"المساحة الجيولوجية" تجتذب زوار الجنادرية بالمعادن الثمينة والصخور الصناعية

"أبا الخيل": نعمل على زيادة الإنتاج إلى ستة أضعاف بحلول عام 2030

عرضت هيئة المساحة الجيولوجية عينات متعددة من المعادن الثمينة والصخور الصناعية وأحجار الزينة التي لفتت انتباه زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 32.

وأوضح الناطق باسم الهيئة طارق أبا الخيل أن الهيئة هدفت إلى تعريف الزوار والمهتمين بأهمية المعادن وأنواعها وأماكن تواجدها، بالإضافة إلى كيفية استخراجها واستخداماتها المتعددة .

وأشار "ابا الخيل" إلى أن الدولة - حفظها الله - تسعى إلى زيادة مستوى الإنفاق على أعمال الاستكشاف والتقييم للرواسب المعدنية ليصل لستة أضعاف في عام ٢٠٣٠م، وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص، ودعم دور هيئة المساحة الجيولوجية السعودية في أعمال التنقيب.

وبيّن متحدث الهيئة أن إستراتيجية التعدين تهدف إلى زيادة الإنتاج من المعادن الفلزية والنفيسة والعناصر الأرضية النادرة ليصل لعشرة أضعاف الإنتاج الحالي من خلال خطط قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى.

وأضاف أن التعدين يُعد إحدى أهم ركائز الاقتصاد وخصوصًا أن المكتشف حاليًا لا يصل لـ٥٠٪ من الرواسب المعدنية ذات الجدوى الاقتصادية.


وأكد "أبا الخيل" أن العمل يتم من خلال شواهد وأدلة نشأة الرواسب المعدنية تبين أن هناك أحزمة تمعدن لم يتم الكشف عنها وجارٍ العمل لإعداد خطط استكشاف إقليمي واستكشاف تفصيلي لعدد من الرواسب المعدنية الواعدة لتمعدنات الذهب والمعادن النفيسة وغيرها من المعادن والصخور الصناعية وصخور الزينة والأحجار الكريمة، وذلك لتحقيق رؤية ٢٠٣٠م والوصول للاكتفاء المحلي ومن ثم التصدير لتكون داعماً ورافداً مهماً لاقتصاد المملكة العربية السعودية.

اعلان
"المساحة الجيولوجية" تجتذب زوار الجنادرية بالمعادن الثمينة والصخور الصناعية
سبق

عرضت هيئة المساحة الجيولوجية عينات متعددة من المعادن الثمينة والصخور الصناعية وأحجار الزينة التي لفتت انتباه زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 32.

وأوضح الناطق باسم الهيئة طارق أبا الخيل أن الهيئة هدفت إلى تعريف الزوار والمهتمين بأهمية المعادن وأنواعها وأماكن تواجدها، بالإضافة إلى كيفية استخراجها واستخداماتها المتعددة .

وأشار "ابا الخيل" إلى أن الدولة - حفظها الله - تسعى إلى زيادة مستوى الإنفاق على أعمال الاستكشاف والتقييم للرواسب المعدنية ليصل لستة أضعاف في عام ٢٠٣٠م، وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص، ودعم دور هيئة المساحة الجيولوجية السعودية في أعمال التنقيب.

وبيّن متحدث الهيئة أن إستراتيجية التعدين تهدف إلى زيادة الإنتاج من المعادن الفلزية والنفيسة والعناصر الأرضية النادرة ليصل لعشرة أضعاف الإنتاج الحالي من خلال خطط قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى.

وأضاف أن التعدين يُعد إحدى أهم ركائز الاقتصاد وخصوصًا أن المكتشف حاليًا لا يصل لـ٥٠٪ من الرواسب المعدنية ذات الجدوى الاقتصادية.


وأكد "أبا الخيل" أن العمل يتم من خلال شواهد وأدلة نشأة الرواسب المعدنية تبين أن هناك أحزمة تمعدن لم يتم الكشف عنها وجارٍ العمل لإعداد خطط استكشاف إقليمي واستكشاف تفصيلي لعدد من الرواسب المعدنية الواعدة لتمعدنات الذهب والمعادن النفيسة وغيرها من المعادن والصخور الصناعية وصخور الزينة والأحجار الكريمة، وذلك لتحقيق رؤية ٢٠٣٠م والوصول للاكتفاء المحلي ومن ثم التصدير لتكون داعماً ورافداً مهماً لاقتصاد المملكة العربية السعودية.

13 فبراير 2018 - 27 جمادى الأول 1439
10:15 PM

"المساحة الجيولوجية" تجتذب زوار الجنادرية بالمعادن الثمينة والصخور الصناعية

"أبا الخيل": نعمل على زيادة الإنتاج إلى ستة أضعاف بحلول عام 2030

A A A
0
5,091

عرضت هيئة المساحة الجيولوجية عينات متعددة من المعادن الثمينة والصخور الصناعية وأحجار الزينة التي لفتت انتباه زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 32.

وأوضح الناطق باسم الهيئة طارق أبا الخيل أن الهيئة هدفت إلى تعريف الزوار والمهتمين بأهمية المعادن وأنواعها وأماكن تواجدها، بالإضافة إلى كيفية استخراجها واستخداماتها المتعددة .

وأشار "ابا الخيل" إلى أن الدولة - حفظها الله - تسعى إلى زيادة مستوى الإنفاق على أعمال الاستكشاف والتقييم للرواسب المعدنية ليصل لستة أضعاف في عام ٢٠٣٠م، وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص، ودعم دور هيئة المساحة الجيولوجية السعودية في أعمال التنقيب.

وبيّن متحدث الهيئة أن إستراتيجية التعدين تهدف إلى زيادة الإنتاج من المعادن الفلزية والنفيسة والعناصر الأرضية النادرة ليصل لعشرة أضعاف الإنتاج الحالي من خلال خطط قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى.

وأضاف أن التعدين يُعد إحدى أهم ركائز الاقتصاد وخصوصًا أن المكتشف حاليًا لا يصل لـ٥٠٪ من الرواسب المعدنية ذات الجدوى الاقتصادية.


وأكد "أبا الخيل" أن العمل يتم من خلال شواهد وأدلة نشأة الرواسب المعدنية تبين أن هناك أحزمة تمعدن لم يتم الكشف عنها وجارٍ العمل لإعداد خطط استكشاف إقليمي واستكشاف تفصيلي لعدد من الرواسب المعدنية الواعدة لتمعدنات الذهب والمعادن النفيسة وغيرها من المعادن والصخور الصناعية وصخور الزينة والأحجار الكريمة، وذلك لتحقيق رؤية ٢٠٣٠م والوصول للاكتفاء المحلي ومن ثم التصدير لتكون داعماً ورافداً مهماً لاقتصاد المملكة العربية السعودية.