جندي من جميع أفرع وأطقم القطاعات العسكرية وبمئات من أحدث الطائرات القتالية المختلفة، مثل اليورفايتر والقاذفات الجوية المتطورة "التايفون" و "إف "15 المتطورة، وبمشاركة طائرات الإواكس وجميع المروحيات القتالية، مثل الأباتشي وغيرها، بمشاركة قوات الجيش والحرس الوطني والداخلية.
 
اضخم الأسلحة 
وتستخدم في المناورات التي يحضرها ولي العهد غداً أضخم الأسلحة والتقنيات العسكرية المتطورة لدى القوات العسكرية السعودية وأنظمة الدفاع الجوي الحديثة، وتخوض هذه القوات حالياً مناورات عسكرية قوية في ثلاث مناطق متباعدة في السعودية، حيث تتوزع المناورات في المنطقة الجنوبية والشرقية والشمالية وبغرفة عمليات مشتركة مقرها الرياض في خطوة وصفها المراقبون بأنها تطور كبير واستعداد إستراتيجي غير مسبوق.
 
استعداد للتهديدات
وأكد الدكتور أنور عشقي في تصريحات إعلامية أن توزع هذه المناورات في ثلاث مناطق يُظهر الإمكانات العالية لدى القوات العسكرية السعودية ومدى التطور الذي وصلت إليه، خصوصاً أن الثلاثة مناطق تختلف فيها التضاريس عن بعضها، وهو مؤشر على الاستعداد الصارم للقوات السعودية لمجابهة أي تهديدات عسكرية من أي دولة أو أي اعتداءات إرهابية، سواء فردية أو منظمة.
 
تفاعل مواقع التواصل
وأشعلت المناورات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث غرد المئات تحت وسم سيف عبدالله بالعديد من الصور الوطنية، وانتشرت صور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وانتشرت صور المعدات العسكرية المتطورة وأسراب الطائرات، في مشهد يعزز اللحمة الوطنية ويلجم أعداء الوطن في الداخل والخارج، وغرد أحد المغردين: كلنا جنود الوطن فوق كل أرض وتحت كل سماء، فيما غرد آخر كلنا سيف عبدالله، مستعرضاً صور أبطال القوات المسلحة المشاركين في هذه المناورة الضخمة.
 
 وغرد تركي الدخيل: لأننا نحب الوطن ندافع عنه بأرواحنا، مستعرضاً صوراً من سيف عبدالله، فيما رآها الكثير من المغردين رسالة واضحة لأعداء الوطن بأن السعودية شامخة ولديها كل الإمكانيات لمواجه أي اعتداء على حدودها أو على حلفائها في منطقة الخليج. 
 
وغرد عبدالعزيز الخميس قائلاً: جيش وطنك فخر لك وهو من تفتخر به وتسعى لقوته وصلابته، الخائن هو من يقف ضد جيش وطنه، ومناورات سيف عبدالله فخر لكل مواطن مهما تنوعت مشاربه. 
 
وغرد آخرون بصور للقوات السعودية وهم يؤدون الصلوات بأنهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه. وغرد آخرون بدعوات وأمنيات صادقة لحفظ أمن هذا البلد الأمين واستقراره.
28 إبريل 2014 - 28 جمادى الآخر 1435
03:57 PM

في رسالة بالغة الدلالة.. القوات السعودية تخوض أضخم مناورة عسكرية

"سيف عبد الله".. 130 ألف جندي بمشاركة طائرات الإواكس والأباتشي

A A A
0
289,315

بندرالدوشي- سبق: اعتبر عدد من المحللين والمتابعين أن مناورات "سيف عبد الله" رسالة بالغة الدلالة للمحيط الإقليمي المضطرب، ومطمئنة للداخل والخارج، من خلال حدث ضخم برعاية ولي العهد وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز وفقه الله، حيث تخوض القوات السعودية حالياً أضخم مناورات عسكرية على الإطلاق بمشاركة أكثر من 130 ألف جندي من جميع أفرع وأطقم القطاعات العسكرية وبمئات من أحدث الطائرات القتالية المختلفة، مثل اليورفايتر والقاذفات الجوية المتطورة "التايفون" و "إف "15 المتطورة، وبمشاركة طائرات الإواكس وجميع المروحيات القتالية، مثل الأباتشي وغيرها، بمشاركة قوات الجيش والحرس الوطني والداخلية.
 
اضخم الأسلحة 
وتستخدم في المناورات التي يحضرها ولي العهد غداً أضخم الأسلحة والتقنيات العسكرية المتطورة لدى القوات العسكرية السعودية وأنظمة الدفاع الجوي الحديثة، وتخوض هذه القوات حالياً مناورات عسكرية قوية في ثلاث مناطق متباعدة في السعودية، حيث تتوزع المناورات في المنطقة الجنوبية والشرقية والشمالية وبغرفة عمليات مشتركة مقرها الرياض في خطوة وصفها المراقبون بأنها تطور كبير واستعداد إستراتيجي غير مسبوق.
 
استعداد للتهديدات
وأكد الدكتور أنور عشقي في تصريحات إعلامية أن توزع هذه المناورات في ثلاث مناطق يُظهر الإمكانات العالية لدى القوات العسكرية السعودية ومدى التطور الذي وصلت إليه، خصوصاً أن الثلاثة مناطق تختلف فيها التضاريس عن بعضها، وهو مؤشر على الاستعداد الصارم للقوات السعودية لمجابهة أي تهديدات عسكرية من أي دولة أو أي اعتداءات إرهابية، سواء فردية أو منظمة.
 
تفاعل مواقع التواصل
وأشعلت المناورات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث غرد المئات تحت وسم سيف عبدالله بالعديد من الصور الوطنية، وانتشرت صور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وانتشرت صور المعدات العسكرية المتطورة وأسراب الطائرات، في مشهد يعزز اللحمة الوطنية ويلجم أعداء الوطن في الداخل والخارج، وغرد أحد المغردين: كلنا جنود الوطن فوق كل أرض وتحت كل سماء، فيما غرد آخر كلنا سيف عبدالله، مستعرضاً صور أبطال القوات المسلحة المشاركين في هذه المناورة الضخمة.
 
 وغرد تركي الدخيل: لأننا نحب الوطن ندافع عنه بأرواحنا، مستعرضاً صوراً من سيف عبدالله، فيما رآها الكثير من المغردين رسالة واضحة لأعداء الوطن بأن السعودية شامخة ولديها كل الإمكانيات لمواجه أي اعتداء على حدودها أو على حلفائها في منطقة الخليج. 
 
وغرد عبدالعزيز الخميس قائلاً: جيش وطنك فخر لك وهو من تفتخر به وتسعى لقوته وصلابته، الخائن هو من يقف ضد جيش وطنه، ومناورات سيف عبدالله فخر لكل مواطن مهما تنوعت مشاربه. 
 
وغرد آخرون بصور للقوات السعودية وهم يؤدون الصلوات بأنهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه. وغرد آخرون بدعوات وأمنيات صادقة لحفظ أمن هذا البلد الأمين واستقراره.