"البيئة" تدعو المستثمرين لاغتنام الفرص الزراعية في أوكرانيا

قالت إن حجم الأراضي الصالحة للزراعة فيها 25 مليون هكتار

وجّهت وزارة البيئة والمياه والزراعة الدعوة للمستثمرين ورجال الأعمال، لاغتنام الفرص المتاحة للاستثمار الزراعي والغذائي في أوكرانيا.

وقالت الوزارة: مذكرة التفاهم التي وافق عليها مجلس الوزراء بتاريخ 8 شعبان 1439هـ، والتي دخلت حيز النفاذ بالمرسوم الملكي رقم "م 78" اعتبارا من 9 شعبان 1439هـ الموافق 25 أبريل 2018 تعد فرصة جيدة للاستثمار في المجالات الزراعية، إضافة إلى تطوير مشاريع جديدة في المجالين الزراعي والغذائي.

وأضافت: تهدف الاتفاقية الموقعة بين المملكة وجمهورية أوكرانيا، إلى جذب الاستثمارات بالمجال الزراعي، ودعم المستثمرين، وتنفيذ المشروعات من خلال تقديم الاستشارات، وتنظيم المعارض التجارية، وعقد الندوات وجلسات العمل واللقاءات وتقديم العروض المشتركة في المجالات الزراعية والثروة الحيوانية والسمكية.

ودعت الوزارة المستثمرين السعوديين إلى الاستفادة من الخدمات والفرص والمميزات الممنوحة للمستثمرين الأجانب في أوكرانيا، إضافة إلى البيئة الاستثمارية في قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية.

وأردفت: أمام الشركات ورجال الأعمال فرص عديدة للاستثمار, حيث تعد أوكرانيا أكبر دولة في أوروبا، ولديها اراضي كبيرة وواسعة، فضلا عن خصوبة تربتها، ويبلغ حجم الأراضي الصالحة للزراعة نحو 25 مليون هكتار، إلى جانب توفر المياه من الأنهار والبحيرات، وتمتعها بأحوال مناخية متميزة، حيث لديها ست مناطق مناخية مختلفة مما يوفر مجموعة من الفرص.
وتابعت: يمثل الاستثمار الزراعي أهم مجالات الاستثمار, وتشتهر أوكرانيا بإنتاج الذرة والشعير والقمح وتباع الشمس، وزراعة الخضروات والفاكهة، وتصدر أكثر من ستة ملايين طن من الشعير سنوياً.

وقالت الوزارة: تشير التقارير العالمية إلى أن أوكرانيا ستصبح عام 2019 اللاعب الأول بمجال الزراعة في العالم، بعدما أجرت تغييرات كبيرة وتحسينات على التشريعات والقوانين المتعلقة بالاستثمار، وذلك من أجل تحفيز واستقطاب الاستثمارات الأجنبية ومنها السعودية.

اعلان
"البيئة" تدعو المستثمرين لاغتنام الفرص الزراعية في أوكرانيا
سبق

وجّهت وزارة البيئة والمياه والزراعة الدعوة للمستثمرين ورجال الأعمال، لاغتنام الفرص المتاحة للاستثمار الزراعي والغذائي في أوكرانيا.

وقالت الوزارة: مذكرة التفاهم التي وافق عليها مجلس الوزراء بتاريخ 8 شعبان 1439هـ، والتي دخلت حيز النفاذ بالمرسوم الملكي رقم "م 78" اعتبارا من 9 شعبان 1439هـ الموافق 25 أبريل 2018 تعد فرصة جيدة للاستثمار في المجالات الزراعية، إضافة إلى تطوير مشاريع جديدة في المجالين الزراعي والغذائي.

وأضافت: تهدف الاتفاقية الموقعة بين المملكة وجمهورية أوكرانيا، إلى جذب الاستثمارات بالمجال الزراعي، ودعم المستثمرين، وتنفيذ المشروعات من خلال تقديم الاستشارات، وتنظيم المعارض التجارية، وعقد الندوات وجلسات العمل واللقاءات وتقديم العروض المشتركة في المجالات الزراعية والثروة الحيوانية والسمكية.

ودعت الوزارة المستثمرين السعوديين إلى الاستفادة من الخدمات والفرص والمميزات الممنوحة للمستثمرين الأجانب في أوكرانيا، إضافة إلى البيئة الاستثمارية في قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية.

