حملة "قوة عطاء" تجذب نحو 375 متبرعًا بالدم في 7 أيام

ضمن روزنامة "بصمة خير" وتزامنًا مع اليوم العالمي للتطوع

نظمت "بصمة خير"، حملة للتبرع بالدم لمدة 7 أيام ممثلة بفريقها قوة عطاء بقيادة عبدالعزيز السميح، وذلك في غرناطة مول بالعاصمة الرياض، لصالح بنك الدم المركزي بالرياض، وبالتعاون مع جامعة المجمعة، تزامنًا مع اليوم العالمي والسعودي للتطوع، والذي يوافق الخامس من ديسمبر2020 وامتدادًا لروزنامة بصمة خير للعمل التطوعي. وقد جذبت الحملة 375 متبرعًا.

حيث أكدت رئيس مجلس أمناء مؤسسة بصمة خير المحامية فاطمة الزهراء أن العمل التطوعي في المؤسسة يأتي انطلاقًا من حرصها وفرقها التطوعية على تحقيق مستهدفات العمل التطوعي في رؤية المملكة 2030 بزيادة أعداد المتطوعين ومشاركتهم في دعم العمل التنموي والاجتماعي تحت رعاية وإشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأشادت الزهراء بدعم فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، حيث تابع مساعد مدير فرع ‫الوزارة بالرياض علي القباني حملة التبرع بالدم ميدانيًا وأسهم في تكريم المشاركين والداعمين للحملة.

وأوضحت الزهراء الدور الإيجابي في تكاتف الشعب والمقيمين في هذا الوطن المعطاء بالتسابق للتبرع بالدم بشكل يومي خلال أيام الحملة.

وتابع المشرف العام على جمعية تكاتف عبدالرحمن الجبرين ودعم الحملة منذ انطلاقتها ميدانيًا، اطلع خلال حضوره على التنظيم وإقبال المتبرعين على عربة التبرع بالدم، مشيدًا بجهود قوة عطاء في الحملة.

وأكد مشرف مرصد المسؤولية الاجتماعية بجامعة المجمعة الدكتور فيصل بن فرج المطيري أن التبرع بالدم عمل جليل يُسهم في إنقاذ حياة الآلاف من المرضى الذين يكونون في أمس الحاجة إلى نقل الدم، مؤكدًا أن أعداد المتبرعين خلال الحملة قارب نحو 275 مواطنًا ومقيمًا وتم قبول 170 متبرعًا بالدم، ورفض 105 متبرعين لأسباب صحية تمنع تبرعهم بالدم حسب الإجراءات المتبعة.

وشدد مشرف المشاركات المجتمعية بمرصد المسؤولية الاجتماعية عبدالرحمن العمر على أن التبرع بالدم واجب إنساني وعلى كل إنسان استشعار حجم هذا العمل العظيم وحث الآخرين على المبادرة بالتبرع بالدم للمساهمة في إنقاذ حياة الآخرين.

ونوه المدير التنفيذي لبصمة خير عبدالله النخيفي بأن المبادرة جعلت لحملات التبرع بالدم أولوية قصوى في أعمالها التطوعية.

وذكر مستشار الفريق فهد الشهري (من ذوي الإعاقة الحركية) أن التجاوب غير مستغرب في الحملة من المتبرعين وبمشاركة المختبر الإقليمي وبنك الدم المركزي بالرياض وطاقم التمريض واختصاصيي المستشفى وبمشاركة جامعة المجمعة ممثلة بنادي أصدقاء بنك الدم بعربة النقل وما يخصها.

وقال قائد فريق قوة عطاء التطوعي عبدالعزيز السميح إن وجود عربة جمعية مكافحة السمنة كإضافة للحملة بإشراف الاختصاصي الطبي عبدالعزيز العسيري حيث قدمت الجمعية للزوار عدة خدمات ونصائح وتوجيهات تمثلت في معرفة كتلة الجسم والبرامج الغذائية المتنوعة التي تحافظ على جسم مثالي وصحي.

وأشار السميح إلى وجود ورشة متنقلة بالتزامن مع حملة التبرع لصيانة الكراسي المتحركة لذوي الإعاقة.

وأشاد السميح بأعضاء فريقه قوة عطاء الذين كانوا مثالاً رائعًا في البذل والتضحية خلال أيام الحملة السبعة، مؤكدًا استمرار الفريق في الحملات التطوعية خدمة للإنسانية ومساهمة في المسؤولية الاجتماعية ودعمًا لجهود الوطن التطوعية.

