"المطرفي": رؤية المملكة  2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية في مجال التطوع

"الفرج": 1485 متطوعًا يشاركون في أعمال الحج بزيادة 81.9 % عن العام الماضي

برئاسة قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء سالم بن مرزوق المطرفي، عقد فريق العمل التنسيقي للجهود التطوعية بالحج، اجتماعه السادس لبحث سبل تنظيم العمل التطوعي وتنسيق الجهود التطوعية بين الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، وذلك صباح اليوم بمقر قيادة قوات الدفاع المدني بالحج بمكة المكرمة.

وفي كلمة ترحيبية، أشار قوات الدفاع المدني بالحج إلى أهمية العمل التطوعي والدور الريادي للمديرية العامة للدفاع المدني في ذلك المجال، مؤكدًا أن العمل التطوعي يأتي على رأس الأعمال في الحج منذ عشرات السنين.

وأكد اللواء المطرفي أن رؤية المملكة 2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية، والتي تعد واحدة من محركات تنمية الإنسان حضاريًا نحو آفاق أوسع، حيث تهدف الرؤية إلى رفع عدد المتطوعين في المملكة من 11 ألف متطوع سنويًا إلى مليون متطوع.

ولفت إلى أن المديرية العامة للدفاع المدني تؤدي دورًا رياديًا في الأداء التطوعي لحماية الأرواح والممتلكات في المملكة، انطلاقًا من رسالتها المتمثلة في التميز في أعمال الدفاع المدني التطوعية من خلال كفاءات متخصصة وعمل مؤسسي احترافي وشراكات مجتمعية فاعلة ومثمرة.

وأشاد اللواء المطرفي بأهمية العناية بالعمل التطوعي لإسهامه في أداء العديد من الأدوار المهمة بإخلاص ودون مقابل، لافتًا إلى ارتفاع عدد المقبلين على أعمال التطوع خلال موسم الحج من عام إلى آخر.

كما أشاد المطرفي بمستوى التعاون المشترك بين الجهات المعنية بالتطوع خلال موسم الحج، مؤكدًا أن ذلك التعاون البناء والمثمر يحقق الريادة للمملكة، ويخلق بيئة عمل مناسبة للمتطوعين وينسجم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، منوهًا بالجهود الكبيرة التي يبذلها أعضاء فريق العمل التنسيقي للجهود التطوعية بالحج، مؤكدًا أن هذا التنسيق والتعاون والتكامل يمثل ضرورة ملحة في موسم الحج الذي يعد الواجهة الحقيقية للعمل التطوعي.

من جانب آخر، أوضح مساعد قائد قوات الدفاع المدني بالحج للعمليات اللواء حمود بن سليمان الفرج، أن خطة العمل التطوعي بالمديرية العامة للدفاع المدني للعام 1439هـ شهدت زيادة في عدد المتطوعين المشاركين في موسم حج ذلك العام بنسبة 81.9 % عن العام الماضي 1438هـ، حيث بلغ عدد المتطوعين هذا العام (1485) متطوعًا مقابل (816) متطوعًا العام الماضي، حيث بلغ عدد المتطوعين من قِبل شركاء العمل التطوعي (1261) متطوعًا، فيما بلغ عدد المتطوعين من المناطق (224) متطوعًا، مبينًا أن عدد المتطوعات من الإناث موسم حج هذا العام 1439هـ بلغ (712) متطوعة، مقابل (282) متطوعة العام الماضي.

وأضاف اللواء الفرج أن موسم حج العام الحالي شهد كذلك مبادرة تشكيل فريق (نسوي– رجالي) للمشاركة مع قوات الدفاع المدني في أعمال السلامة والوقاية من الحريق بالحج.

وأبان أن المبادرة تقوم على تأهيل وتدريب مجموعة من المتطوعين على ملاحظة اشتراطات السلامة والوقاية من الحريق في مخيمات الحجاج ورفع مستوى الوعي لديهم بالأخطار المحتملة في تلك المخيمات، وذلك بهدف تعزيز قيم العمل التطوعي ونشر ثقافة التطوع وإكساب المتطوعين مهارات في هذا المجال، إضافة إلى مساندة رجال الدفاع المدني المختصين، كما تنفذ هذا العام مبادرة (صحتي تهمني) وهي مبادرة مقدمة من شعبة المتطوعين بالحج تهدف إلى توفير الرعاية الصحية الأولية لمنسوبي الدفاع المدني.

وكان الاجتماع الذي حضره ممثلون من المديرية العامة للدفاع المدني، جامعة أم القرى، والأكاديمية السعودية للتطوع الصحي، وهيئة الهلال الأحمر، والندوة العالمية للشباب الإسلامي، وجمعية الكشافة السعودية العربية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الحج والعمرة، قد استعرض أبرز ملامح خطة الحج للجهات الممثلة في فريق العمل، واستمع إلى بعض الأطروحات التي تسعى إلى تطوير آلية العمل التطوعي خلال موسمي (رمضان والحج)، وأصدر عددًا من التوصيات.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
"المطرفي": رؤية المملكة  2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية في مجال التطوع
سبق

برئاسة قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء سالم بن مرزوق المطرفي، عقد فريق العمل التنسيقي للجهود التطوعية بالحج، اجتماعه السادس لبحث سبل تنظيم العمل التطوعي وتنسيق الجهود التطوعية بين الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، وذلك صباح اليوم بمقر قيادة قوات الدفاع المدني بالحج بمكة المكرمة.

