مراقبة الأداء.. ما هي خلايا الدماغ المسؤولة عن "التعلم من الأخطاء"؟

وفق دراسة سجّلت نشاط أكثر من 1000 خلية عصبية بدماغ الإنسان
مراقبة الأداء.. ما هي خلايا الدماغ المسؤولة عن "التعلم من الأخطاء"؟

الكثير من المواقف التي تصادف الإنسان في حياته اليومية، يعرف فيها بشكل متأخر أنه ارتكب خطأ كان يجب أن يتجنبه، وهي ظاهرة تُعرف باسم "مراقبة الأداء".

وحسب ما ذكرت مجلة "كوسموس" الأسترالية، فإن علماء وجدوا أن دماغ الإنسان ينتج "إشارة داخلية" تخبره بأنه ارتكب خطأ، مضيفة أن هذه الإشارة تمنح البشر الفرصة لتصحيح أخطائهم وتعلم مهام جديدة.

وتوصلت دراسة حديثة، نشرت في مجلة "ساينس"، إلى الخلايا العصبية المسؤولة عن اكتشاف الأخطاء والتعلم منها.

وقالت الدراسة، التي قادها علماء أعصاب وفق "سكاي نيوز عربية": إن الخلايا العصبية الموجودة في القشرة الأمامية الوسطى للدماغ (قشرة فص الجبهة)، هي المسؤولة عن تلك "الإشارات الداخلية".

وقال المؤلف الرئيس للدراسة، يولي روتيسوزر، وهو أستاذ جراحة الأعصاب وعلم الأعصاب والعلوم الطبية الحيوية في مركز "سيدارز سيناي" الطبي بالولايات المتحدة: "جزء من سحر الدماغ البشري هو أنه مرن للغاية".

وأضاف: "أنجزنا دراستنا لفك شفرة كيف يمكن للدماغ أن يقوم بأمرين في نفس الوقت"، أي الانتباه للخطأ والتعلم منه.

وتابع: "سجلنا نشاط أكثر من 1000 خلية عصبية في القشرة الأمامية الوسطى للدماغ أثناء قيام الإنسان بمهام إدراكية معقدة".

وأوضح "روتيسوزر" أن الخلايا العصبية ترسل هذه الإشارات الداخلية لتحسين التعامل ومساعدة الدماغ على ضبط تركيزه في المستقبل.

أخبار قد تعجبك

No stories found.