بصمة خير جامعة المجمعة بنك الدم المركزي اليوم العالمي للتطوع الرياض اليوم العالمي والسعودي للتطوع يوم التطوع العالمي
اعلان
حملة "قوة عطاء" تجذب نحو 375 متبرعًا بالدم في 7 أيام
سبق

نظمت "بصمة خير"، حملة للتبرع بالدم لمدة 7 أيام ممثلة بفريقها قوة عطاء بقيادة عبدالعزيز السميح، وذلك في غرناطة مول بالعاصمة الرياض، لصالح بنك الدم المركزي بالرياض، وبالتعاون مع جامعة المجمعة، تزامنًا مع اليوم العالمي والسعودي للتطوع، والذي يوافق الخامس من ديسمبر2020 وامتدادًا لروزنامة بصمة خير للعمل التطوعي. وقد جذبت الحملة 375 متبرعًا.

حيث أكدت رئيس مجلس أمناء مؤسسة بصمة خير المحامية فاطمة الزهراء أن العمل التطوعي في المؤسسة يأتي انطلاقًا من حرصها وفرقها التطوعية على تحقيق مستهدفات العمل التطوعي في رؤية المملكة 2030 بزيادة أعداد المتطوعين ومشاركتهم في دعم العمل التنموي والاجتماعي تحت رعاية وإشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأشادت الزهراء بدعم فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، حيث تابع مساعد مدير فرع ‫الوزارة بالرياض علي القباني حملة التبرع بالدم ميدانيًا وأسهم في تكريم المشاركين والداعمين للحملة.

وأوضحت الزهراء الدور الإيجابي في تكاتف الشعب والمقيمين في هذا الوطن المعطاء بالتسابق للتبرع بالدم بشكل يومي خلال أيام الحملة.

وتابع المشرف العام على جمعية تكاتف عبدالرحمن الجبرين ودعم الحملة منذ انطلاقتها ميدانيًا، اطلع خلال حضوره على التنظيم وإقبال المتبرعين على عربة التبرع بالدم، مشيدًا بجهود قوة عطاء في الحملة.

وأكد مشرف مرصد المسؤولية الاجتماعية بجامعة المجمعة الدكتور فيصل بن فرج المطيري أن التبرع بالدم عمل جليل يُسهم في إنقاذ حياة الآلاف من المرضى الذين يكونون في أمس الحاجة إلى نقل الدم، مؤكدًا أن أعداد المتبرعين خلال الحملة قارب نحو 275 مواطنًا ومقيمًا وتم قبول 170 متبرعًا بالدم، ورفض 105 متبرعين لأسباب صحية تمنع تبرعهم بالدم حسب الإجراءات المتبعة.

وشدد مشرف المشاركات المجتمعية بمرصد المسؤولية الاجتماعية عبدالرحمن العمر على أن التبرع بالدم واجب إنساني وعلى كل إنسان استشعار حجم هذا العمل العظيم وحث الآخرين على المبادرة بالتبرع بالدم للمساهمة في إنقاذ حياة الآخرين.

ونوه المدير التنفيذي لبصمة خير عبدالله النخيفي بأن المبادرة جعلت لحملات التبرع بالدم أولوية قصوى في أعمالها التطوعية.

وذكر مستشار الفريق فهد الشهري (من ذوي الإعاقة الحركية) أن التجاوب غير مستغرب في الحملة من المتبرعين وبمشاركة المختبر الإقليمي وبنك الدم المركزي بالرياض وطاقم التمريض واختصاصيي المستشفى وبمشاركة جامعة المجمعة ممثلة بنادي أصدقاء بنك الدم بعربة النقل وما يخصها.

وقال قائد فريق قوة عطاء التطوعي عبدالعزيز السميح إن وجود عربة جمعية مكافحة السمنة كإضافة للحملة بإشراف الاختصاصي الطبي عبدالعزيز العسيري حيث قدمت الجمعية للزوار عدة خدمات ونصائح وتوجيهات تمثلت في معرفة كتلة الجسم والبرامج الغذائية المتنوعة التي تحافظ على جسم مثالي وصحي.

وأشار السميح إلى وجود ورشة متنقلة بالتزامن مع حملة التبرع لصيانة الكراسي المتحركة لذوي الإعاقة.

وأشاد السميح بأعضاء فريقه قوة عطاء الذين كانوا مثالاً رائعًا في البذل والتضحية خلال أيام الحملة السبعة، مؤكدًا استمرار الفريق في الحملات التطوعية خدمة للإنسانية ومساهمة في المسؤولية الاجتماعية ودعمًا لجهود الوطن التطوعية.

