كيف تحافظ على بيتك دافئاً وآمناً في الشتاء؟

كيف تحافظ على بيتك دافئاً وآمناً في الشتاء؟

مع انخفاض درجات الحرارة، تبحث العائلات عن طرق لتوليد الحرارة وتدفئة أرجاء المنزل باستخدام المدافئ المنزلية والصوبات التي تعد مصادر جيدة للتدفئة، إلا أنها قد تكون خطيرة للغاية، لذلك يجب على العائلات توخي الحذر الشديد مع جميع أجهزة التدفئة، حيث تعد معدات التدفئة سببًا رئيسًا لحوادث الاختناق ولحرائق المنازل والوفيات الناتجة عنها، وأغلب هذه الحرائق تحدث في فصل الشتاء، وتسهم الأخطاء المنزلية الشائعة في أغلبية هذه الحرائق، وفيما يلي بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها للسلامة ولاستخدام آمن لمعدات التدفئة:

- حدد منطقة تكون خالية من الأطفال حول النيران المكشوفة والمدافئ.

- ضع المدفأة في مكانٍ آمن وبعيداً عن الممرات الضيقة، كي لا تكون عُرضة للسقوط عند لعب الاطفال أو المرور بجانبها.

- تفقّد مدافئ الغاز والتأكّد من عدم وجود انثناءات أو تشققات بالخرطوم الواصل ما بين الاسطوانة والمدفأة، واستبدال "مانعة التسرب" مع كل أسطوانة جديدة.

- إشعال مدافئ الكاز خارج المنزل وعدم إدخالها إلى المنزل إلى حين زوال الرائحة والدخان المصاحب للاشتعال. والقيام بإطفاء هذه المدافئ خارج الغرف في مكان جيد التهوية.

- عدم تزويد مدفأة الكاز بالوقود وهي مشتعلة.

- عدم استخدام المدفأة لتسخين الماء والطهي؛ لأن ذلك يعرّض المحيطين بها لخطر الإصابة بالحروق.

- مراعاة أن تكون المدافئ بعيدة عن الأثاث المسافة المناسبة.

- تخزين المواد البترولية في مكان آمن بعيداً عن مصادر الاشتعال.

- التأكّد من إطفاء جميع وسائل التدفئة في البيت قبل مغادرة المنزل وقبل الخلود للنوم.

- الحرص على تهوية الغرفة أو المنزلة لتجنب خطر الاختناق والتسمّم بأول أكسيد الكربون؛ حيث ترتفع نسبة أول أكسيد الكربون CO نتيجة احتراق أي نوع من الوقود، خصوصاً عند استخدام مدافئ الغاز والكاز والحطب، وغاز أول أكسيد الكربون يُدعى باسم القاتل الصامت، وذلك لعدم وجود لون أو رائحة له، ويؤدي استنشاقه إلى أعراض عدة أهمها: الشعور بصداع، والدوار، وألم في المعدة، حيث يتغلغل غاز أول أكسيد الكربون إلى مجرى الدم عند استنشاقه.

مدافئ الكهرباء

- لا تفرط في تحميل أسلاك التمديد والمنافذ الكهربائية.

- استبدل أسلاك التمديد وأسلاك المدفأة الكهرباء إذا كانت قديمة ومهترئة.

- مراعاة أن تكون المدافئ بعيدة عن الأثاث المسافة المناسبة.

- عدم تمرير أي أسلاك كهربائية فوق المدفأة أو بالقرب منها، ولا تضع الأسلاك الكهربائية أسفل السجادة.

- عدم استخدام المدفأة لتجفيف الملابس، لأن ذلك قد يؤدي إلى نشوب حريق في المنزل.

- بالنسبة لمستخدمي مدفأة الحطب، من الضروري استخدام حاجز متين لمنع الشرر من التطاير إلى الغرفة، ويجب وضع الرماد في أوعية معدنية حيث يتم تبريده وإبعاده عن المنزل.

قد يكون الأمر مختلفاً مع أنظمة التدفئة المركزية باعتبارها وسيلة آمنة نسبياً، إلا أنها يمكن أن تشكّل كثيراً من المخاطر، مثل حدوث خلل أو ارتفاع درجة الحرارة أو عدم استخدامها بشكل صحيح، يمكن منع جميع هذه المخاطر من خلال الصيانة الدورية ومراقبة النظام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org