رئيس الصين يستقبل ولي العهد ويعقدان اجتماعاً بقاعة الشعب الكبرى

استعرضا تطورات الأوضاع ومستجدات الساحة الدولية

استقبل الرئيس شي جين بينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، اليوم، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بقاعة الشعب الكبرى في العاصمة بكين.

وقد عقد سمو ولي العهد وفخامة الرئيس الصيني اجتماعاً، نقل في مستهله سمو ولي العهد تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود له؛ فيما أبدى الرئيس الصيني لسمو ولي العهد نقل تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين.

وشهد الاجتماع استعراض العلاقات الاستراتيجية السعودية الصينية، وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، إلى جانب استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة والمستجدات على الساحة الدولية، والجهود المبذولة تجاهها.

وأكد سمو ولي العهد -خلال الاجتماع- فاعلية التنسيق السعودي الصيني على المستوى الاقتصادي؛ حيث ارتفع التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي بنسبة 32%؛ موضحاً قدرة المجلس على خلق المزيد من الفرص لدى البلدين؛ مشيراً إلى أن الفرص في المستقبل كبيرة جداً.

وعَدّ سمو ولي العهد الجزيرة العربية جزءاً رئيسياً من طريق الحرير من مبادرة الرئيس الصيني؛ حيث تتلاقى مبادرة طريق الحرير وتوجهات الصين الاستراتيجية بشكل كبير جداً مع رؤية المملكة 2030؛ مؤكداً الحرص على تحقيق كل المكاسب ومجابهة كل التحديات التي تواجه البلدين.

ونوّه بعمق علاقة المملكة بالصين؛ مشيراً إلى أنها علاقة قديمة، وعلاقة سكان الجزيرة العربية مع الصينيين علاقة تمتد إلى آلاف السنين.

من جهته، أشار الرئيس الصيني إلى تطور علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين بشكل مستمر، والتنسيق الدائم حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك في السنوات الأخيرة؛ مقدّراً المساهمة المهمة لسمو ولي العهد في هذا الصدد، ومؤكداً أن هذا سيضفي بقوة دفعة جديدة على العلاقات الثنائية.

وشدد الرئيس الصيني على حرص بلاده على بذل المزيد من الجهود المشتركة مع المملكة؛ لفتح آفاق جديدة للصداقة والعلاقات الاستراتيجية بين البلدين؛ منوهاً بتشكيل اللجنة الصينية السعودية المشتركة رفيعة المستوى، وما تقوم به من عمل وتنسيق وتخطيط استراتيجي؛ حيث نجحت في إعداد حزمة من المشاريع النموذجية والريادية في المجالات الرئيسية والحيوية، كما حققت اللجنة نجاحاً في اجتماعها اليوم وخرجت بالكثير من النتائج المهمة.

وأقام الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية، مأدبة عشاء احتفاء بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للجمهورية الصينية.

زيارة ولي العهد إلى جمهورية الصين الشعبية ولي العهد في الصين جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
رئيس الصين يستقبل ولي العهد ويعقدان اجتماعاً بقاعة الشعب الكبرى
سبق

استقبل الرئيس شي جين بينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، اليوم، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بقاعة الشعب الكبرى في العاصمة بكين.

وقد عقد سمو ولي العهد وفخامة الرئيس الصيني اجتماعاً، نقل في مستهله سمو ولي العهد تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود له؛ فيما أبدى الرئيس الصيني لسمو ولي العهد نقل تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين.

وشهد الاجتماع استعراض العلاقات الاستراتيجية السعودية الصينية، وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، إلى جانب استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة والمستجدات على الساحة الدولية، والجهود المبذولة تجاهها.

وأكد سمو ولي العهد -خلال الاجتماع- فاعلية التنسيق السعودي الصيني على المستوى الاقتصادي؛ حيث ارتفع التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي بنسبة 32%؛ موضحاً قدرة المجلس على خلق المزيد من الفرص لدى البلدين؛ مشيراً إلى أن الفرص في المستقبل كبيرة جداً.

وعَدّ سمو ولي العهد الجزيرة العربية جزءاً رئيسياً من طريق الحرير من مبادرة الرئيس الصيني؛ حيث تتلاقى مبادرة طريق الحرير وتوجهات الصين الاستراتيجية بشكل كبير جداً مع رؤية المملكة 2030؛ مؤكداً الحرص على تحقيق كل المكاسب ومجابهة كل التحديات التي تواجه البلدين.

