البرلمان العربي يؤكد دعمه لخطة السعودية لتسريع "اتفاق الرياض" ونبه إلى خطورة الوضع في "صافر"

أعرب عن قلقه إزاء الأوضاع باليمن في ظل انتهاكات الحوثي وطالب بالإفراج عن الأسرى والمعتقلين

‏أعرب البرلمان العربي عن قلقه إزاء تطورات الأوضاع في اليمن وتداعياتها الإنسانية والصحية على الشعب اليمني، في ظل انتهاكات الميليشيا الحوثية الانقلابية لكرامة وإنسانية الشعب اليمني، وخرقها الفاضح للدستور وكل المواثيق الدولية وقيم المساواة والعدالة الاجتماعية في أوساط المجتمع اليمني.

ورحب البرلمان العربي، في بيان أصدره في ختام أعمال جلسته الأولى من دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الثالث التي عقدت اليوم بمقر الجامعة العربية، باتفاق تبادل الأسرى الذي أعلن عنه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفيث، الذي جرى التوصل إليه بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية بمشاركة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، داعياً إلى ضرورة البناء على هذا الاتفاق للتوصل إلى اتفاق شامل للإفراج عن الأسرى والمعتقلين كافة، وإنهاء هذا الملف كونه أحد الملفات الإنسانية المهمة المرتبطة بتسوية الأزمة اليمنية.

ونبه إلى خطورة الوضع الذي وصل إليه خزان النفط العائم "صافر" قُبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحُديدة على البحر الأحمر، الذي لم يخضع للصيانة منذ خمس سنوات، ويواجه خطر تسريب مليون ومئة ألف برميل من النفط الخام، الأمر الذي سيؤدي إلى غرق أو انفجار الخزان بعد حدوث تسرب للمياه داخل الخزان.

وأكد البرلمان العربي دعمه الآلية التي قدمتها المملكة العربية السعودية في يوليو الماضي، لتسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي وُقِّع في الخامس من شهر نوفمبر الماضي، ويدعو إلى الإسراع في تنفيذ بنود هذا الاتفاق.

اتفاق الرياض البرلمان العربي
اعلان
البرلمان العربي يؤكد دعمه لخطة السعودية لتسريع "اتفاق الرياض" ونبه إلى خطورة الوضع في "صافر"
سبق

‏أعرب البرلمان العربي عن قلقه إزاء تطورات الأوضاع في اليمن وتداعياتها الإنسانية والصحية على الشعب اليمني، في ظل انتهاكات الميليشيا الحوثية الانقلابية لكرامة وإنسانية الشعب اليمني، وخرقها الفاضح للدستور وكل المواثيق الدولية وقيم المساواة والعدالة الاجتماعية في أوساط المجتمع اليمني.

ورحب البرلمان العربي، في بيان أصدره في ختام أعمال جلسته الأولى من دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الثالث التي عقدت اليوم بمقر الجامعة العربية، باتفاق تبادل الأسرى الذي أعلن عنه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفيث، الذي جرى التوصل إليه بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية بمشاركة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، داعياً إلى ضرورة البناء على هذا الاتفاق للتوصل إلى اتفاق شامل للإفراج عن الأسرى والمعتقلين كافة، وإنهاء هذا الملف كونه أحد الملفات الإنسانية المهمة المرتبطة بتسوية الأزمة اليمنية.

ونبه إلى خطورة الوضع الذي وصل إليه خزان النفط العائم "صافر" قُبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحُديدة على البحر الأحمر، الذي لم يخضع للصيانة منذ خمس سنوات، ويواجه خطر تسريب مليون ومئة ألف برميل من النفط الخام، الأمر الذي سيؤدي إلى غرق أو انفجار الخزان بعد حدوث تسرب للمياه داخل الخزان.

وأكد البرلمان العربي دعمه الآلية التي قدمتها المملكة العربية السعودية في يوليو الماضي، لتسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي وُقِّع في الخامس من شهر نوفمبر الماضي، ويدعو إلى الإسراع في تنفيذ بنود هذا الاتفاق.

30 أكتوبر 2020 - 13 ربيع الأول 1442
01:49 AM

البرلمان العربي يؤكد دعمه لخطة السعودية لتسريع "اتفاق الرياض" ونبه إلى خطورة الوضع في "صافر"

أعرب عن قلقه إزاء الأوضاع باليمن في ظل انتهاكات الحوثي وطالب بالإفراج عن الأسرى والمعتقلين

A A A
8
4,019

‏أعرب البرلمان العربي عن قلقه إزاء تطورات الأوضاع في اليمن وتداعياتها الإنسانية والصحية على الشعب اليمني، في ظل انتهاكات الميليشيا الحوثية الانقلابية لكرامة وإنسانية الشعب اليمني، وخرقها الفاضح للدستور وكل المواثيق الدولية وقيم المساواة والعدالة الاجتماعية في أوساط المجتمع اليمني.

ورحب البرلمان العربي، في بيان أصدره في ختام أعمال جلسته الأولى من دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الثالث التي عقدت اليوم بمقر الجامعة العربية، باتفاق تبادل الأسرى الذي أعلن عنه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفيث، الذي جرى التوصل إليه بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية بمشاركة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، داعياً إلى ضرورة البناء على هذا الاتفاق للتوصل إلى اتفاق شامل للإفراج عن الأسرى والمعتقلين كافة، وإنهاء هذا الملف كونه أحد الملفات الإنسانية المهمة المرتبطة بتسوية الأزمة اليمنية.

ونبه إلى خطورة الوضع الذي وصل إليه خزان النفط العائم "صافر" قُبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحُديدة على البحر الأحمر، الذي لم يخضع للصيانة منذ خمس سنوات، ويواجه خطر تسريب مليون ومئة ألف برميل من النفط الخام، الأمر الذي سيؤدي إلى غرق أو انفجار الخزان بعد حدوث تسرب للمياه داخل الخزان.

وأكد البرلمان العربي دعمه الآلية التي قدمتها المملكة العربية السعودية في يوليو الماضي، لتسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي وُقِّع في الخامس من شهر نوفمبر الماضي، ويدعو إلى الإسراع في تنفيذ بنود هذا الاتفاق.