شاهد .. بلديات ينبع والعيص تباشر معالجة آثار تجمعات مياه الأمطار وإعادة الحركة لطبيعتها

في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية والقرى والمراكز.. وعقب هطول الأمطار الغزيرة

تمكنت أمانة منطقة المدينة المنورة، ممثلة ببلديات محافظة ينبع والعيص ومركز ينبع النخل، من معالجة آثار تجمعات مياه الأمطار، وإعادة الحركة لطبيعتها في المواقع غير المخدومة بشبكة تصريف مياه الأمطار في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية والقرى والمراكز، وذلك عقب هطول أمطار غزيرة منذ ظهر أمس الجمعة.

وباشرت بلديات ينبع البحر وينبع النخل والعيص سحب مياه الأمطار من المواقع غير المخدومة بشبكة التصريف عن طريق الآليات والمعدات والكوادر البشرية، وتنفيذ الخطط الطارئة المعدة سابقًا للحالات المطرية. وتُواصل فِرق الطوارئ ببلدية ينبع البحر سحب تكورات مياه الأمطار من المواقع غير المخدومة بشبكة تصريف مياه الأمطار بالمحافظة. كما يجري العمل على معالجة وإصلاح الطرق المتضررة من آثار سيول الأمطار بمراكز ‎"أبو شكير ‎ونبط ‎والنباه".

كما باشرت فرقة الطوارئ في ‎بلدية ينبع النخل أعمالها صباح اليوم السبت في حصر الأضرار الواقعة في المراكز التي تتبع البلدية بعد هطول الأمطار، وجدولتها حسب الأولويات، والبدء في صيانة الطرق المتضررة، ومعالجة المستنقعات المائية. فيما ‏باشرت فرقة الطوارئ في ‎بلدية محافظة العيص أعمالها في حصر الأضرار الواقعة على المحافظة بعد هطول الأمطار، وجدولتها حسب الأولويات، والبدء في معالجة تكورات المياه، وإزالة الأتربة والأحجار على الطرق الرئيسية، وذلك بعد هطول أمطار الخير والبركة على محافظة العيص.

وأهابت الأمانة المواطنين والمقيمين في حال وجود أية ملاحظات للتواصل عبر مركز طوارئ الأمانة 940، أو عبر تطبيق أمانتي 940، أو عن طريق حسابات الأمانة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان، قد وجّه باتخاذ الإجراءات اللازمة كافة للتعامل مع الحالة المطرية على المنطقة ومحافظاتها. وتضمن التوجيه تفعيل الخطط المعدة للتعامل مع الظروف المصاحبة لهطول الأمطار وجريان السيول للحد من المخاطر التي قد تنشأ عنها.

ووجّه أمير المدينة مركز الأزمات والطوارئ بإمارة المنطقة بتعزيز التنسيق المطلوب مع الجهات المعنية للتعامل مع الحالة المطرية التي تشهدها المنطقة ومحافظاتها نظرًا لتنبيهات هيئة الأرصاد المتضمنة حالة مطرية على المنطقة. كما وجّه محافظي المحافظات بعقد اجتماعات للجنة الفرعية للدفاع المدني، والوقوف على جاهزية جميع القطاعات ذات الصلة، بما يكفل تنفيذ الخطط المعتمدة، وتوعية المواطنين، وإشعارهم بالابتعاد عن مجاري الأودية والسيول.

أمانة المدينة المنورة ينبع العيص
اعلان
شاهد .. بلديات ينبع والعيص تباشر معالجة آثار تجمعات مياه الأمطار وإعادة الحركة لطبيعتها
سبق

تمكنت أمانة منطقة المدينة المنورة، ممثلة ببلديات محافظة ينبع والعيص ومركز ينبع النخل، من معالجة آثار تجمعات مياه الأمطار، وإعادة الحركة لطبيعتها في المواقع غير المخدومة بشبكة تصريف مياه الأمطار في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية والقرى والمراكز، وذلك عقب هطول أمطار غزيرة منذ ظهر أمس الجمعة.

وباشرت بلديات ينبع البحر وينبع النخل والعيص سحب مياه الأمطار من المواقع غير المخدومة بشبكة التصريف عن طريق الآليات والمعدات والكوادر البشرية، وتنفيذ الخطط الطارئة المعدة سابقًا للحالات المطرية. وتُواصل فِرق الطوارئ ببلدية ينبع البحر سحب تكورات مياه الأمطار من المواقع غير المخدومة بشبكة تصريف مياه الأمطار بالمحافظة. كما يجري العمل على معالجة وإصلاح الطرق المتضررة من آثار سيول الأمطار بمراكز ‎"أبو شكير ‎ونبط ‎والنباه".

كما باشرت فرقة الطوارئ في ‎بلدية ينبع النخل أعمالها صباح اليوم السبت في حصر الأضرار الواقعة في المراكز التي تتبع البلدية بعد هطول الأمطار، وجدولتها حسب الأولويات، والبدء في صيانة الطرق المتضررة، ومعالجة المستنقعات المائية. فيما ‏باشرت فرقة الطوارئ في ‎بلدية محافظة العيص أعمالها في حصر الأضرار الواقعة على المحافظة بعد هطول الأمطار، وجدولتها حسب الأولويات، والبدء في معالجة تكورات المياه، وإزالة الأتربة والأحجار على الطرق الرئيسية، وذلك بعد هطول أمطار الخير والبركة على محافظة العيص.

