متى تفطر؟.. وصايا ثمينة من "سعود الطبية" لمرضى السكري في رمضان

فيما أكّد استشاري طب الأسرة "الحازمي" أهمية تناول السحور قبل الأذان
متى تفطر؟.. وصايا ثمينة من "سعود الطبية" لمرضى السكري في رمضان

قدمت مدينة الملك سعود الطبية، ممثلة بإدارة طب الأسرة، بعض النصائح والتوصيات الطبية لمرضى السكري لاتباعها أثناء الصيام في رمضان لتجنب المضاعفات، ومنها تناول الأطعمة التي يتم امتصاصها ببطء، مثل الفواكه والخضراوات في وجبة السحور.

وأكّد استشاري طب الأسرة والمجتمع بالمدينة الدكتور أكرم الحازمي، أهمية تناول وجبة السحور في وقتٍ متأخرٍ قبل أذان الفجر بقليل وتناول كميات قليلة من الطعام عند الإفطار، وتجنب تناول الأطعمة الحلوة أو الدهنية، وأيضاً فحص مستوى السكر في الدم عدة مرات أثناء فترة الصيام، والحرص على شرب الكثير من السوائل الخالية من السكر والكافيين لتجنب الإصابة بالجفاف، وممارسة التمارين الرياضية بعد صلاة العشاء، إضافة إلى تغيير النظام العلاجي، الذي يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب المعالج؛ لأن عدم الاستشارة يعرّض المريض لانخفاض أو ارتفاع شديد في نسبة السكر بالدم أثناء شهر رمضان.

وأشار إلى أن النشاط الحركي خلال فترة الصيام قد يتسبّب في انخفاض نسبة السكر في الدم، لذا يُنصح مريض السكري عند الشعور بأعراض هبوط السكر بالدم، والمتمثلة في (رعشة، إحساس بالبرد، تعرق، دوار، نسبة السكر أقل من 60 ملجم، أو نسبة السكر 70 ملجم في بداية النهار)، فعليه أن يفطر فورًا، أما عند شعور المريض بأعراض ارتفاع مستوى السكر المتمثلة في (تبول شديد، عطش، جفاف، نسبة السكر أكثر من 300 ملجم)، فإن عليه الإفطار فوراً، والاتصال بالطبيب المعالج وأخصائي التغذية لأخذ النصيحة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.