أمريكا.. شركة رائدة في مجال النفط الصخري تشهر إفلاسها

طلبت الحماية لإعادة هيكلة ديونها على خلفية انهيار الأسعار

تقدمت شركة "تشيسابيك إنيرغي"، أحد رواد صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة، بطلب إشهار إفلاسها؛ راجية الحماية من أجل إعادة هيكلة ديونها.

وأفادت في وقت سابق، وكالة أنباء بلومبرغ نقلًا عن مصادر، بأن شركة "تشيسابيك إنيرغي" تعد بيانًا عن إفلاس محتمل يمكن أن يؤدي إلى سيطرة أحد المقرضين الرئيسيين عليها.

وتحدثت وسائل إعلام في السابق عن أن الشركة تخطط لإعادة هيكلة ديونها على خلفية انهيار أسعار النفط والغاز؛ مشيرة إلى أنها تستعد لبدء إجراءات الإفلاس.

وأعلنت الشركة في بيان بهذا الخصوص، أنها "تقدمت طواعية بطلب للحصول على الحماية وفق الفصل 11 (من قانون الإفلاس)، إلى محكمة الإفلاس الأمريكية في المنطقة الجنوبية من ولاية تكساس؛ لتسهيل إعادة الهيكلة الشاملة للميزانية العمومية".

وستقوم تشيسابيك بتنفيذ خطة لإعادة التنظيم لإلغاء "حوالى سبعة مليارات دولار من الديون".

وأبرمت الشركة في هذا السياق اتفاقية مع المقرضين، سيتم بموجبها تخصيص قرض لها بقيمة 925 مليون دولار.

ويتوجب إلى جانب ذلك على المقرضين والضامنين تخصيص 600 مليون دولار لصالح شركة "تشيسابيك إنيرغي".

يُذكر -بحسب "روسيا اليوم"- أن وكالة الطاقة الدولية كانت قد أشارت في تقريرها أواخر شهر مايو، إلى أن تمويل استخراج النفط الصخري في الولايات المتحدة في عام 2020 سيتقلص بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي على خلفية حائجة الفيروس التاحي؛ لافتة إلى رصد أكبر انخفاض في الاستثمار في قطاع الطاقة، قُدّر بأكثر من 25% مقارنة بعام 2019، ويتركز أساسًا في قطاع النفط والغاز.

أمريكا النفط الصخري
اعلان
أمريكا.. شركة رائدة في مجال النفط الصخري تشهر إفلاسها
سبق

تقدمت شركة "تشيسابيك إنيرغي"، أحد رواد صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة، بطلب إشهار إفلاسها؛ راجية الحماية من أجل إعادة هيكلة ديونها.

وأفادت في وقت سابق، وكالة أنباء بلومبرغ نقلًا عن مصادر، بأن شركة "تشيسابيك إنيرغي" تعد بيانًا عن إفلاس محتمل يمكن أن يؤدي إلى سيطرة أحد المقرضين الرئيسيين عليها.

وتحدثت وسائل إعلام في السابق عن أن الشركة تخطط لإعادة هيكلة ديونها على خلفية انهيار أسعار النفط والغاز؛ مشيرة إلى أنها تستعد لبدء إجراءات الإفلاس.

وأعلنت الشركة في بيان بهذا الخصوص، أنها "تقدمت طواعية بطلب للحصول على الحماية وفق الفصل 11 (من قانون الإفلاس)، إلى محكمة الإفلاس الأمريكية في المنطقة الجنوبية من ولاية تكساس؛ لتسهيل إعادة الهيكلة الشاملة للميزانية العمومية".

وستقوم تشيسابيك بتنفيذ خطة لإعادة التنظيم لإلغاء "حوالى سبعة مليارات دولار من الديون".

وأبرمت الشركة في هذا السياق اتفاقية مع المقرضين، سيتم بموجبها تخصيص قرض لها بقيمة 925 مليون دولار.

ويتوجب إلى جانب ذلك على المقرضين والضامنين تخصيص 600 مليون دولار لصالح شركة "تشيسابيك إنيرغي".

يُذكر -بحسب "روسيا اليوم"- أن وكالة الطاقة الدولية كانت قد أشارت في تقريرها أواخر شهر مايو، إلى أن تمويل استخراج النفط الصخري في الولايات المتحدة في عام 2020 سيتقلص بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي على خلفية حائجة الفيروس التاحي؛ لافتة إلى رصد أكبر انخفاض في الاستثمار في قطاع الطاقة، قُدّر بأكثر من 25% مقارنة بعام 2019، ويتركز أساسًا في قطاع النفط والغاز.

29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441
12:04 PM

أمريكا.. شركة رائدة في مجال النفط الصخري تشهر إفلاسها

طلبت الحماية لإعادة هيكلة ديونها على خلفية انهيار الأسعار

A A A
3
5,908

تقدمت شركة "تشيسابيك إنيرغي"، أحد رواد صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة، بطلب إشهار إفلاسها؛ راجية الحماية من أجل إعادة هيكلة ديونها.

وأفادت في وقت سابق، وكالة أنباء بلومبرغ نقلًا عن مصادر، بأن شركة "تشيسابيك إنيرغي" تعد بيانًا عن إفلاس محتمل يمكن أن يؤدي إلى سيطرة أحد المقرضين الرئيسيين عليها.

وتحدثت وسائل إعلام في السابق عن أن الشركة تخطط لإعادة هيكلة ديونها على خلفية انهيار أسعار النفط والغاز؛ مشيرة إلى أنها تستعد لبدء إجراءات الإفلاس.

وأعلنت الشركة في بيان بهذا الخصوص، أنها "تقدمت طواعية بطلب للحصول على الحماية وفق الفصل 11 (من قانون الإفلاس)، إلى محكمة الإفلاس الأمريكية في المنطقة الجنوبية من ولاية تكساس؛ لتسهيل إعادة الهيكلة الشاملة للميزانية العمومية".

وستقوم تشيسابيك بتنفيذ خطة لإعادة التنظيم لإلغاء "حوالى سبعة مليارات دولار من الديون".

وأبرمت الشركة في هذا السياق اتفاقية مع المقرضين، سيتم بموجبها تخصيص قرض لها بقيمة 925 مليون دولار.

ويتوجب إلى جانب ذلك على المقرضين والضامنين تخصيص 600 مليون دولار لصالح شركة "تشيسابيك إنيرغي".

يُذكر -بحسب "روسيا اليوم"- أن وكالة الطاقة الدولية كانت قد أشارت في تقريرها أواخر شهر مايو، إلى أن تمويل استخراج النفط الصخري في الولايات المتحدة في عام 2020 سيتقلص بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي على خلفية حائجة الفيروس التاحي؛ لافتة إلى رصد أكبر انخفاض في الاستثمار في قطاع الطاقة، قُدّر بأكثر من 25% مقارنة بعام 2019، ويتركز أساسًا في قطاع النفط والغاز.