"السديس" عن تدشين "اعتدال" في الحرمين: "نقلة نوعية ويرتقي بالفكر"

يستهدف إبراز جهود المملكة في مجال الاعتدال بالعالم سياسياً واجتماعياً

رفع الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بمناسبة تدشينه لبرنامج (اعتدال) في الحرمين الشريفين.

وقال في هذه المناسبة: "إن تدشين برنامج (اعتدال) في رحاب الحرمين الشريفين يُعد نقلة نوعية، ومن خلاله يمكن الارتقاء بالفكر, ورفع وعي المجتمع تجاه ما يضر بكيانه واستقراره، كالإرهاب والتطرف والغلو بكافة أشكاله، حيث إن من أهدافه أيضاً إبراز جهود هذه الدولة المباركة -رعاها الله- في مجال الاعتدال على المستوى العالمي سياسياً واجتماعياً".

وأشاد الرئيس العام بالدور الذي يقوم به أمير منطقة مكة المكرمة في مجال الاعتدال، مؤكداً أن للأمير خالد الفيصل أيادي بيضاء في مختلف المجالات من أبرزها تبنيه (كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي) والذي كان أولى لبِنات (معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز).



ودعا المولى العلي القدير أن يبارك في الجهود ويسدد الخُطى لكل ما فيه خير، وأن ينفع بهذه الأعمال المباركة العباد والبلاد، ويحفظ لهذه الأرض الغالية قيادتها وأمنها واستقرارها إنه ولي ذلك والقادر عليه.

اعلان
"السديس" عن تدشين "اعتدال" في الحرمين: "نقلة نوعية ويرتقي بالفكر"
سبق

رفع الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بمناسبة تدشينه لبرنامج (اعتدال) في الحرمين الشريفين.

وقال في هذه المناسبة: "إن تدشين برنامج (اعتدال) في رحاب الحرمين الشريفين يُعد نقلة نوعية، ومن خلاله يمكن الارتقاء بالفكر, ورفع وعي المجتمع تجاه ما يضر بكيانه واستقراره، كالإرهاب والتطرف والغلو بكافة أشكاله، حيث إن من أهدافه أيضاً إبراز جهود هذه الدولة المباركة -رعاها الله- في مجال الاعتدال على المستوى العالمي سياسياً واجتماعياً".

وأشاد الرئيس العام بالدور الذي يقوم به أمير منطقة مكة المكرمة في مجال الاعتدال، مؤكداً أن للأمير خالد الفيصل أيادي بيضاء في مختلف المجالات من أبرزها تبنيه (كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي) والذي كان أولى لبِنات (معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز).



ودعا المولى العلي القدير أن يبارك في الجهود ويسدد الخُطى لكل ما فيه خير، وأن ينفع بهذه الأعمال المباركة العباد والبلاد، ويحفظ لهذه الأرض الغالية قيادتها وأمنها واستقرارها إنه ولي ذلك والقادر عليه.

18 سبتمبر 2019 - 19 محرّم 1441
07:43 PM

"السديس" عن تدشين "اعتدال" في الحرمين: "نقلة نوعية ويرتقي بالفكر"

يستهدف إبراز جهود المملكة في مجال الاعتدال بالعالم سياسياً واجتماعياً

A A A
2
2,869

رفع الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بمناسبة تدشينه لبرنامج (اعتدال) في الحرمين الشريفين.

وقال في هذه المناسبة: "إن تدشين برنامج (اعتدال) في رحاب الحرمين الشريفين يُعد نقلة نوعية، ومن خلاله يمكن الارتقاء بالفكر, ورفع وعي المجتمع تجاه ما يضر بكيانه واستقراره، كالإرهاب والتطرف والغلو بكافة أشكاله، حيث إن من أهدافه أيضاً إبراز جهود هذه الدولة المباركة -رعاها الله- في مجال الاعتدال على المستوى العالمي سياسياً واجتماعياً".

وأشاد الرئيس العام بالدور الذي يقوم به أمير منطقة مكة المكرمة في مجال الاعتدال، مؤكداً أن للأمير خالد الفيصل أيادي بيضاء في مختلف المجالات من أبرزها تبنيه (كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي) والذي كان أولى لبِنات (معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز).



ودعا المولى العلي القدير أن يبارك في الجهود ويسدد الخُطى لكل ما فيه خير، وأن ينفع بهذه الأعمال المباركة العباد والبلاد، ويحفظ لهذه الأرض الغالية قيادتها وأمنها واستقرارها إنه ولي ذلك والقادر عليه.