وفي كلمة ترحيبية، أشار قوات الدفاع المدني بالحج إلى أهمية العمل التطوعي والدور الريادي للمديرية العامة للدفاع المدني في ذلك المجال، مؤكدًا أن العمل التطوعي يأتي على رأس الأعمال في الحج منذ عشرات السنين.

وأكد اللواء المطرفي أن رؤية المملكة 2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية، والتي تعد واحدة من محركات تنمية الإنسان حضاريًا نحو آفاق أوسع، حيث تهدف الرؤية إلى رفع عدد المتطوعين في المملكة من 11 ألف متطوع سنويًا إلى مليون متطوع.

ولفت إلى أن المديرية العامة للدفاع المدني تؤدي دورًا رياديًا في الأداء التطوعي لحماية الأرواح والممتلكات في المملكة، انطلاقًا من رسالتها المتمثلة في التميز في أعمال الدفاع المدني التطوعية من خلال كفاءات متخصصة وعمل مؤسسي احترافي وشراكات مجتمعية فاعلة ومثمرة.

وأشاد اللواء المطرفي بأهمية العناية بالعمل التطوعي لإسهامه في أداء العديد من الأدوار المهمة بإخلاص ودون مقابل، لافتًا إلى ارتفاع عدد المقبلين على أعمال التطوع خلال موسم الحج من عام إلى آخر.

كما أشاد المطرفي بمستوى التعاون المشترك بين الجهات المعنية بالتطوع خلال موسم الحج، مؤكدًا أن ذلك التعاون البناء والمثمر يحقق الريادة للمملكة، ويخلق بيئة عمل مناسبة للمتطوعين وينسجم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، منوهًا بالجهود الكبيرة التي يبذلها أعضاء فريق العمل التنسيقي للجهود التطوعية بالحج، مؤكدًا أن هذا التنسيق والتعاون والتكامل يمثل ضرورة ملحة في موسم الحج الذي يعد الواجهة الحقيقية للعمل التطوعي.

من جانب آخر، أوضح مساعد قائد قوات الدفاع المدني بالحج للعمليات اللواء حمود بن سليمان الفرج، أن خطة العمل التطوعي بالمديرية العامة للدفاع المدني للعام 1439هـ شهدت زيادة في عدد المتطوعين المشاركين في موسم حج ذلك العام بنسبة 81.9 % عن العام الماضي 1438هـ، حيث بلغ عدد المتطوعين هذا العام (1485) متطوعًا مقابل (816) متطوعًا العام الماضي، حيث بلغ عدد المتطوعين من قِبل شركاء العمل التطوعي (1261) متطوعًا، فيما بلغ عدد المتطوعين من المناطق (224) متطوعًا، مبينًا أن عدد المتطوعات من الإناث موسم حج هذا العام 1439هـ بلغ (712) متطوعة، مقابل (282) متطوعة العام الماضي.

وأضاف اللواء الفرج أن موسم حج العام الحالي شهد كذلك مبادرة تشكيل فريق (نسوي– رجالي) للمشاركة مع قوات الدفاع المدني في أعمال السلامة والوقاية من الحريق بالحج.

وأبان أن المبادرة تقوم على تأهيل وتدريب مجموعة من المتطوعين على ملاحظة اشتراطات السلامة والوقاية من الحريق في مخيمات الحجاج ورفع مستوى الوعي لديهم بالأخطار المحتملة في تلك المخيمات، وذلك بهدف تعزيز قيم العمل التطوعي ونشر ثقافة التطوع وإكساب المتطوعين مهارات في هذا المجال، إضافة إلى مساندة رجال الدفاع المدني المختصين، كما تنفذ هذا العام مبادرة (صحتي تهمني) وهي مبادرة مقدمة من شعبة المتطوعين بالحج تهدف إلى توفير الرعاية الصحية الأولية لمنسوبي الدفاع المدني.

وكان الاجتماع الذي حضره ممثلون من المديرية العامة للدفاع المدني، جامعة أم القرى، والأكاديمية السعودية للتطوع الصحي، وهيئة الهلال الأحمر، والندوة العالمية للشباب الإسلامي، وجمعية الكشافة السعودية العربية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الحج والعمرة، قد استعرض أبرز ملامح خطة الحج للجهات الممثلة في فريق العمل، واستمع إلى بعض الأطروحات التي تسعى إلى تطوير آلية العمل التطوعي خلال موسمي (رمضان والحج)، وأصدر عددًا من التوصيات.