وأردفت: أمام الشركات ورجال الأعمال فرص عديدة للاستثمار, حيث تعد أوكرانيا أكبر دولة في أوروبا، ولديها اراضي كبيرة وواسعة، فضلا عن خصوبة تربتها، ويبلغ حجم الأراضي الصالحة للزراعة نحو 25 مليون هكتار، إلى جانب توفر المياه من الأنهار والبحيرات، وتمتعها بأحوال مناخية متميزة، حيث لديها ست مناطق مناخية مختلفة مما يوفر مجموعة من الفرص.
وتابعت: يمثل الاستثمار الزراعي أهم مجالات الاستثمار, وتشتهر أوكرانيا بإنتاج الذرة والشعير والقمح وتباع الشمس، وزراعة الخضروات والفاكهة، وتصدر أكثر من ستة ملايين طن من الشعير سنوياً.

وقالت الوزارة: تشير التقارير العالمية إلى أن أوكرانيا ستصبح عام 2019 اللاعب الأول بمجال الزراعة في العالم، بعدما أجرت تغييرات كبيرة وتحسينات على التشريعات والقوانين المتعلقة بالاستثمار، وذلك من أجل تحفيز واستقطاب الاستثمارات الأجنبية ومنها السعودية.

16 مايو 2018 - 1 رمضان 1439
04:31 PM

"البيئة" تدعو المستثمرين لاغتنام الفرص الزراعية في أوكرانيا

قالت إن حجم الأراضي الصالحة للزراعة فيها 25 مليون هكتار

A A A
3
7,248

وجّهت وزارة البيئة والمياه والزراعة الدعوة للمستثمرين ورجال الأعمال، لاغتنام الفرص المتاحة للاستثمار الزراعي والغذائي في أوكرانيا.

وقالت الوزارة: مذكرة التفاهم التي وافق عليها مجلس الوزراء بتاريخ 8 شعبان 1439هـ، والتي دخلت حيز النفاذ بالمرسوم الملكي رقم "م 78" اعتبارا من 9 شعبان 1439هـ الموافق 25 أبريل 2018 تعد فرصة جيدة للاستثمار في المجالات الزراعية، إضافة إلى تطوير مشاريع جديدة في المجالين الزراعي والغذائي.

وأضافت: تهدف الاتفاقية الموقعة بين المملكة وجمهورية أوكرانيا، إلى جذب الاستثمارات بالمجال الزراعي، ودعم المستثمرين، وتنفيذ المشروعات من خلال تقديم الاستشارات، وتنظيم المعارض التجارية، وعقد الندوات وجلسات العمل واللقاءات وتقديم العروض المشتركة في المجالات الزراعية والثروة الحيوانية والسمكية.

ودعت الوزارة المستثمرين السعوديين إلى الاستفادة من الخدمات والفرص والمميزات الممنوحة للمستثمرين الأجانب في أوكرانيا، إضافة إلى البيئة الاستثمارية في قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية.

وأردفت: أمام الشركات ورجال الأعمال فرص عديدة للاستثمار, حيث تعد أوكرانيا أكبر دولة في أوروبا، ولديها اراضي كبيرة وواسعة، فضلا عن خصوبة تربتها، ويبلغ حجم الأراضي الصالحة للزراعة نحو 25 مليون هكتار، إلى جانب توفر المياه من الأنهار والبحيرات، وتمتعها بأحوال مناخية متميزة، حيث لديها ست مناطق مناخية مختلفة مما يوفر مجموعة من الفرص.
وتابعت: يمثل الاستثمار الزراعي أهم مجالات الاستثمار, وتشتهر أوكرانيا بإنتاج الذرة والشعير والقمح وتباع الشمس، وزراعة الخضروات والفاكهة، وتصدر أكثر من ستة ملايين طن من الشعير سنوياً.

وقالت الوزارة: تشير التقارير العالمية إلى أن أوكرانيا ستصبح عام 2019 اللاعب الأول بمجال الزراعة في العالم، بعدما أجرت تغييرات كبيرة وتحسينات على التشريعات والقوانين المتعلقة بالاستثمار، وذلك من أجل تحفيز واستقطاب الاستثمارات الأجنبية ومنها السعودية.