"تكافل" تقدم 11 مليون وجبة سنوياً بتكلفة 50 مليون ريال تقريباً

تستهدف دعم طلاب وطالبات المملكة المحتاجين مادياً ومعنوياً

سبق- الرياض: تحتضن وزارة التعليم مؤسسة "تكافل" الخيرية المتخصصة في دعم طلاب وطالبات التعليم العام في المملكة العربية السعودية والمرخصة من وزارة الشؤون الاجتماعية كأحد الجمعيات الخيرية المتخصصة، مستهدفة دعم طلاب وطالبات المملكة المحتاجين مادياً ومعنوياً بهدف استمرار ونجاح تحصيلهم العلمي دون أن يكون هناك أي عوائق قد تحول دون مواصلة مشوارهم التعليمي.
 
وضمن إطار برنامجها الأساسي للإعانة المدرسية فقد أتمت المؤسسة مرحلة التسجيل الإلكتروني لأسماء الطلبة والطالبات المرشحين من قبل مدارس التعليم العام الحكومية سُجل خلالها نحو 370 ألف طالب وطالبة وسيتبعها مرحلة تحقق إلكترونية بالتنسيق مع عدد من مصادر المعلومات الرسمية بالتعاون مع شركة علم الحكومية.
 
 وتسعى مؤسسة تكافل لأن تكون أنموذجاً مثالياً في تقديم وتشجيع العمل الخيري والتربوي عبر عدد من الوسائل والمشاريع بالتعاون مع وزارة التعليم وغيرها من المؤسسات الحكومية والخاصة, وتحظى المؤسسة بدعم سخي من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.
 
وتدار المؤسسة الخيرية لمنسوبي ومنسوبات التعليم من قبل مجلس أمناء برئاسة الدكتور عزام الدخيّل وزير التعليم, وعضوية نخبة من أصحاب الفضيلة والمعالي والمشايخ والقياديين من رجال الأعمال والمختصين والتربويين.
 
وأوضح أمين عام مؤسسة تكافل الخيرية الدكتور محمد بن عبدالعزيز العقيلي أن المؤسسة تقدم إعانة مالية للطالب بمبلغ 800 ريال في كل فصل دراسي, كما تقدم وجبات غذائية لجميع الطلاب في عدد من مناطق المملكة, إضافة إلى قيامها بمجموعة من برامج الشراكة وتقديم الأجهزة والأدوات للطلاب والطالبات المحتاجين من خلال شراكتها مع عدد من المؤسسات الحكومية والاستفادة من برامج المسؤولية المجتمعية في تلك المؤسسات.
 
وأكد اعتماد المؤسسة حالياً على ما وجه بتخصيصه خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – للمؤسسة في ميزانية وزارة التعليم والبالغ (476000.000) أربعمائة وستة وسبعين مليون ريال سنوياً.
 
وأبان الدكتور العقيلي أن من أبرز إنجازات المؤسسة تطوير نظام تكافل الإلكتروني لترشيح الطلاب والطالبات المحتاجين من قبل لجان تكافل المدرسية, وصرف مستحقات طلاب كل مدرسة عن طريق حساب بنكي وبطاقة صراف لكل مدرسة, إضافة إلى بناء نظام أهلية الاستحقاق لتحديد المستفيدين من برامج دعم المؤسسة بناءً على معالجة دقيقة لبيانات الطلاب وأولياء أمورهم والتي يتم جمعها من عدد من الجهات الحكومية, كما قامت المؤسسة بتقديم دعم مادي للطلاب والطالبات بلغ عددهم في العام 1435/1436هـ 197,964 طالباً وطالبة في الفصل الدراسي الثاني, بينما كان في الفصل الدراسي الأول من نفس العام 184,987 طالباً وطالبة.
 
 وقامت المؤسسة مؤخراً بدعم مشروع الوجبات الغذائية (وجبتي) والذي يقدم من خلاله 11 مليون وجبة سنوياً وبتكلفة سنوية إجمالية تقدر بـ50 مليون ريال تقريباً, ونفذت مشروع يقوم بدعم 2350 طالباً طالبة في 41 مدرسة في بعض المناطق النائية وذلك بالكسوة والحقيبة المدرسية وغيرها من المستلزمات.