12 ديسمبر 2020 - 27 ربيع الآخر 1442
10:36 PM

حملة "قوة عطاء" تجذب نحو 375 متبرعًا بالدم في 7 أيام

ضمن روزنامة "بصمة خير" وتزامنًا مع اليوم العالمي للتطوع

A A A
1
1,087

نظمت "بصمة خير"، حملة للتبرع بالدم لمدة 7 أيام ممثلة بفريقها قوة عطاء بقيادة عبدالعزيز السميح، وذلك في غرناطة مول بالعاصمة الرياض، لصالح بنك الدم المركزي بالرياض، وبالتعاون مع جامعة المجمعة، تزامنًا مع اليوم العالمي والسعودي للتطوع، والذي يوافق الخامس من ديسمبر2020 وامتدادًا لروزنامة بصمة خير للعمل التطوعي. وقد جذبت الحملة 375 متبرعًا.

حيث أكدت رئيس مجلس أمناء مؤسسة بصمة خير المحامية فاطمة الزهراء أن العمل التطوعي في المؤسسة يأتي انطلاقًا من حرصها وفرقها التطوعية على تحقيق مستهدفات العمل التطوعي في رؤية المملكة 2030 بزيادة أعداد المتطوعين ومشاركتهم في دعم العمل التنموي والاجتماعي تحت رعاية وإشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأشادت الزهراء بدعم فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، حيث تابع مساعد مدير فرع ‫الوزارة بالرياض علي القباني حملة التبرع بالدم ميدانيًا وأسهم في تكريم المشاركين والداعمين للحملة.

وأوضحت الزهراء الدور الإيجابي في تكاتف الشعب والمقيمين في هذا الوطن المعطاء بالتسابق للتبرع بالدم بشكل يومي خلال أيام الحملة.

وتابع المشرف العام على جمعية تكاتف عبدالرحمن الجبرين ودعم الحملة منذ انطلاقتها ميدانيًا، اطلع خلال حضوره على التنظيم وإقبال المتبرعين على عربة التبرع بالدم، مشيدًا بجهود قوة عطاء في الحملة.

وأكد مشرف مرصد المسؤولية الاجتماعية بجامعة المجمعة الدكتور فيصل بن فرج المطيري أن التبرع بالدم عمل جليل يُسهم في إنقاذ حياة الآلاف من المرضى الذين يكونون في أمس الحاجة إلى نقل الدم، مؤكدًا أن أعداد المتبرعين خلال الحملة قارب نحو 275 مواطنًا ومقيمًا وتم قبول 170 متبرعًا بالدم، ورفض 105 متبرعين لأسباب صحية تمنع تبرعهم بالدم حسب الإجراءات المتبعة.

وشدد مشرف المشاركات المجتمعية بمرصد المسؤولية الاجتماعية عبدالرحمن العمر على أن التبرع بالدم واجب إنساني وعلى كل إنسان استشعار حجم هذا العمل العظيم وحث الآخرين على المبادرة بالتبرع بالدم للمساهمة في إنقاذ حياة الآخرين.

ونوه المدير التنفيذي لبصمة خير عبدالله النخيفي بأن المبادرة جعلت لحملات التبرع بالدم أولوية قصوى في أعمالها التطوعية.

وذكر مستشار الفريق فهد الشهري (من ذوي الإعاقة الحركية) أن التجاوب غير مستغرب في الحملة من المتبرعين وبمشاركة المختبر الإقليمي وبنك الدم المركزي بالرياض وطاقم التمريض واختصاصيي المستشفى وبمشاركة جامعة المجمعة ممثلة بنادي أصدقاء بنك الدم بعربة النقل وما يخصها.

وقال قائد فريق قوة عطاء التطوعي عبدالعزيز السميح إن وجود عربة جمعية مكافحة السمنة كإضافة للحملة بإشراف الاختصاصي الطبي عبدالعزيز العسيري حيث قدمت الجمعية للزوار عدة خدمات ونصائح وتوجيهات تمثلت في معرفة كتلة الجسم والبرامج الغذائية المتنوعة التي تحافظ على جسم مثالي وصحي.

وأشار السميح إلى وجود ورشة متنقلة بالتزامن مع حملة التبرع لصيانة الكراسي المتحركة لذوي الإعاقة.

وأشاد السميح بأعضاء فريقه قوة عطاء الذين كانوا مثالاً رائعًا في البذل والتضحية خلال أيام الحملة السبعة، مؤكدًا استمرار الفريق في الحملات التطوعية خدمة للإنسانية ومساهمة في المسؤولية الاجتماعية ودعمًا لجهود الوطن التطوعية.