وأهابت الأمانة المواطنين والمقيمين في حال وجود أية ملاحظات للتواصل عبر مركز طوارئ الأمانة 940، أو عبر تطبيق أمانتي 940، أو عن طريق حسابات الأمانة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان، قد وجّه باتخاذ الإجراءات اللازمة كافة للتعامل مع الحالة المطرية على المنطقة ومحافظاتها. وتضمن التوجيه تفعيل الخطط المعدة للتعامل مع الظروف المصاحبة لهطول الأمطار وجريان السيول للحد من المخاطر التي قد تنشأ عنها.

ووجّه أمير المدينة مركز الأزمات والطوارئ بإمارة المنطقة بتعزيز التنسيق المطلوب مع الجهات المعنية للتعامل مع الحالة المطرية التي تشهدها المنطقة ومحافظاتها نظرًا لتنبيهات هيئة الأرصاد المتضمنة حالة مطرية على المنطقة. كما وجّه محافظي المحافظات بعقد اجتماعات للجنة الفرعية للدفاع المدني، والوقوف على جاهزية جميع القطاعات ذات الصلة، بما يكفل تنفيذ الخطط المعتمدة، وتوعية المواطنين، وإشعارهم بالابتعاد عن مجاري الأودية والسيول.

21 نوفمبر 2020 - 6 ربيع الآخر 1442
11:54 PM

شاهد .. بلديات ينبع والعيص تباشر معالجة آثار تجمعات مياه الأمطار وإعادة الحركة لطبيعتها

في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية والقرى والمراكز.. وعقب هطول الأمطار الغزيرة

A A A
6
4,237

تمكنت أمانة منطقة المدينة المنورة، ممثلة ببلديات محافظة ينبع والعيص ومركز ينبع النخل، من معالجة آثار تجمعات مياه الأمطار، وإعادة الحركة لطبيعتها في المواقع غير المخدومة بشبكة تصريف مياه الأمطار في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية والقرى والمراكز، وذلك عقب هطول أمطار غزيرة منذ ظهر أمس الجمعة.

وباشرت بلديات ينبع البحر وينبع النخل والعيص سحب مياه الأمطار من المواقع غير المخدومة بشبكة التصريف عن طريق الآليات والمعدات والكوادر البشرية، وتنفيذ الخطط الطارئة المعدة سابقًا للحالات المطرية. وتُواصل فِرق الطوارئ ببلدية ينبع البحر سحب تكورات مياه الأمطار من المواقع غير المخدومة بشبكة تصريف مياه الأمطار بالمحافظة. كما يجري العمل على معالجة وإصلاح الطرق المتضررة من آثار سيول الأمطار بمراكز ‎"أبو شكير ‎ونبط ‎والنباه".

كما باشرت فرقة الطوارئ في ‎بلدية ينبع النخل أعمالها صباح اليوم السبت في حصر الأضرار الواقعة في المراكز التي تتبع البلدية بعد هطول الأمطار، وجدولتها حسب الأولويات، والبدء في صيانة الطرق المتضررة، ومعالجة المستنقعات المائية. فيما ‏باشرت فرقة الطوارئ في ‎بلدية محافظة العيص أعمالها في حصر الأضرار الواقعة على المحافظة بعد هطول الأمطار، وجدولتها حسب الأولويات، والبدء في معالجة تكورات المياه، وإزالة الأتربة والأحجار على الطرق الرئيسية، وذلك بعد هطول أمطار الخير والبركة على محافظة العيص.

وأهابت الأمانة المواطنين والمقيمين في حال وجود أية ملاحظات للتواصل عبر مركز طوارئ الأمانة 940، أو عبر تطبيق أمانتي 940، أو عن طريق حسابات الأمانة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان، قد وجّه باتخاذ الإجراءات اللازمة كافة للتعامل مع الحالة المطرية على المنطقة ومحافظاتها. وتضمن التوجيه تفعيل الخطط المعدة للتعامل مع الظروف المصاحبة لهطول الأمطار وجريان السيول للحد من المخاطر التي قد تنشأ عنها.

ووجّه أمير المدينة مركز الأزمات والطوارئ بإمارة المنطقة بتعزيز التنسيق المطلوب مع الجهات المعنية للتعامل مع الحالة المطرية التي تشهدها المنطقة ومحافظاتها نظرًا لتنبيهات هيئة الأرصاد المتضمنة حالة مطرية على المنطقة. كما وجّه محافظي المحافظات بعقد اجتماعات للجنة الفرعية للدفاع المدني، والوقوف على جاهزية جميع القطاعات ذات الصلة، بما يكفل تنفيذ الخطط المعتمدة، وتوعية المواطنين، وإشعارهم بالابتعاد عن مجاري الأودية والسيول.