دراسة طبية: كلما زادت كمية الملح في الطعام زاد خطر الاصابة بمرض الكلى المزمن

دراسة طبية: كلما زادت كمية الملح في الطعام زاد خطر الاصابة بمرض الكلى المزمن

استمرت 12 عاماً وشارك فيها 465 ألف شخص

توصلت دراسة حديثة، أجراها فريق من الباحثين البريطانيين، إلى اكتشافٍ مثيرٍ يتعلق بعلاقة الملح بمرض الكلى المزمن.

وشارك في الدراسة التي استمرت 12 عاماً، 465 ألف شخص أعمارهم بين 37 و73 عاماً والذين لم يعانوا مرض الكلى المزمن عند إطلاق الدراسة، وتم تشخيص ما يزيد على 22 ألف شخص منهم بالمرض عند نهاية الدراسة.

وأظهرت النتائج وجود صلة بين كمية الملح التي يتناولها الأشخاص، وخطر الإصابة بمرض الكلى المزمن، ووجد الباحثون أنه كلما زادت كمية الملح التي يستهلكها الأشخاص، زاد احتمال إصابتهم بالمرض.

وقام الباحثون بمقارنة بين الأشخاص الذين يضيفون كميات من الملح بشكلٍ نادر أو لم يضيفوا أبدًا ملحًا إلى طعامهم، وبين الأشخاص الذين يضيفون الملح بانتظام أو بشكلٍ دائم، وتبين أن الأشخاص الذين يضيفون الملح بانتظامٍ كانوا أكثر عُرضة للإصابة بمرض الكلى المزمن، وأن فرص الإصابة بالمرض تزداد تدريجيًا مع زيادة كمية الملح.

وأوصت الدراسة بأنه من المهم الحد من استهلاك الملح، وخاصة بالنسبة لأولئك الذين لديهم عوامل خطر أخرى لمرض الكلى المزمن، تشمل الإجراءات المقترحة تقليل استخدام الملح في الطهي وتناول الأطعمة المصنعة التي تحتوي على كميات عالية من الملح، بدلاً من ذلك، يمكن استخدام التوابل والبهارات الطبيعية لتحسين نكهة الطعام دون الحاجة إلى إضافة ملح.

وفي الوقت نفسه أكدت الدراسة ضرورة أنه يجب التوازن بشكل معتدل جداً في استهلاك الملح، حيث إن الجسم بحاجة إلى كمية معتدلة من الصوديوم للحفاظ على وظائف الكلى .

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org