اعلان
"تكافل" تقدم 11 مليون وجبة سنوياً بتكلفة 50 مليون ريال تقريباً
سبق
سبق- الرياض: تحتضن وزارة التعليم مؤسسة "تكافل" الخيرية المتخصصة في دعم طلاب وطالبات التعليم العام في المملكة العربية السعودية والمرخصة من وزارة الشؤون الاجتماعية كأحد الجمعيات الخيرية المتخصصة، مستهدفة دعم طلاب وطالبات المملكة المحتاجين مادياً ومعنوياً بهدف استمرار ونجاح تحصيلهم العلمي دون أن يكون هناك أي عوائق قد تحول دون مواصلة مشوارهم التعليمي.
 
وضمن إطار برنامجها الأساسي للإعانة المدرسية فقد أتمت المؤسسة مرحلة التسجيل الإلكتروني لأسماء الطلبة والطالبات المرشحين من قبل مدارس التعليم العام الحكومية سُجل خلالها نحو 370 ألف طالب وطالبة وسيتبعها مرحلة تحقق إلكترونية بالتنسيق مع عدد من مصادر المعلومات الرسمية بالتعاون مع شركة علم الحكومية.
 
 وتسعى مؤسسة تكافل لأن تكون أنموذجاً مثالياً في تقديم وتشجيع العمل الخيري والتربوي عبر عدد من الوسائل والمشاريع بالتعاون مع وزارة التعليم وغيرها من المؤسسات الحكومية والخاصة, وتحظى المؤسسة بدعم سخي من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.
 
وتدار المؤسسة الخيرية لمنسوبي ومنسوبات التعليم من قبل مجلس أمناء برئاسة الدكتور عزام الدخيّل وزير التعليم, وعضوية نخبة من أصحاب الفضيلة والمعالي والمشايخ والقياديين من رجال الأعمال والمختصين والتربويين.
 
وأوضح أمين عام مؤسسة تكافل الخيرية الدكتور محمد بن عبدالعزيز العقيلي أن المؤسسة تقدم إعانة مالية للطالب بمبلغ 800 ريال في كل فصل دراسي, كما تقدم وجبات غذائية لجميع الطلاب في عدد من مناطق المملكة, إضافة إلى قيامها بمجموعة من برامج الشراكة وتقديم الأجهزة والأدوات للطلاب والطالبات المحتاجين من خلال شراكتها مع عدد من المؤسسات الحكومية والاستفادة من برامج المسؤولية المجتمعية في تلك المؤسسات.
 
وأكد اعتماد المؤسسة حالياً على ما وجه بتخصيصه خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – للمؤسسة في ميزانية وزارة التعليم والبالغ (476000.000) أربعمائة وستة وسبعين مليون ريال سنوياً.
 
وأبان الدكتور العقيلي أن من أبرز إنجازات المؤسسة تطوير نظام تكافل الإلكتروني لترشيح الطلاب والطالبات المحتاجين من قبل لجان تكافل المدرسية, وصرف مستحقات طلاب كل مدرسة عن طريق حساب بنكي وبطاقة صراف لكل مدرسة, إضافة إلى بناء نظام أهلية الاستحقاق لتحديد المستفيدين من برامج دعم المؤسسة بناءً على معالجة دقيقة لبيانات الطلاب وأولياء أمورهم والتي يتم جمعها من عدد من الجهات الحكومية, كما قامت المؤسسة بتقديم دعم مادي للطلاب والطالبات بلغ عددهم في العام 1435/1436هـ 197,964 طالباً وطالبة في الفصل الدراسي الثاني, بينما كان في الفصل الدراسي الأول من نفس العام 184,987 طالباً وطالبة.
 
