"السياحة" على مائدة مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي في أبوظبي

تم بالاجتماع إطلاق 7 مبادرات لتوحيد التوجُّهات وضمنها القطاع السياحي

انعقد الاجتماع الأول للجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي - الإماراتي في أبوظبي، وتم خلاله إطلاق سبع مبادرات لتوحيد التوجهات، ضمنها القطاع السياحي.

وشارك في الاجتماع عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية في الإمارات عضو اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي - الإماراتي.

وقال عبيد بن حميد الطاير: "إن المجلس يسهم في تنظيم وتوحيد السياسات المالية بين البلدين، وإيجاد منظومة مصرفية قوية، تربط جميع البنوك والمصارف داخل الإمارات والسعودية".

وأضاف: "نسعى من خلال المجلس إلى إصدار سياسة موحدة لتمكين القطاع المصرفي داخل البلدين، وكذلك إصدار عملة افتراضية إلكترونية تجريبية صالحة بين البلدين لتعزيز معدلات النمو في القطاع المصرفي، وتحقيق تكامل واضح بين البنوك داخل الدولتين".

اعلان
"السياحة" على مائدة مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي في أبوظبي
سبق

انعقد الاجتماع الأول للجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي - الإماراتي في أبوظبي، وتم خلاله إطلاق سبع مبادرات لتوحيد التوجهات، ضمنها القطاع السياحي.

وشارك في الاجتماع عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية في الإمارات عضو اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي - الإماراتي.

وقال عبيد بن حميد الطاير: "إن المجلس يسهم في تنظيم وتوحيد السياسات المالية بين البلدين، وإيجاد منظومة مصرفية قوية، تربط جميع البنوك والمصارف داخل الإمارات والسعودية".

وأضاف: "نسعى من خلال المجلس إلى إصدار سياسة موحدة لتمكين القطاع المصرفي داخل البلدين، وكذلك إصدار عملة افتراضية إلكترونية تجريبية صالحة بين البلدين لتعزيز معدلات النمو في القطاع المصرفي، وتحقيق تكامل واضح بين البنوك داخل الدولتين".

21 يناير 2019 - 15 جمادى الأول 1440
12:42 AM

"السياحة" على مائدة مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي في أبوظبي

تم بالاجتماع إطلاق 7 مبادرات لتوحيد التوجُّهات وضمنها القطاع السياحي

A A A
0
568

انعقد الاجتماع الأول للجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي - الإماراتي في أبوظبي، وتم خلاله إطلاق سبع مبادرات لتوحيد التوجهات، ضمنها القطاع السياحي.

وشارك في الاجتماع عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية في الإمارات عضو اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي - الإماراتي.

وقال عبيد بن حميد الطاير: "إن المجلس يسهم في تنظيم وتوحيد السياسات المالية بين البلدين، وإيجاد منظومة مصرفية قوية، تربط جميع البنوك والمصارف داخل الإمارات والسعودية".

وأضاف: "نسعى من خلال المجلس إلى إصدار سياسة موحدة لتمكين القطاع المصرفي داخل البلدين، وكذلك إصدار عملة افتراضية إلكترونية تجريبية صالحة بين البلدين لتعزيز معدلات النمو في القطاع المصرفي، وتحقيق تكامل واضح بين البنوك داخل الدولتين".