وضعية خاطئة نتخذها بعد الأكل تؤدي إلى مشاكل صحية.. انتبه لها

وضعية خاطئة نتخذها بعد الأكل تؤدي إلى مشاكل صحية.. انتبه لها

طبيبة مختصة دعت إلى ضرورة مضغ الطعام جيدًا لتسهيل هضمه

حذّرت اختصاصية في أمراض الجهاز الهضمي والكبد، من أن الوضعية الخاطئة التي نتخذها بعد الأكل تؤثر بشكل سلبي على عملية الهضم.



وقالت ناتاليا مارشينكو: إن الوجبة الدسمة يمكن أن تسبب إزعاجًا خطيرًا بدلًا من الأحاسيس الممتعة إذا اتخذت وضعية أفقية أو "وضع البستاني" بعدها.



وحذرت، وفق سبوتنيك عربي: "لا ينصح بأخذ وضعية أفقية أو وضع بستاني لمدة ساعة ونصف بعد الأكل؛ أي الانحناء بقوة. في الوضع الأفقي يزداد الضغط على العضلة العاصرة "صمام ينظم نقل المحتويات من عضو إلى آخر".



وأضافت: لدى الأشخاص الأصحاء يمكن أن يسبب هذا عدم الراحة، ولدى المرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي فإن الاستلقاء بعد الأكل سيؤدّي بالتأكيد إلى متلازمة عسر الهضم؛ أي عسر الهضم "قد يكون مصحوبًا بأعراض مثل ألم في البطن وحرق في الجزء العلوي من البطن، وشعور بامتلاء المعدة والانتفاخ". بالمناسبة: يُنصح المرضى المعرضون لخطر الإصابة بالارتجاع "ارتداد محتويات المعدة إلى المريء" بعدم الاستلقاء بعد تناول الطعام لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات".



وتابعت: "الشيء الرئيسي هو عدم الضغط على المعدة وعدم دعم ساقيك تحت معدتك، أي عدم الجلوس منحنيًا. إذا كنت قد أكلت بإحكام فلا يوصى بالجري؛ حيث يزيد الضغط الميكانيكي على العضلة العاصرة، لكن يمكنك المشي والمشي، فهذا لا يؤثر على هضم الطعام".



وأشارت الطبيبة الروسية إلى حالة أخرى ضرورية للاستمتاع بالطعام دون الانزعاج بعده. حسب رأيها: من المهم جدًّا مضغ الطعام جيدًا؛ فمهمة تجويف الفم هي مضغ الطعام حتى يصبح قوامه جيدًا، إلى عصيدة. وكلما مضغ الطعام جيدًا كان من الأفضل أن يتّحد مع اللعاب، وسيكون هضمه أسهل. إذا كانت القطع الخشنة غير مضغوطة فستدخل إلى المعدة ثم إلى الأمعاء، وبالتالي لن تستطيع الإنزيمات الموجودة التأقلم معها".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org