 وقامت المؤسسة مؤخراً بدعم مشروع الوجبات الغذائية (وجبتي) والذي يقدم من خلاله 11 مليون وجبة سنوياً وبتكلفة سنوية إجمالية تقدر بـ50 مليون ريال تقريباً, ونفذت مشروع يقوم بدعم 2350 طالباً طالبة في 41 مدرسة في بعض المناطق النائية وذلك بالكسوة والحقيبة المدرسية وغيرها من المستلزمات.
30 مايو 2015 - 12 شعبان 1436
06:22 PM

تستهدف دعم طلاب وطالبات المملكة المحتاجين مادياً ومعنوياً

"تكافل" تقدم 11 مليون وجبة سنوياً بتكلفة 50 مليون ريال تقريباً

A A A
0
6,159

سبق- الرياض: تحتضن وزارة التعليم مؤسسة "تكافل" الخيرية المتخصصة في دعم طلاب وطالبات التعليم العام في المملكة العربية السعودية والمرخصة من وزارة الشؤون الاجتماعية كأحد الجمعيات الخيرية المتخصصة، مستهدفة دعم طلاب وطالبات المملكة المحتاجين مادياً ومعنوياً بهدف استمرار ونجاح تحصيلهم العلمي دون أن يكون هناك أي عوائق قد تحول دون مواصلة مشوارهم التعليمي.
 
وضمن إطار برنامجها الأساسي للإعانة المدرسية فقد أتمت المؤسسة مرحلة التسجيل الإلكتروني لأسماء الطلبة والطالبات المرشحين من قبل مدارس التعليم العام الحكومية سُجل خلالها نحو 370 ألف طالب وطالبة وسيتبعها مرحلة تحقق إلكترونية بالتنسيق مع عدد من مصادر المعلومات الرسمية بالتعاون مع شركة علم الحكومية.
 
 وتسعى مؤسسة تكافل لأن تكون أنموذجاً مثالياً في تقديم وتشجيع العمل الخيري والتربوي عبر عدد من الوسائل والمشاريع بالتعاون مع وزارة التعليم وغيرها من المؤسسات الحكومية والخاصة, وتحظى المؤسسة بدعم سخي من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.
 
وتدار المؤسسة الخيرية لمنسوبي ومنسوبات التعليم من قبل مجلس أمناء برئاسة الدكتور عزام الدخيّل وزير التعليم, وعضوية نخبة من أصحاب الفضيلة والمعالي والمشايخ والقياديين من رجال الأعمال والمختصين والتربويين.
 
وأوضح أمين عام مؤسسة تكافل الخيرية الدكتور محمد بن عبدالعزيز العقيلي أن المؤسسة تقدم إعانة مالية للطالب بمبلغ 800 ريال في كل فصل دراسي, كما تقدم وجبات غذائية لجميع الطلاب في عدد من مناطق المملكة, إضافة إلى قيامها بمجموعة من برامج الشراكة وتقديم الأجهزة والأدوات للطلاب والطالبات المحتاجين من خلال شراكتها مع عدد من المؤسسات الحكومية والاستفادة من برامج المسؤولية المجتمعية في تلك المؤسسات.
 
وأكد اعتماد المؤسسة حالياً على ما وجه بتخصيصه خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – للمؤسسة في ميزانية وزارة التعليم والبالغ (476000.000) أربعمائة وستة وسبعين مليون ريال سنوياً.
 
وأبان الدكتور العقيلي أن من أبرز إنجازات المؤسسة تطوير نظام تكافل الإلكتروني لترشيح الطلاب والطالبات المحتاجين من قبل لجان تكافل المدرسية, وصرف مستحقات طلاب كل مدرسة عن طريق حساب بنكي وبطاقة صراف لكل مدرسة, إضافة إلى بناء نظام أهلية الاستحقاق لتحديد المستفيدين من برامج دعم المؤسسة بناءً على معالجة دقيقة لبيانات الطلاب وأولياء أمورهم والتي يتم جمعها من عدد من الجهات الحكومية, كما قامت المؤسسة بتقديم دعم مادي للطلاب والطالبات بلغ عددهم في العام 1435/1436هـ 197,964 طالباً وطالبة في الفصل الدراسي الثاني, بينما كان في الفصل الدراسي الأول من نفس العام 184,987 طالباً وطالبة.
 
 وقامت المؤسسة مؤخراً بدعم مشروع الوجبات الغذائية (وجبتي) والذي يقدم من خلاله 11 مليون وجبة سنوياً وبتكلفة سنوية إجمالية تقدر بـ50 مليون ريال تقريباً, ونفذت مشروع يقوم بدعم 2350 طالباً طالبة في 41 مدرسة في بعض المناطق النائية وذلك بالكسوة والحقيبة المدرسية وغيرها من المستلزمات.