إنقاذ مريضة تعاني من تسرب السائل الدماغي بالرياض

على يد فريق طبي في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز

نجح فريق طبي، يضمّ جراحي الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، في إجراء أول عملية من نوعها في المستشفى لمريضة يناهز عمرها 50 عامًا، كانت تعاني من تسرب السائل النخاعي من الأنف بسبب زيادة الضغط الداخلي للدماغ، دون اللجوء إلى الجراحة الخارجية.

وضمّ الفريق المكون من جراحي الأنف والأذن والحنجرة: الاستشاري الدكتور عبدالرحمن الحميزي، ومساعد الاستشاري الدكتورة نهى الريس، بالإضافة إلى مساعد الاستشاري الدكتور حسام علي من جراحة المخ والأعصاب.

وأنقذ الأطباء حياة المريضة بعد أن نجحوا في إصلاح وترقيع قاع الجمجمة عن طريق جراحة المناظير للأنف، وباستخدام أدوات مجهرية دقيقة دون اللجوء إلى الجراحة الخارجية وفتح عظمة الجمجمة.

وتكللت العملية بالنجاح، وغادرت المريضة خلال يومين من إجراء العملية دون حدوث أعراض أو مضاعفاتٍ جانبيةٍ تذكر.

وحقق أطباء المستشفى سلسلة من النجاحات الكبيرة في الآونة الأخيرة من خلال إجراء عمليات نوعية متقدمة للعديد من المرضى.

وكان مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز قد أجرى بنجاح خلال الشهر الماضي، عملية تركيب جهاز صاعق منظم وداعم لضربات القلب لمريض يعاني من ضعف شديد في عضلة القلب، وذلك لأول مرة من نوعها في المستشفى.

اعلان
إنقاذ مريضة تعاني من تسرب السائل الدماغي بالرياض
سبق

نجح فريق طبي، يضمّ جراحي الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، في إجراء أول عملية من نوعها في المستشفى لمريضة يناهز عمرها 50 عامًا، كانت تعاني من تسرب السائل النخاعي من الأنف بسبب زيادة الضغط الداخلي للدماغ، دون اللجوء إلى الجراحة الخارجية.

وضمّ الفريق المكون من جراحي الأنف والأذن والحنجرة: الاستشاري الدكتور عبدالرحمن الحميزي، ومساعد الاستشاري الدكتورة نهى الريس، بالإضافة إلى مساعد الاستشاري الدكتور حسام علي من جراحة المخ والأعصاب.

وأنقذ الأطباء حياة المريضة بعد أن نجحوا في إصلاح وترقيع قاع الجمجمة عن طريق جراحة المناظير للأنف، وباستخدام أدوات مجهرية دقيقة دون اللجوء إلى الجراحة الخارجية وفتح عظمة الجمجمة.

وتكللت العملية بالنجاح، وغادرت المريضة خلال يومين من إجراء العملية دون حدوث أعراض أو مضاعفاتٍ جانبيةٍ تذكر.

وحقق أطباء المستشفى سلسلة من النجاحات الكبيرة في الآونة الأخيرة من خلال إجراء عمليات نوعية متقدمة للعديد من المرضى.

وكان مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز قد أجرى بنجاح خلال الشهر الماضي، عملية تركيب جهاز صاعق منظم وداعم لضربات القلب لمريض يعاني من ضعف شديد في عضلة القلب، وذلك لأول مرة من نوعها في المستشفى.

14 مارس 2019 - 7 رجب 1440
05:23 PM

إنقاذ مريضة تعاني من تسرب السائل الدماغي بالرياض

على يد فريق طبي في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز

A A A
4
12,293

نجح فريق طبي، يضمّ جراحي الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، في إجراء أول عملية من نوعها في المستشفى لمريضة يناهز عمرها 50 عامًا، كانت تعاني من تسرب السائل النخاعي من الأنف بسبب زيادة الضغط الداخلي للدماغ، دون اللجوء إلى الجراحة الخارجية.

وضمّ الفريق المكون من جراحي الأنف والأذن والحنجرة: الاستشاري الدكتور عبدالرحمن الحميزي، ومساعد الاستشاري الدكتورة نهى الريس، بالإضافة إلى مساعد الاستشاري الدكتور حسام علي من جراحة المخ والأعصاب.

وأنقذ الأطباء حياة المريضة بعد أن نجحوا في إصلاح وترقيع قاع الجمجمة عن طريق جراحة المناظير للأنف، وباستخدام أدوات مجهرية دقيقة دون اللجوء إلى الجراحة الخارجية وفتح عظمة الجمجمة.

وتكللت العملية بالنجاح، وغادرت المريضة خلال يومين من إجراء العملية دون حدوث أعراض أو مضاعفاتٍ جانبيةٍ تذكر.

وحقق أطباء المستشفى سلسلة من النجاحات الكبيرة في الآونة الأخيرة من خلال إجراء عمليات نوعية متقدمة للعديد من المرضى.

وكان مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز قد أجرى بنجاح خلال الشهر الماضي، عملية تركيب جهاز صاعق منظم وداعم لضربات القلب لمريض يعاني من ضعف شديد في عضلة القلب، وذلك لأول مرة من نوعها في المستشفى.