ونوّه بعمق علاقة المملكة بالصين؛ مشيراً إلى أنها علاقة قديمة، وعلاقة سكان الجزيرة العربية مع الصينيين علاقة تمتد إلى آلاف السنين.

من جهته، أشار الرئيس الصيني إلى تطور علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين بشكل مستمر، والتنسيق الدائم حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك في السنوات الأخيرة؛ مقدّراً المساهمة المهمة لسمو ولي العهد في هذا الصدد، ومؤكداً أن هذا سيضفي بقوة دفعة جديدة على العلاقات الثنائية.

وشدد الرئيس الصيني على حرص بلاده على بذل المزيد من الجهود المشتركة مع المملكة؛ لفتح آفاق جديدة للصداقة والعلاقات الاستراتيجية بين البلدين؛ منوهاً بتشكيل اللجنة الصينية السعودية المشتركة رفيعة المستوى، وما تقوم به من عمل وتنسيق وتخطيط استراتيجي؛ حيث نجحت في إعداد حزمة من المشاريع النموذجية والريادية في المجالات الرئيسية والحيوية، كما حققت اللجنة نجاحاً في اجتماعها اليوم وخرجت بالكثير من النتائج المهمة.

وأقام الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية، مأدبة عشاء احتفاء بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للجمهورية الصينية.

22 فبراير 2019 - 17 جمادى الآخر 1440
03:27 PM
اخر تعديل
03 مارس 2019 - 26 جمادى الآخر 1440
02:19 PM

رئيس الصين يستقبل ولي العهد ويعقدان اجتماعاً بقاعة الشعب الكبرى

استعرضا تطورات الأوضاع ومستجدات الساحة الدولية

A A A
2
22,167

استقبل الرئيس شي جين بينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، اليوم، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بقاعة الشعب الكبرى في العاصمة بكين.

وقد عقد سمو ولي العهد وفخامة الرئيس الصيني اجتماعاً، نقل في مستهله سمو ولي العهد تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود له؛ فيما أبدى الرئيس الصيني لسمو ولي العهد نقل تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين.

وشهد الاجتماع استعراض العلاقات الاستراتيجية السعودية الصينية، وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، إلى جانب استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة والمستجدات على الساحة الدولية، والجهود المبذولة تجاهها.

وأكد سمو ولي العهد -خلال الاجتماع- فاعلية التنسيق السعودي الصيني على المستوى الاقتصادي؛ حيث ارتفع التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي بنسبة 32%؛ موضحاً قدرة المجلس على خلق المزيد من الفرص لدى البلدين؛ مشيراً إلى أن الفرص في المستقبل كبيرة جداً.

وعَدّ سمو ولي العهد الجزيرة العربية جزءاً رئيسياً من طريق الحرير من مبادرة الرئيس الصيني؛ حيث تتلاقى مبادرة طريق الحرير وتوجهات الصين الاستراتيجية بشكل كبير جداً مع رؤية المملكة 2030؛ مؤكداً الحرص على تحقيق كل المكاسب ومجابهة كل التحديات التي تواجه البلدين.

ونوّه بعمق علاقة المملكة بالصين؛ مشيراً إلى أنها علاقة قديمة، وعلاقة سكان الجزيرة العربية مع الصينيين علاقة تمتد إلى آلاف السنين.

من جهته، أشار الرئيس الصيني إلى تطور علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين بشكل مستمر، والتنسيق الدائم حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك في السنوات الأخيرة؛ مقدّراً المساهمة المهمة لسمو ولي العهد في هذا الصدد، ومؤكداً أن هذا سيضفي بقوة دفعة جديدة على العلاقات الثنائية.

وشدد الرئيس الصيني على حرص بلاده على بذل المزيد من الجهود المشتركة مع المملكة؛ لفتح آفاق جديدة للصداقة والعلاقات الاستراتيجية بين البلدين؛ منوهاً بتشكيل اللجنة الصينية السعودية المشتركة رفيعة المستوى، وما تقوم به من عمل وتنسيق وتخطيط استراتيجي؛ حيث نجحت في إعداد حزمة من المشاريع النموذجية والريادية في المجالات الرئيسية والحيوية، كما حققت اللجنة نجاحاً في اجتماعها اليوم وخرجت بالكثير من النتائج المهمة.

وأقام الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية، مأدبة عشاء احتفاء بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للجمهورية الصينية.