"ناسا" تنشر أول مقطع صوتي من المريخ.. فيديو

صور هبوط المسبار المتجول على الكوكب الأحمر

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، أمس الاثنين، أول مقطع صوتي من المريخ، التقطته المركبة الجوالة بيرسفيرانس.

كما نشرت "ناسا" أيضًا أول فيديو يصور هبوط المسبار المتجول على الكوكب الأحمر؛ حيث تُعد اللقطات الأحدث والأكثر تطورًا عن المريخ.

وأصدرت "ناسا" مقطعًا صوتيًّا قصيرًا، قالت إنه "هبّة ريح على سطح المريخ".

وأظهر مقطع الفيديو -ومدته ثلاث دقائق و25 ثانية- فتح المظلة وهبوط العربة الجوالة على السطح وسط سحابة من الغبار؛ وفقًا لموقع "NBC News".

وكانت وكالة "ناسا"، قد أعلنت الخميس الماضي، هبوط مسبارها المتجول "بيرسيفرانس" على سطح المريخ؛ وذلك بعد تجاوزه بنجاح مرحلة هبوط محفوفة بالمخاطر تُعرف باسم "7 دقائق من الرعب".

وتقوم مهمة العربة الجديدة -على مدى سنوات- على البحث عن البصمات الحيوية للميكروبات، التي ربما كانت موجودة هناك منذ مليارات السنين على المريخ، وقتما كانت الظروف أكثر دفئًا ورطوبة مما هي عليه في الوقت الحالي؛ وفق "سبوتنك عربي".

ومع بداية موسم الصيف، ستحاول العربة جمع 30 عينة من الصخور والتربة في أنابيب مختومة؛ ليتم إرسالها في النهاية إلى الأرض في وقت ما في عام 2030 من أجل تحليلها في المختبر.

يشار إلى أن وكالة "ناسا" تسعى أيضًا إلى إجراء العديد من التجارب اللافتة للنظر على المريخ؛ بما في ذلك محاولة القيام بأول رحلة طيران تعمل بالطاقة على كوكب آخر، باستخدام طائرة هليكوبتر صغيرة بدون طيار تسمى "إنجنيويتي"، والتي يتعين عليها التحليق فوق غلاف جوي تبلغ كثافته 1% فقط من كثافة الأرض.

ناسا
اعلان
"ناسا" تنشر أول مقطع صوتي من المريخ.. فيديو
سبق

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، أمس الاثنين، أول مقطع صوتي من المريخ، التقطته المركبة الجوالة بيرسفيرانس.

كما نشرت "ناسا" أيضًا أول فيديو يصور هبوط المسبار المتجول على الكوكب الأحمر؛ حيث تُعد اللقطات الأحدث والأكثر تطورًا عن المريخ.

وأصدرت "ناسا" مقطعًا صوتيًّا قصيرًا، قالت إنه "هبّة ريح على سطح المريخ".

وأظهر مقطع الفيديو -ومدته ثلاث دقائق و25 ثانية- فتح المظلة وهبوط العربة الجوالة على السطح وسط سحابة من الغبار؛ وفقًا لموقع "NBC News".

وكانت وكالة "ناسا"، قد أعلنت الخميس الماضي، هبوط مسبارها المتجول "بيرسيفرانس" على سطح المريخ؛ وذلك بعد تجاوزه بنجاح مرحلة هبوط محفوفة بالمخاطر تُعرف باسم "7 دقائق من الرعب".

وتقوم مهمة العربة الجديدة -على مدى سنوات- على البحث عن البصمات الحيوية للميكروبات، التي ربما كانت موجودة هناك منذ مليارات السنين على المريخ، وقتما كانت الظروف أكثر دفئًا ورطوبة مما هي عليه في الوقت الحالي؛ وفق "سبوتنك عربي".

ومع بداية موسم الصيف، ستحاول العربة جمع 30 عينة من الصخور والتربة في أنابيب مختومة؛ ليتم إرسالها في النهاية إلى الأرض في وقت ما في عام 2030 من أجل تحليلها في المختبر.

يشار إلى أن وكالة "ناسا" تسعى أيضًا إلى إجراء العديد من التجارب اللافتة للنظر على المريخ؛ بما في ذلك محاولة القيام بأول رحلة طيران تعمل بالطاقة على كوكب آخر، باستخدام طائرة هليكوبتر صغيرة بدون طيار تسمى "إنجنيويتي"، والتي يتعين عليها التحليق فوق غلاف جوي تبلغ كثافته 1% فقط من كثافة الأرض.

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
09:01 AM

"ناسا" تنشر أول مقطع صوتي من المريخ.. فيديو

صور هبوط المسبار المتجول على الكوكب الأحمر

A A A
3
7,055

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، أمس الاثنين، أول مقطع صوتي من المريخ، التقطته المركبة الجوالة بيرسفيرانس.

كما نشرت "ناسا" أيضًا أول فيديو يصور هبوط المسبار المتجول على الكوكب الأحمر؛ حيث تُعد اللقطات الأحدث والأكثر تطورًا عن المريخ.

وأصدرت "ناسا" مقطعًا صوتيًّا قصيرًا، قالت إنه "هبّة ريح على سطح المريخ".

وأظهر مقطع الفيديو -ومدته ثلاث دقائق و25 ثانية- فتح المظلة وهبوط العربة الجوالة على السطح وسط سحابة من الغبار؛ وفقًا لموقع "NBC News".

وكانت وكالة "ناسا"، قد أعلنت الخميس الماضي، هبوط مسبارها المتجول "بيرسيفرانس" على سطح المريخ؛ وذلك بعد تجاوزه بنجاح مرحلة هبوط محفوفة بالمخاطر تُعرف باسم "7 دقائق من الرعب".

وتقوم مهمة العربة الجديدة -على مدى سنوات- على البحث عن البصمات الحيوية للميكروبات، التي ربما كانت موجودة هناك منذ مليارات السنين على المريخ، وقتما كانت الظروف أكثر دفئًا ورطوبة مما هي عليه في الوقت الحالي؛ وفق "سبوتنك عربي".

ومع بداية موسم الصيف، ستحاول العربة جمع 30 عينة من الصخور والتربة في أنابيب مختومة؛ ليتم إرسالها في النهاية إلى الأرض في وقت ما في عام 2030 من أجل تحليلها في المختبر.

يشار إلى أن وكالة "ناسا" تسعى أيضًا إلى إجراء العديد من التجارب اللافتة للنظر على المريخ؛ بما في ذلك محاولة القيام بأول رحلة طيران تعمل بالطاقة على كوكب آخر، باستخدام طائرة هليكوبتر صغيرة بدون طيار تسمى "إنجنيويتي"، والتي يتعين عليها التحليق فوق غلاف جوي تبلغ كثافته 1% فقط من كثافة الأرض.