08 أغسطس 2018 - 26 ذو القعدة 1439
10:58 PM
اخر تعديل
13 ديسمبر 2018 - 6 ربيع الآخر 1440
06:23 PM

"المطرفي": رؤية المملكة  2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية في مجال التطوع

"الفرج": 1485 متطوعًا يشاركون في أعمال الحج بزيادة 81.9 % عن العام الماضي

A A A
2
5,942

برئاسة قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء سالم بن مرزوق المطرفي، عقد فريق العمل التنسيقي للجهود التطوعية بالحج، اجتماعه السادس لبحث سبل تنظيم العمل التطوعي وتنسيق الجهود التطوعية بين الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، وذلك صباح اليوم بمقر قيادة قوات الدفاع المدني بالحج بمكة المكرمة.

وفي كلمة ترحيبية، أشار قوات الدفاع المدني بالحج إلى أهمية العمل التطوعي والدور الريادي للمديرية العامة للدفاع المدني في ذلك المجال، مؤكدًا أن العمل التطوعي يأتي على رأس الأعمال في الحج منذ عشرات السنين.

وأكد اللواء المطرفي أن رؤية المملكة 2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية، والتي تعد واحدة من محركات تنمية الإنسان حضاريًا نحو آفاق أوسع، حيث تهدف الرؤية إلى رفع عدد المتطوعين في المملكة من 11 ألف متطوع سنويًا إلى مليون متطوع.

ولفت إلى أن المديرية العامة للدفاع المدني تؤدي دورًا رياديًا في الأداء التطوعي لحماية الأرواح والممتلكات في المملكة، انطلاقًا من رسالتها المتمثلة في التميز في أعمال الدفاع المدني التطوعية من خلال كفاءات متخصصة وعمل مؤسسي احترافي وشراكات مجتمعية فاعلة ومثمرة.

وأشاد اللواء المطرفي بأهمية العناية بالعمل التطوعي لإسهامه في أداء العديد من الأدوار المهمة بإخلاص ودون مقابل، لافتًا إلى ارتفاع عدد المقبلين على أعمال التطوع خلال موسم الحج من عام إلى آخر.

كما أشاد المطرفي بمستوى التعاون المشترك بين الجهات المعنية بالتطوع خلال موسم الحج، مؤكدًا أن ذلك التعاون البناء والمثمر يحقق الريادة للمملكة، ويخلق بيئة عمل مناسبة للمتطوعين وينسجم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، منوهًا بالجهود الكبيرة التي يبذلها أعضاء فريق العمل التنسيقي للجهود التطوعية بالحج، مؤكدًا أن هذا التنسيق والتعاون والتكامل يمثل ضرورة ملحة في موسم الحج الذي يعد الواجهة الحقيقية للعمل التطوعي.

من جانب آخر، أوضح مساعد قائد قوات الدفاع المدني بالحج للعمليات اللواء حمود بن سليمان الفرج، أن خطة العمل التطوعي بالمديرية العامة للدفاع المدني للعام 1439هـ شهدت زيادة في عدد المتطوعين المشاركين في موسم حج ذلك العام بنسبة 81.9 % عن العام الماضي 1438هـ، حيث بلغ عدد المتطوعين هذا العام (1485) متطوعًا مقابل (816) متطوعًا العام الماضي، حيث بلغ عدد المتطوعين من قِبل شركاء العمل التطوعي (1261) متطوعًا، فيما بلغ عدد المتطوعين من المناطق (224) متطوعًا، مبينًا أن عدد المتطوعات من الإناث موسم حج هذا العام 1439هـ بلغ (712) متطوعة، مقابل (282) متطوعة العام الماضي.

وأضاف اللواء الفرج أن موسم حج العام الحالي شهد كذلك مبادرة تشكيل فريق (نسوي– رجالي) للمشاركة مع قوات الدفاع المدني في أعمال السلامة والوقاية من الحريق بالحج.

وأبان أن المبادرة تقوم على تأهيل وتدريب مجموعة من المتطوعين على ملاحظة اشتراطات السلامة والوقاية من الحريق في مخيمات الحجاج ورفع مستوى الوعي لديهم بالأخطار المحتملة في تلك المخيمات، وذلك بهدف تعزيز قيم العمل التطوعي ونشر ثقافة التطوع وإكساب المتطوعين مهارات في هذا المجال، إضافة إلى مساندة رجال الدفاع المدني المختصين، كما تنفذ هذا العام مبادرة (صحتي تهمني) وهي مبادرة مقدمة من شعبة المتطوعين بالحج تهدف إلى توفير الرعاية الصحية الأولية لمنسوبي الدفاع المدني.

وكان الاجتماع الذي حضره ممثلون من المديرية العامة للدفاع المدني، جامعة أم القرى، والأكاديمية السعودية للتطوع الصحي، وهيئة الهلال الأحمر، والندوة العالمية للشباب الإسلامي، وجمعية الكشافة السعودية العربية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الحج والعمرة، قد استعرض أبرز ملامح خطة الحج للجهات الممثلة في فريق العمل، واستمع إلى بعض الأطروحات التي تسعى إلى تطوير آلية العمل التطوعي خلال موسمي (رمضان والحج)، وأصدر عددًا من التوصيات.