"بايدن" و"بوتين" قد يجتمعان في يونيو المقبل

"أوتشاكوف" تكتم على الموعد

أكد يوري أوتشاكوف، أحد مستشاري الكرملين، اليوم (الأحد)، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن قد يجتمعان في يونيو (حزيران) المقبل.

وقال "أوتشاكوف" في مقابلة عبر محطة "روسيا 1" التلفزيونية: "هناك تواريخ محددة لن أصرّح عنها، لكنها في يونيو"؛ وفقاً لـ"فرانس 24".

وكان جو بايدن اقترح في منتصف أبريل (نيسان) خلال مكالمة هاتفية مع "بوتين" لقاءً هذا الصيف في دولة ثالثة؛ لعقد قمة تهدف إلى تهدئة العلاقات بين القوتين المتنافستين، التي هي في أدنى مستوياتها حاليًّا.


وأعربت موسكو عن اهتمامها بالاقتراح، ولكن وسط تبادل فرض العقوبات بين البلدين.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الأميركي بأول رحلة إلى الخارج منتصف يونيو إلى المملكة المتحدة ثم إلى بلجيكا؛ لحضور قمتي مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي ولقاء قادة الاتحاد الأوروبي.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
اعلان
"بايدن" و"بوتين" قد يجتمعان في يونيو المقبل
سبق

أكد يوري أوتشاكوف، أحد مستشاري الكرملين، اليوم (الأحد)، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن قد يجتمعان في يونيو (حزيران) المقبل.

وقال "أوتشاكوف" في مقابلة عبر محطة "روسيا 1" التلفزيونية: "هناك تواريخ محددة لن أصرّح عنها، لكنها في يونيو"؛ وفقاً لـ"فرانس 24".

وكان جو بايدن اقترح في منتصف أبريل (نيسان) خلال مكالمة هاتفية مع "بوتين" لقاءً هذا الصيف في دولة ثالثة؛ لعقد قمة تهدف إلى تهدئة العلاقات بين القوتين المتنافستين، التي هي في أدنى مستوياتها حاليًّا.


وأعربت موسكو عن اهتمامها بالاقتراح، ولكن وسط تبادل فرض العقوبات بين البلدين.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الأميركي بأول رحلة إلى الخارج منتصف يونيو إلى المملكة المتحدة ثم إلى بلجيكا؛ لحضور قمتي مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي ولقاء قادة الاتحاد الأوروبي.

25 إبريل 2021 - 13 رمضان 1442
06:32 PM

"بايدن" و"بوتين" قد يجتمعان في يونيو المقبل

"أوتشاكوف" تكتم على الموعد

A A A
1
1,833

أكد يوري أوتشاكوف، أحد مستشاري الكرملين، اليوم (الأحد)، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن قد يجتمعان في يونيو (حزيران) المقبل.

وقال "أوتشاكوف" في مقابلة عبر محطة "روسيا 1" التلفزيونية: "هناك تواريخ محددة لن أصرّح عنها، لكنها في يونيو"؛ وفقاً لـ"فرانس 24".

وكان جو بايدن اقترح في منتصف أبريل (نيسان) خلال مكالمة هاتفية مع "بوتين" لقاءً هذا الصيف في دولة ثالثة؛ لعقد قمة تهدف إلى تهدئة العلاقات بين القوتين المتنافستين، التي هي في أدنى مستوياتها حاليًّا.


وأعربت موسكو عن اهتمامها بالاقتراح، ولكن وسط تبادل فرض العقوبات بين البلدين.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الأميركي بأول رحلة إلى الخارج منتصف يونيو إلى المملكة المتحدة ثم إلى بلجيكا؛ لحضور قمتي مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي ولقاء قادة الاتحاد الأوروبي.